أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 زمان كنا بنلعب عسكر وحرامية.. دلوقت حرامية بس // بقلم حمدى رسلان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف الحكيم
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 4033
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: زمان كنا بنلعب عسكر وحرامية.. دلوقت حرامية بس // بقلم حمدى رسلان   الجمعة يونيو 11, 2010 10:44 pm


كانت لدينا ألعاب ونحن صغار نلعبها ونفضلها عن ألعاب أخرى، وكانت من ضمن هذه الألعاب لعبة (عسكر وحرامية) كنا نختار من أصدقائنا من هو بوجهٍ دميم أو كشر أو تبدو عليه علامات الإجرام كما كان يبدو لنا فى خيالنا فى هذا الوقت بحكم السن الصغير الذى كنا فيه، فكنا نختاره مع بعض أمثاله ليلعبوا دور الحرامية..
أما أنا وأمثالى فكنا نلعب دور العسكر ونجرى وراءهم ونشبعوهم ضرباً وركلاً بالأقدام كما يفعل عساكر الأمن المركزى فى المظاهرات هذه الأيام، وتنتهى اللعبة بأن نقبض عليهم.

أما الآن..
للأسف يعلّمون أولادنا دور الحراميه حتى يتقنونه ويصدقون أنهم كذلك فعلاً.. ولكن من خلال ألعاب الكومبيوتر.
فلعبه مثل (جاتا) كل فكرتها أن حرامى هربان من الشرطة يسرق السيارات كما يحلو له.. ويدخل ما يشاء من البيوت التى تقابله ليأخذ ما يشاء منها، ويدهس الناس بسيارته وهم سائرون على الرصيف.. ثم ينزل من سيارته ويأخذ أسلحه متنوعه ليقتل بها من يقابله بلا رحمه أو شفقه، وترى على وجه الطفل الذى يلعب هذه اللعبة الغل والكآبة وحواجبه اتقلبت بقت رقم ( 7 ) وعينه كادت أن تخرج من مقلتيه.

أما الشرطة فى هذه اللعبة فهى تلعب لعبة أخرى بداخلها وهى لعبة (دوخينى يالمونة) فعندما تنزل من سيارتها للقبض على هذا المجرم يفلت منهم ويهرب ويعاودون اللحاق به.
وبما أنهم شرطة وملتزمون بالقوانين ولا يستطيعون خرقها.. فعندما يشاهدون إشارة مرور حمراء يقفون بينما المجرم يكسر الإشاره تلو الأخرى ويهرب.

فأصبحنا نربى جيلا جديدا من اللصوص والبلطجية سنرى نتائجه بعد عدة سنوات ليلحق بالجيل الذى سبقه من هواة لعبة (جاتا 7) السابقة.

الذى بدأ إجرامه بقتل القطط والكلاب وفرم لحمهم لعمل الحواوشى والكباب لبيعه للمواطنين.. حتى يتمكنوا من شراء جاتا ( 9 وما بعدها).

وانتهى بهم الحال بهروب المجرم من داخل اللعبة إلى (الهارد.. والمازر بورد.. والرامات) وهنج لهم الجهاز وخرج من (الديفيدى رايتر) وركب موتوسيكل بتاع أمين شرطة وقعد يقتّل فى الناس اللى ماشيين فى شوارع القاهره وطلع دهس الناس اللى قاعدين على رصيف مجلس الشعب (المعتصمين) وكل ده ومحدش من الشرطة المصرية عارف يمسكه ولا يقبض عليه.

ولما سألوا أحد الضباط الكبار رد بشماتة وقال:
إذا كان وهو جوه اللعبه محدش عرف يمسكوا.. هنمسكوا إحنا!!


~~~~أذكر الله~~~~




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amoaagsherif.ahlamontada.com
بندق ( عبد الرحمن )
عضو ماسى

عضو ماسى


عدد المساهمات : 612
تاريخ التسجيل : 19/12/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: زمان كنا بنلعب عسكر وحرامية.. دلوقت حرامية بس // بقلم حمدى رسلان   السبت يونيو 12, 2010 2:56 am



اقتباس :


إذا كان وهو جوه
اللعبه محدش عرف يمسكوا.. هنمسكوا إحنا





حاجه عجيبه و غريبه
بنظري لازم القياده تتغير عشان النظام يتطبق

شكرااستاذ شريف
و لك مني اجمل تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف الحكيم
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 4033
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: زمان كنا بنلعب عسكر وحرامية.. دلوقت حرامية بس // بقلم حمدى رسلان   السبت يونيو 12, 2010 12:02 pm

ههههههههههههههههههههه
شكرا بندق على تعليقاتك الجميلة
ههههههههههههههههههه
كن فى الجوار دائما
م و د تى
شريف الحكيم

~~~~أذكر الله~~~~




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amoaagsherif.ahlamontada.com
 
زمان كنا بنلعب عسكر وحرامية.. دلوقت حرامية بس // بقلم حمدى رسلان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: حكاوى القهاوى لكل العرب :: أقلام حرة-
انتقل الى: