أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 شهيد البانجو".. صحيح اللى اختشوا ماتوا // بقلم هانى صلاح الدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د / أية
مراقب عام

مراقب عام


عدد المساهمات : 358
تاريخ التسجيل : 03/03/2010

مُساهمةموضوع: شهيد البانجو".. صحيح اللى اختشوا ماتوا // بقلم هانى صلاح الدين   الجمعة يونيو 18, 2010 3:41 pm

أن يتحول أى تابع من توابع النظام إلى بوق ومنافق بدرجة امتياز، هذا شىء تعودنا عليه من المزمرين والمطبلين بالصحف الحكومية لجهابذة النظام، ولكن أن يتحول هؤلاء إلى أدوات لقتل الحقائق، وقلب الحق إلى باطل، فهذا أمر لا يتحمله أحد.

بل إننى مقتنع أن هذه النوعية لن نستكثر عليها أن تتحول مقالاتها إلى سيرك ينصبون من خلاله الزور والبهتان، حتى يضللوا الرأى العام، ويخفوا معالم الجرائم التى يتورط فيها أكابر السادة المسئولين، ولن نستكثر عليهم أيضاً أن يولوا أقلامهم، حيث يريد الأمن الذى يحركهم، ويطلقوا لمداد أقلامهم العنان من أجل إرضاء أصحاب المعالى.

لكن ما نرفضه أن تتحول قواعد المهنة الصحفية، إلى أداة فى يد هؤلاء المزمرين لإفساد الوقائع الدامغة، فقد صدمت عندما وجدت الصحف القومية تصف شهيد التعذيب الشاب خالد سعيد بـ "شهيد البانجو" فى شكل خبرى وليس مقالى، محاولين أن يطلقوا اسما صحفيا عليه، يزوروا من خلاله حقائق الجريمة التى ارتكبت فى حق هذا الشاب الوطنى.

وما يدل ذلك إلا على مجافاتهم لميثاق الشرف الصحفى، وهتكهم عرض حيائهم المهنى والصحفى، وتجاهلهم لقواعد المهنة، وتلاعبهم بشرف صاحبة الجلالة، وقتل ضميرهم المهنى، وكل ذلك يستوجب من النقابة التدخل الفورى لوقف هؤلاء عند حدهم، وردهم عن غيهم الذى أساء للمهنة والمنتمين لها.

ففى الماضى كان هناك منافقون، يأكلون على موائد الكبار، ويكتفون بمدحهم، أما الآن فأصبح هناك مفلسون مهنيا، يضعون قواعد المهنة تحت الإقدام، وإن هذه الشرذمة من كتٌاب السلطة لا يضعون أى حساب لمصلحة الوطن والأمة، مؤكدين بما يكتبونه بمداد أقلامهم استهتارهم بالشرفاء، وأن جل حرصهم ينصب على التملق وركوب الموجة عسى أن ترمى إليهم الرياح بما تشتهيه سفينة التطلعات.

ولا يسعنى إلا أن أقول لهم مثلنا الشعبى "اللى اختشوا ماتوا"، وأن مصير هاتكى حياء وشرف مهنتنا العظيمة سيكون مزبلة التاريخ.

~~~~أذكر الله~~~~


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهيد البانجو".. صحيح اللى اختشوا ماتوا // بقلم هانى صلاح الدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: حكاوى القهاوى لكل العرب :: أقلام حرة-
انتقل الى: