أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 Marwa Elsherbinyفيديو ورسالة من د.مروة الشربينى ضحية الكراهية و العنصرية // عام على رحيلها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د / عبد الرحمن
نائب المدير

نائب المدير


عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

مُساهمةموضوع: Marwa Elsherbinyفيديو ورسالة من د.مروة الشربينى ضحية الكراهية و العنصرية // عام على رحيلها   الأربعاء يونيو 30, 2010 11:38 pm




جمال سلطان

الحادث الإرهابي المتمثل في اغتيال السيدة "مروة الشربيني" الطبيبة المصرية المرافقة لزوجها في رحلة إنجاز شهادة الدكتوراة في ألمانيا لا ينبغي أن يمر مرور الكرام، كما لا ينبغي أن نتعامل معه بمجرد الغضب اللحظي المؤقت والعاطفة العابرة؛ لأنه موقف وافر الدلالة على تحولات خطيرة في الوعي الأوربي والغربي عمومًا تجاه الإسلام، ليس فقط في الحادث عَيْنِه، وإنما أيضًا في مقدماته وتوابعه، وقبل أن يأخذني الكلام في الموضوع أودُّ أن أسجل أسفي واستنكاري الشديد للصمت المطبِق الذي لاذ به نفر من الكتَّاب العرب الذين يدَّعون الْوَلَهَ بالليبرالية والذوبان في الدفاع عن حقوق المرأة، والذين يُصدِّعون رؤوسنا كل يوم بحديثهم عن الحقوق والحريات والاستنارة، ولا يتركون شاردة ولا واردة يروْنها سلبية في سلوك إسلامي في عواصم العرب إلا وترصدوا لها وأقاموا لها الدنيا ولم يقعدوها، خاصة فيما يتعلق بالمرأة، ويقدِّمون أنفسهم بوصفهم المدافعين عن العقلانية ضد الإرهاب.. هذه الأقلام والأصوات "النبيلة" لماذا صمتت أمام هذه الجريمة، هل لأن الإرهابي الذي قام بها غربي، وليس مسلمًا؟.. هل لأن الضحية امرأة عربية وليست أوربية؟.. أود أن يتخيل معي القارئ لو أن مرتكب هذا الحادث البشع كان مسلمًا وأنه ارتكبه ضد امرأة أوربية على خلفية دافع عنصري أو ديني، ماذا كنت ستسمع من هؤلاء؟! هل تتخيل أنهم كانوا يلوذون بالصمت؟.. أزعم أننا ـ حينها ـ سنكون أمام سيل وأكوام من المقالات والتصريحات والندوات والبرامج التي تتحدث عن الظلاميين، وعن الأسباب التي أدت إلى هذا الإرهاب الديني، وكلام طويل عريض من هذه النوعية، هذه مجرد ملاحظة أولية وجدت أن ضميري لا يسمح لي بتجاهلها في هذا الموقف الجلل. وبالعودة إلى الجريمة؛ جريمة اغتيال مروة الشربيني، فمقدِّماتها كانت تشير بوضوح إلى حالة من العنصرية الممتزجة بكراهية الحجاب كرمز ديني، وأن الجاني سبَّها أكثر من مرة في حجابها وفي دينها وفي هُويتها، وأدانه القضاء، وحاول أكثر من مرة انتزاع حجابها والتحرش بها علنًا، والأخطر من ذلك أن زوج المغدورة عندما أفاق لساعات من غيبوبته التي دخل فيها بعد تعرضه للاعتداء بالسكين من الجاني وبالرصاص من الشرطة الألمانية، قال إن الشرطي الذي أطلق عليه هو الرصاص كان يعرفه جيدًا، وأنه تعمَّد إطلاق الرصاص عليه وليس على الجاني، وهي إشارة خطيرة للغاية، كما أن ردود فعل الحكومة الألمانية المفزوعة كانت تدرك أن الحادث أكثر من كونه حادث قتل عادي، وإنما علامة ومؤشر على عمق العنصرية والكراهية ضد الحجاب والمعالم الإسلامية. ولعل المستشارة الألمانية "ميركل" كانت تشعر بالهلع أكثر من غيرها؛ لأنها هي شخصيًّا كانت أحد المحرضين على الحجاب، وأحد المهيِّجين للمشاعر العنصرية تجاهه؛ بانتقادها الدائم له، وإعلان رفضها لهذا المظهر في ألمانيا، كما لا يخفى أن الحملة التي يقودها بعض الزعماء الأوربيين ضد حجاب النساء المسلمات في أوربا ليست بعيدة عن الاتهام، سواء من بيرلسكوني في إيطاليا أو ساركوزيه في فرنسا، والأخير بشكل خاص يتحمل الجزء الأكبر والأخطر من التمهيد النفسي والعصبي لمثل هذه الجريمة ونشر التعصب، فساركوزيه قبل الحادث بأيام كان يخطب أمام البرلمان الفرنسي لكي يهاجم الحجاب ويصفه بأنه رمز للعبودية وامتهان المرأة، وكان بيانًا أشبه بإعلان حرب، لأن خطاب رئيس الجمهورية أمام البرلمان في قضية محددة طارئة، لا يكون إلا في الحالات الخطرة والتي يستشعر فيه الرئيس أن الدولة في خطر، وهذه هي الرسالة التي أراد ساركوزيه أن يوصِّلَها إلى الفرنسيين وإلى أوربا، والمثير للدهشة أن ساركوزيه يحمل قضية مواجهة الحجاب وكأنها قضية عمره ورسالته إلى الإنسانية، ومنذ كان وزيرًا للداخلية وهو يطارد الحجاب، لدرجة أنه سافر إلى مصر من أجل انتزاع فتوى من شيخ الأزهر تؤيد كلامه ومطلبه بنزع الحجاب عن المرأة المسلمة في فرنسا، وهو موقف مثير للدهشة بالفعل أن يتحمل وزير داخلية دولة أوربية مشقة السفر الرسمي إلى دولة أخرى من أجل محاصرة الحجاب.. هذا موقف أسطوري بالفعل، ويكشف عن حال "الهوس" الذي يعشش في رؤوس النخبة الأوربية تجاه الإسلام وبعض مظاهره، وفي مطلع شهر يوليو الحالي كانت دراسة رسمية حكومية في النمسا، نقلتها وكالات الأنباء، تحذر من خطورة انتشار مظاهر العنصرية والكراهية الدينية تجاه المسلمين في النمسا، غير أن التقرير يضيف بأن الأكثر خطورة أن هذه المظاهر تغلغت في قطاعات حساسة مثل الشرطة وحتى القضاء، نحن إذن أمام توجهات واسعة للعنصرية والكراهية ضد الحجاب والمعالم الإسلامية، وهو الأمر الذي يستدعي منا مواجهة عاقلة ورشيدة وعلمية وحضارية على أكثر من صعيد؛ بهدف حماية أبنائنا في الخارج، وأيضًا حماية المسلمين في أوربا من تنامي هذه الموجة العنصرية، ثم من أجل التعريف بشعائر الإسلام ومعالمه الملتبسة في المجتمع الأوربي مثل الحجاب، لأن الجهل الشديد بحقائق الإسلام مع حملات التضليل العمدي في الإعلام والفن تجعل هناك استعدادات تلقائية لقبول الموقف السلبي تجاه الإسلام والحجاب، في حين كلما اقترب الإنسان الأوربي من فهم الحقيقة كلما كان أكثر احترامًا للإسلام. والغالبية العظمى من هؤلاء يدخلون في الإسلام فعلاً. ينبغي الاستفادة من الجدل الكبير الذي يدور الآن في أوربا حول حادثة مروة الشربيني؛ من أجل فتح حوارات مكثفة مع المؤسسات الأهلية والعلمية والدينية الأوربية لتوضيح الحقائق وإزالة اللبس، واستخدام كل أدوات الحوار من لقاءات مباشرة ومخاطبات وندوات ونشر وإعلام، كما ينبغي أن نملك الجرأة على إدانة القيادات السياسية المتعجرفة أمثال "ساركوزيه" ومحاصرتهم معنويًّا وأخلاقيًّا وسياسيًّا؛ من أجل وقف تحريضهم العنصري ضد الحجاب والإسلام، كما ينبغي الحذر من الاندفاع في خطابنا الإعلامي أو الديني أو الشعبي نحو مواجهة العنصرية بعنصرية، والغضب بغضب. نحن لسنا في مواجهة عنصرية أو دينية مع الغرب، وإنما في مواجهة أخلاقية وإنسانية مع القوى المتطرفة فيه، بمن فيهم القيادات غير المسئولة من أمثال ساركوزيه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د / أية
مراقب عام

مراقب عام


عدد المساهمات : 358
تاريخ التسجيل : 03/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: Marwa Elsherbinyفيديو ورسالة من د.مروة الشربينى ضحية الكراهية و العنصرية // عام على رحيلها   الخميس يوليو 01, 2010 8:43 pm

رحم الله الفقيدة
وسوف يظل العالم يتذكر تلك المأساة
شكرا لك د / عبد الرحمن


~~~~أذكر الله~~~~


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
Marwa Elsherbinyفيديو ورسالة من د.مروة الشربينى ضحية الكراهية و العنصرية // عام على رحيلها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: أمواج للاخبار تقدم العالم من زاويه مختلفة Waves of news :: اخبار مصرية-
انتقل الى: