أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 رسالة إلى الدكتور البرادعى // يقلم عبد الفتاح عبد المنعم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Alicia
مشرف الاهداءات والترفية
مشرف الاهداءات والترفية


عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

مُساهمةموضوع: رسالة إلى الدكتور البرادعى // يقلم عبد الفتاح عبد المنعم   الأربعاء يونيو 23, 2010 9:36 pm

أصبحت على قناعة الان بأن انقلاب البعض على الدكتور محمد البرادعى، مدير
الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق، كان له من الأسباب التى تجعلنى على
يقين أن الرجل تائه فى «التجربة المصرية» والتى تعامل معها منذ قدومه إلى
القاهرة بطريقة «يانحلة لا تقرصينى ولاعايز عسلك»، فهو لايريد أن يعلن
ترشيح نفسه لانتخابات الرئاسة ولايريد أن ينضم إلى أى حزب لانه وطبقا
لرؤيته لايؤمن بالتجربة الحزبية ويتعامل معها باعتبار كل حزب مصرى- حتى لو
كان شيوعيا أو ناصريا أو لبيراليا مثل الوفد- عميلا للنظام، وهو ماجعل كل
الأحزاب المصرية ترفض حتى استقباله لأنها ببساطة حتى لو كانت أحزابا ضعيفة
فإن لديها الكوادر التى لاتقل أهمية عن البرادعى أو أى عضو فى جمعية
التغيير التابعة له، والدليل تجربة الوفد الديمقراطية التى شهد الجميع
داخليا وخارجيا بنزاهتها، ونجح الدكتور السيد البدوى أن يفوز بشكل
ديمقراطى، وهو ما يعنى أن هناك حزبا مصريا به من النزاهة ما يرضى الدكتور
البرادعى فلماذا لا يفكر فى أن ينضم لهذا الحزب الليبرالى فهو الطريق
الوحيد والمتاح أمام صاحب نوبل ليكون تحت الأضواء الرسمية لان البرادعى
وجمعيته حتى الان وبصراحة شديدة خارج الشرعية.

والبرادعى ومريدوه يعلمون جيدا أن تجارب اللجان والجمعيات الوطنية بل
الحركات السياسية مصيرها دائما الانشقاق أو الانقسام، إما بيد داخلية أو
بأيد أمنية، المهم أن هذه اللجان وكما يقولون «نفسها قصير جدا» ولن يكون
لديه إلا اللجوء للشرعية، وهو الحل الذى كان من المفترض أن يضعه البرادعى
وأنصاره كبديل حقيقى لمواجهة النظام.

ولكن الدكتور البرادعى الذى لايملك بالفعل آليات تحريك الشارع بالصورة التى
تجعله يضغط على النظام لكى ينفذ مطالب البرادعى وأنصاره مازال يحرث فى
البحر، فلا هو قادر على قيادة الملايين فى مظاهرة كبرى تصيب النظام بالرعب،
ولا هو قدم حلولا عملية للانخرط فى منظومة الشرعية المستمدة من ثورة يوليو
رغم انحرافها بدرجة كبيرة عن أهداف تلك الثوره التى مر عليها أكثر من 50
عاما.

والمفاجأة أن الدكتور البرادعى نفسه لا يعرف نهاية لتصريحاته حول التغيير
لانه ببساطة وبصريح العبارة لايفهم طبيعة المصريين المعقدة، وحتى لايتهمنى
أنصار الرجل بأننى أتحامل عليه فإننى أؤكد أن النظام الحاكم نفسه لايفهم
طبيعة المصريين ولكنه يتسلح بشرعية التواجد وسياسة الامر الواقع، فهو على
يقين أنه لاثورة بعد الثورة، ولن يستطيع أحد أن يخترق نظامه لانه يستند على
شرعية التواجد، ولذا فإننى أنصح الدكتور البرادعى بحلين لا ثالث لهما، إما
ان يقود ثورة شعبية حقيقية ويتحمل هو وأنصاره تبعيتها أو أن يدخل فى شرعية
النظام من خلال الأحزاب القائمة، لربما يأتى التغيير من داخل البيت نفسه
ولربما ينجح فى أن نكرر تجربة الوفد فى الوصول إلى كرسى الحكم فى مصر.


~~~~أذكر الله~~~~


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة إلى الدكتور البرادعى // يقلم عبد الفتاح عبد المنعم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: حكاوى القهاوى لكل العرب :: أقلام حرة-
انتقل الى: