أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 الكبير كبير وال نص نص موتوا بغيظكم .. تبقى مصر .. مصر .. والجزائر .. جزائر!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف الحكيم
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 4033
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: الكبير كبير وال نص نص موتوا بغيظكم .. تبقى مصر .. مصر .. والجزائر .. جزائر!   الخميس فبراير 04, 2010 10:35 pm

كتب:هيثم نبيل | بتاريخ- 31/01/2010 11:42:00 ص



كتب هذه المقالة قبل بداية مباراة النهائي بين مصر وغانا وبإذن الله ستفوز مصر بالبطولة الثالثة على التوالي .

ولكن ما أريد أن أتحدث فيه هو – مهزلة – مباراة الجزائر قلت لزملائي في فريق العمل قبل المباراة " كل ما أريده أن نفوز ونظهر للعالم كله أخلاق الفريق الجزائري " والحمد لله رب العالمين تحقق كل ما تمنيته وأكثر فقد أعطتنا الجزائر كل ما نريده من عصبية وتهور وغل وكره وكل شئ فهم بالفعل لا يستطيعون أن يمحوا من ذاكرتهم أننا الأفضل في كل شئ حتى ولو صعدوا هم الى كأس العالم.
لا تهدئة نفعت ولا هدوء مصري نفع ولا أي شئ ينفع مع أمثال هؤلاء فهم فريق مملوء بالغل والحقد ضد كل ما هو مصري وبالتالي فبالنسبة لهم مصر هي – البعبع – الذي لا يستطيعون أن يتمالكوا أنفسهم أمامه .
في مباراة السودان كان من المفترض أن يطرد لاعبين على الأقل من منتخب الجزائر ولكن الحكم – الملاكي – للجزائر – ايدي مايه – كان رفيقا بهذا الفريق – المهلهل – الذي لا يفوز إلا بالصدفة .
وفي مباراة أنجولا ظهرت حقيقة منتخب الجزائر – للكونجو فو – فهم لاعبون لا يريدون أي شئ إلا إذاء اللاعب المصري وبالتالي فقد كان من المنطقي أن يتم طرد ثلاثة لاعبين وأكثر من المنتخب الجزائري ولولا أن كوفي كودجا كان متحاملا على المنتخب المصري قليلا لخرجت المباراة بفضيحة أقوى بكثير من فضيحتهم التي كانت أمام العالم كله .
ستبقى مصر .. مصر .. فريق محترم وشعب محترم يفرح عندما يفوز ويحزن عندما ينهزم لأنه كبير ... ستبقى أخلاق منتخب الساجدين واضحة أمام الجميع فهم رجال يلعبون كرة قدم ومن شعب أصيل شعب لا يترك حقه يضيع .
وستبقى الجزائر .. جزائر .. فريق – سافل – لا يلعب كرة قدم ولكنهم يلعبون بقذارة لا تجدها إلا من منتخب الجزائر ومجموعة من شعب يتعصب على طول الخط ويوردةر ويضرم النيران في أي ممتلكات مصرية على طول الخط .. ولذلك رفضنا من قبل أسلوب الميوعة في التعامل معهم ولذلك نقولها لهم الأن – موتوا بغيظكم – فنحن مصر حبيبة كل العرب .. وفرحة الشعوب العربية أكبر دليل على مدى حب العرب جميعا لمصر وهذه ترد على كل مهاترات الأخوة في الجزائر نحو مصر .
ستبقى مصر .. مصر ... الدولة الكبرى والشعب العظيم الذي لا ينسى من أساء له أبدا ولكنه يتعامل مع الأمور في نطاقها فأنتم أسأتم لنا في كرة القدم وكان الرد قاصيا – لقد علمناكم كيف تلعبون كرة القدم باحترام – ولكن وأنا متأكد من ذلك لن تتعلموا الأحترام !!
وتبقى الجزائر .. جزائر .. دولة شقيقة نعم .. ولكن في كرة القدم هم لهم مشكلة كبيرة معنا ولا يستطيعون أن يتعاملوا معنا بشكل طبيعي وبالتالي فنحن لن نتعامل معهم بشكل طبيعي حتى يقولوا " مش حعمل كده تاني " !! .
ولكم جميعا يا جمهور مصر العظيم أقولها لكم واضحة :
أنتم الأصل .. وأنتم من يستحق الفرحة .. وأنتم من ردت لكم كرامتكم .. وأنتم من خرج العرب كلهم يحتفلون بكم فلا تضعوا الجزائر في نفس السلة مع كل العرب ... فالجزائر دولة شقيقة نعم .. ونحترم الجزء الكبير من شعبها من المحترمين ولكن يجب أن نقول لهم " فوقوا " فنحن لا نكره أحد فأنتم من تكرهون وقد ظهر هذا جليا في المباراة ولذلك أتمنى من كل مثقفي الجزائر ومن يخافون على دور الجزائر كدولة عربية أن تكون لهم وقفة واضحة مع كل من يسئ لمصر عندهم لأن الأمور لا يمكن أن تستمر على هذا المنوال
مصر هي مصر .. والجزائر هي الجزائر .. والكبير سيظل كبير .. والصغير سيظل على مدى العمر صغير .. لانه لا يمكن له أن يكون كبير .
مبروك لمصر .. مبروك لشعب مصر .. مبروك لمنتخب مصر .. قدمتم درسا لمن يريد أن يتعلم في كرة القدم .. وجعلتم منهم أضحوكة أمام العالم ويكفي مانشيت أحد الجرائد الإنجليزية الذي قال " مصر تظهر الجزائر على حقيقتها أمام العالم " وهذه تكفي !
كلمة أخيرة لروراوة .. وسعدان .. ووزير الشباب الجزائري :
" تصدقوا وتؤمنوا بالله .. كلامكم بعد المباراة وحتى الأن .. أكثر كوميدية من مسرحية – العيال كبرت
- !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amoaagsherif.ahlamontada.com
 
الكبير كبير وال نص نص موتوا بغيظكم .. تبقى مصر .. مصر .. والجزائر .. جزائر!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: أمواج للاخبار تقدم العالم من زاويه مختلفة Waves of news :: اخبار مصرية-
انتقل الى: