أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 حياة الدكتور طه حسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وفاءعبده
موجة شرفيه
موجة شرفيه


عدد المساهمات : 492
تاريخ التسجيل : 04/05/2010

مُساهمةموضوع: حياة الدكتور طه حسين    السبت سبتمبر 04, 2010 8:05 pm


عميد الأدب العربى الدكتور طه حسين
ولد في عين ماهل محافظة المنيا مصر1889
توفى فى 28 أكتوبر1973



حيـــــــــــــــــــــــــــــــاة الدكتور طه حسين



ولد
في 14 نوفمبر 1889 وعاش في منطقة تسمى عزبة الكيلو تبعد 10 كيلو متر عن
محافظة المينا صعيد مصر وفقد بصره





وعمره 3 سنوات بسبب رمد في عينه فعالجه
الحلاق بطريقة خاطئة اودت بعينيه كلها ففقد البصر بسبب الجهل والتخلف وربما




كانت تلك العاهة انطلاق لولادة انسان لم ينسه التاريخ والعالم



وكان والده موظفا في شركة السكر وانجب 13 ولدا وكان طه حسين السابع في الترتيب




وكان
انطوائيا يشعر احيانا بالاكتئاب 0 جادا في حياته 0انصرف في طفولته الى
الاستماع الى القصص والاحاديث والى ايات



القران وقصص الغزوات والفتوحات
واخبار عنتر ومن ثم اتقن التجويد وحفظ القران كاملا قبل ان يكمل العشر
سنوات


الالتحاق بجامعة الازهر




غادر الى القاهرة طلبا
الى العلم وهو في الرابعة عشر من عمره وفي عام 1908 ظهر تمرده على معظم
شيوخ الازهر




الاتباعيين مع صاحبيه احمد حسن الزيات ومحمود الزناتي وتتلمذ
وقتها على يد الامام محمد عبدو فانتهى به الحال بطرده من



الازهر بسبب
انتقاداته الشديدة ولم يعد اليها الا بواسطة من احد كبار الشيوخ



دخول الجامعة المصرية


في
عام 1908 ترك الازهر والتحق بالجامعة المصرية وسمع دروس احمد زكي باشا
واحمد كمال باشا في الحضارات الاسلامية






والمصرية ودروس في الجغرافية
والتاريخ والفلك والادب والفلسفة ومن هنا بدات مرحلة جديدة في حياته في
تثقيف النفس وتحديد





الهدف



رسالة الدكتوراة





اعد رسالته
للحصول على الدكتوراة وكان موضوعها عن ابي العلاء ونوقشت الرسالة في 15
مايو 1914 ولقد احدثت الرسالة




ضجة هائلة ومواقف متضاربة وصلت الى مطالبة
احد النواب في البرلمان بحرمان طه حسين من درجته الجامعية لانه الف كتابا




عن الالحاد والكفر وتدخل سعد زغلول رئيس الجمعية التشريعية بالبرلمان فترك
طه حسين الجامعة ورحل الى باريس في بعثة من



الجامعة



في باريس







رحل
في عام 1914 والتحق بجامعة مونبليه التي كانت بعيدة عن باريس بسبب الحرب
العالمية الاولى آنذاك فدرس اللغة الفرنسية





وفي عام 1915 ألغت الجامعة
المصرية مبعوثيها لاسباب مالية ولكنه عاد الى جامعة باريس في كلية الاداب
وتلقى دروسه في




التاريخ ثم في الاجتماع ةاعد رسالة اخرى على يد العالم
الاجتماع اميل دوركايم وكانت عن موضوع الفلسفة الاجتماعية عند ابن



خلدون
وحصل فيها على الدكتوراة عام 1919 ثم على دبلوم الدراسات العليا



شريكة حياته


تعرف
طه حسين على سوزان عندما كانت تقرا مقطعا من شعر رايسين فاحب نغمات صوتها
وعشق طريقة القائها وتعلق قلبه بهذا



الطائر الاجنبي وعندما كان مرة في
مقعده في قاعة المحاضرات سمع صوت صبية تقول له اني استطيع ان اساعدك في
استذكار



دروسك)وما كانت تلك الصبية الا سوزانتلك الطالبة الفرنسية من عائلة
كاثوليكية وبمساعدة احد اعمامها الذي كان قسيسا قال لها :




(مع هذا الرجل
يمكن ان تثقي انه سيظل معك الى الابد ) فتزوجته في 9 اغسطس 1917 وعاشت
بالفعل اجمل واسعد ايامها مع



انسان احبها بقلبه دون ان تراها عينه وقد كانت
الاثر العظيم في حياته وقال عنها يوما : (كانه تلك الشمس التي اقبلت في
ذلك




اليوم من ايام الربيع ) وقال عنها لابنته ان هذه المراة جعلت من ابيك
انسانا اخر )




عودته الى مصر







عاد الى مصر عام 1919 وعين
استاذ في التاريخ اليوناني والروماني حتى عام 1925 وتحولت الجامعة المصرية
الى جامعة





حكومية وعين فيها استاذ للتاريخ الادب العربي





وفي عام
1926اصدر كتابه في الشعر الجاهلي الذي احدث ضجة سياسية اخرى ورفعت دعوى
قضائية ضده بسبب تنويره واحترام




العقل فامرت النيابة بسحب الكتاب واوقفت
توزيعه




وفي عام 1928 تفجرت الضجة الثانية عتد تعيينه عميدا لكلية
الاداب فاستقال طه حسين ولكنه اشترط ان يداوم يوما واحدا وفي



عام 1930 عادت
الكلية طه حسين عميدا لها



في عام 1932 كانت الازمة الكبرى في حياة طه
حسين حيث كانت الحكومة ترغب في منح الدكتوراة الفخرية من كلية الاداب





لبعض
السياسيين فرفض طه حسين حفاظا على مكانة الدرجة العلمية مما اضطر الحكومة
الى اللجوء الى كلية الحقوق بدلا من




الاداب فتابع طه حسين العمل في الحملة
ضدهم في الصحف الجامعة فاحيل الى التقاعد 29 اذار 1932 فلزم طه حسين بيته





ومارس الكتابة ثم عاد الى الجامعة في نهاية 1934 وعين عميد لكلية الاداب في
علم 1936 حتى 1939



وتلم حزب الوفد للحكم ثم اصبح مديرا لجامعة
الاسكندرية حتى عام 13 حزيران 1950 وعين لاول مرة وزيرا للمعارف في



الحكومة
الوفدية حتى 26 حزيران 1952 وهو يوم احراق القاهرة فانصرف طه حسين الى
الانتاج الفكري وظل يكتب عن



الثورة المصرية في عهد جمال عبد الناصر وشهد
حرب اكتوبر



توفي طه حسين في 28 اكتوبر 1973 وعمره 84 سنة



من اهم مؤلفاته



الايام
-- الوعد الحق-- المعذبون في الارض --- في الشعر الجاهلي --كلمات -- نقد
واصلاح --- من الادب التمثيلي


اليوناني ---طه حسين والمغرب العربي -- دعاء
الكروان--حديث الاربعاء --صوت ابي العلاء --- من بعيد --- على


هامش السيرة
--- في الصيف --- ذكرى ابي العلاء --- فلسفة ابن خلدون الاجتماعية ---
الديمقراطية في الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حياة الدكتور طه حسين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام-
انتقل الى: