أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 كيف تحج وتعتمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو منه
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: كيف تحج وتعتمر    الخميس أكتوبر 28, 2010 12:46 am






كيف تحج وتعتمر

( ربنا أتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا )


الأخوة الأعضاء الأعزاء


أسمحولي وبمناسبة قرب موعد فريضة الحج
ان اعيش معكم في رحاب هذه الفريضة
نتعرف عليها وعلى أحكامها وكيفيتة أدائها ونتجول في مناسكها
مرورا بشروطها وملابسها حتى اداء كامل المناسك .


من خلال لقاءات متتابعة لعل الله تعالى ان ينفع به اعضائنا الكرام
او زوارنا الأعزاء وكل من أراد التعرف أكثر عن تفاصيل الحج والعمرة وكيفية ادائهما .
وقد اعجبني في هذا المجال مقالة طويلة بعنوان



( كيف تحج وتعتمر )
لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر
الشيخ جاد الحق على جاد الحق ( رحمه الله )
نشرت بمجلة " منبر الإسلام " .
وسأنقلها لكم تباعاً .
ونسأل الله العلي القدير الا يحرمنا وإياكم الأجر
وان ينفع به من كل اطلع عليه .



واخيرا رجائي لكم



عدم وضع ردودكم الكريمة حتى ينتهي الموضوع
فهو أحرى بالقاريء على المتابعة وتمام المنفعة .

رزقنا الله وإياكم حج بيته الحرام

والله ولي التوفيق




انتظرونا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو منه
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحج وتعتمر    الأربعاء نوفمبر 10, 2010 1:06 pm

( كيف تحج وتعتمر(


لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر


الشيخ جاد الحق على جاد الحق


( رحمه الله)



بسم الله الرحمن الرحيم


نحمدك اللهم ونستعينك ونستهديك الخير والتوفيق في القول والعمل , ونصلي ونسلم على رسولك الأمين محمد خاتم الأنبياء والمرسلين .
وبـــــعد

فهذه رسالة أضعها بين يدي من كتب الله لهم زيارة بيته الحرام , وأداء الركن الخامس في الأسلام يسترشدون بها في تأدية المناسك , في يسر الأسلام وسماحته , امنثالاً لقول الله سبحانه : " وما جعل عليكم في الدين من حرج ".
أبتغي بها ثواب الله ورضوانه , وصالح الدعاء في مواطن القبول والإجابة من وفد الحجاج والعمار , الذين تفضل الله عليهم فأعطاهم سؤلهم ربنا ظلمنا انفسنا فأغفر لنا وأرحمنا وأنت اهل التقوى وأهل المغفرة .
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

الحج


الحج : قصد مكة لأداء عبادة الطواف وسائر المناسك , إستاجبة لأمر الله وإبتغاء مرضاته .
وهو أحد أركان الإسلام الخمسة , وفرض معلوم من الدين بالضرورة . قال الله تعالى : }ولله على الناس حج البيت من أستطاع إليه سبيلا { .
وقال سبحانه : }وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلى كل ضامريأتين من كل فج عميق * ليشهدوا منافع لهم ويذكروا أسم الله في أيام معدودات{ .
وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه فيما رواه البخاري وأحمد والنسائي وابن ماجه - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه" .
وروي الطبراني في الاوسط عن عبد الله بن جراد , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " حجوا فإن الحج يغسل الذنوب كما يغسل الماء الدرن " .
وروي النسائي وابن ماجة وغيرهما من حديث أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الحجاج والعمار وفد الله إن دعوه أجابهم , وإن أستغفروه غفر لهم " .
وفي فضل الإنفاق في الحج : روي أحمد والبيهقي وغيرهما عن بريدة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم , قال : " النفقة في الحج كالنفقة في سبيل الله الدرهم بسبعمائة ضعف " .
وهو فرض على كل مسلم ومسلمة , بالغ عاقل مستطيع .
وتستحب المبادرة بأداء هذه الفريضة متى توافرت الإستطاعة .

نصائح وتوجيهات


1- على كل مسلم ومسلمة دعاه الله لحج بيته وعمرته أن يخلص التوبة إلى الله – سبحانه – وسأله غفران ذنوبه , ليبدأ عهداً جديداً مع ربه , ويعقد معه صلحاً لا يحنث عنه .
2- من علامات الإخلاص : أن يعد نفقة الحج من أطيب كسبه وحلاله , فإن الله طيب لا يقبل إلا طيبا , ومن حج من مال غير حلال ولبى : ( لبيك اللهم لبيك ) , قال الله سبحانه له – كما جاء في الحديث الشريف - : ) لا لبيك ولا سعديك , حتى ترد ما في يدك ( .
3- ومن مظاهر التوبة وصدق الإخلاص فيها أن يطهر المسلم والمسلمة نفسه , ويخلص رقبته من المظالم وحقوق الغير , فيرد المظالم إلى أصحابها متى إستطاع إلى ذلك سبيلا , ويتوب إلى الله ويستغفره فيما عجز عن رده , وأن يصل أرحامه ويبر والديه ويرتضي إخوانه وجيرانه .
4- من الإستطاعة المشروطة لوجوب الحج القدرة على تحمل اعباء السفر ومشقاته , فلا عليك – أيها المسلم – إذا قعد بك عجزك الجسدي عن الحج , فإن الحج مفروض على القادر المستطيع .
5- حافظ على نظافتك في الملبس والمأكل والمشرب وعلى نظافة الأماكن الشريفة التي تتردد عليها , لأن الإسلام دين النظافة . ألا ترى أنك لا تدخل الصلاة إلا بعد النظافة بالوضوء أو الاغتسال .
6- لا تكلف نفسك فوق طاقتها في المال او الجهد الجسدي , واحرص على راحة غيرك , كما تحرص على راحة نفسك . وعامل الناس بما تحب أن يعاملوك به . كما جاء بالحديث الشريف .
7- قال تعالى : ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ) . وقال Sad ولا تقتلوا انفسكم ). فلا تعرض نفسك للخطر بالصعود إلى قمم الجبال أو الدأب على السهر ولو في العبادة , فإن خير الأعمال أدومها وإن قل .
8- احرص على التواجد في الحرم أكبر وقت ممكن , والنظر إلى الكعبة , وقراءة القراَن الكريم , والطواف حول البيت , كلما وجدت القدرة على ذلك .
9- عليك أن تخبر اقرب الناس إليك بما لك أو عليك , وحث الأبناء والبنات والأهل والاخوان على تقوى الله والتمسك بأداب الدين والمحافظة على أداء فرائضه .
يتبع
[/color]
[/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حنين - الذكريات
عضو قدير
عضو قدير
avatar

عدد المساهمات : 512
تاريخ التسجيل : 01/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحج وتعتمر    الخميس نوفمبر 11, 2010 8:08 pm

هاانت أيها الحاج : قد هيأت نفسك لبدء الرحلة المباركة , وقد أعددت ما يلزم لها .
ومن هذا اللازم

ملابس الإحرام

أ- إزار : وهو ثوب من قماش تلفه على وسطك , تستر به جسدك ما بين سرتك إلى دون ركبتك .
وخيره : الجديد الابيض الذي لا يشف عن العورة ( بشكير ) .
ب – رداء : وهو ثوب كذلك تستر به ما فوق سرتك إلى كتفيك , فيما عدا رأسك ووجهك .
وخيره ايضا : الجديد الأبيض ( بشكير ) .
وأحذر ان تلبس في مدة الإحرام " فانلة " او جورباً أو جلباباً أو شيئاً مما أعتدت لبسه من الثياب المفصلة المخيطة , إلا إذا كنت مضطراً , فلك أن تلبس ذلك مع الفدية , فقد قال الله تعالى : ( فمن كان منكم مريضاً أو به أذى من رأسه ففديةٌ من صايم أو صدقة أو نسك ) .
ج- نعل تلبسه في رجليك , يظهر منه الكعب من كل رجل , والمراد بالكعب هنا العظم المرتفع بظاهر القدم .
كل هذا للحاج الرجل .
أما المرأة الحاجة فتلبس ملابسها المعتادة الساترة لجميع جسدها من شعر رأسها حتى قدميها ولا تكشف إلا وجهها .
وعليها ألا تزاحم الرجال, وأن تكون ملابسها واسعة لا تبرز تفاصيل الجسد وتلفت النظر , والمستحب الأبيض

كيفية الحج والعمرة

- متى تحدد موعد السفر بحمد الله ووسيلته : فإذا كنت متوجهاً إلى المدينة المنورة - اولاً - فلا تحرم ولا تلبس ملابس الإحرام بل أبق بملابسك العادية إلى أن تتم زيارة الرسول – صلى الله عليه وأله وصحبه وسلم – وتنتهي إقامتك بالمدينة .
وعندما تشرع في التوجه منها إلى ( مكة ) فإن عليك أن تحرم : بالعمرة فقط , أو بالحج فقط ,أو بهما معاً , حسبما تريد من المدينة ذاتها , أو من ميقاتها ( ذي الحليفة ) وهو المكان المعروف الأن بأبار " علي " قرب المدينة في الطريق منها إلى ( مكة )أو من ( رابغ ) , إذا كنت ممن يسافرون في الأفواج المتأخرة الذاهبة من جدة إلى مكة مباشرةً ,فلك أن تنوي الحج والعمرة معاً وتسمى قارناً أي جامع بينهما , ولك أن تحرم بالعمرة فقط , أو أن تحرم بالحج فقط .

االإحـــــــرام

فإذا ركبت الباخرة واقتربت بك من الميقات وهو ( الجحفة ) قرب ( رابغ ) بالنسبة للمصريين وأهل الشام , فتهيأ للإحرام بحلق شعرك وقص اظافرك , ثم أغتسل في الباخرة إستعداداً للإحرام , وهو غسل للنظافة لا للفريضة , او توضأ إن لم يتيسر لك الإغتسال , وضع على جسدك شيئاً من الرائحة الطيبة المباحة , وألبس ملابس الإحرام الموصوفة أنفاً .
ومتى لبست ثياب الإحرام على هذا الوجه , أي بعد التطهر بالإغتسال أو الوضوء , صل ركعتين سنة وأنو في قلبك عقب الفراغ من أدائهما ما تريده من العمرة فقط , أو الحج فقط , او هما معاً إذا نويت القران بينهما , وقل : اللهم إني نويت ( كذا ) فيسره لي وتقبله مني .
ثم قل : ( لبيك اللهم لبيك , لبيك لا شريك لك لبيك , إن الحمد والنعمة لك والملك , لا شريك لك ).
وبهذا القول – بعد تلك التلبية – تصير محرماً بما نويت وقصدت : ( العمرة فقط , أو الحج فقط , أو هما معاً ) لأن هذه التلبية بمثابة تكبيرة الإحرام للدخول في الصلاة .
وإذا كنت مسافراً بالطائرة , فأستعد بالإحرام وأنت في بيتك , أو في المطار , أو في داخل الطائرة , وألبس ملابس الإحرام إن لم يكن بك عذر مانع من لبسها , ثم أنو ما تريد من عمرة أو حج ولب بالعبارة السابقة بعد إرتداء ملابس الإحرام أو عند إستقرارك في الطائرة أو عقب تحركها , وذلك كما تقدم : متى كنت متوجهاً إلى مكة مباشرةً من جده , أما إذا كنت متوجهاً إلى المدينة أولاً , فكن عاديا في كل شيء .
ومتى أحرمت ونويت ولبيت – كما سبق – صار محظوراً عليك الوقوع في شيء من محظورات الاحرام .


محظــورات الإحــرام

ومتى صرت محرماً على هذا الوجه فلا تفعل – بل ولا تقترب مما صار محرماً عليك بهذا الإحرام – وهو :
تغطية الشعر , وحلق الرأس أو شده من أي جزء من الجسد , ولا تقص الأظافر , ولا تستخدم الطيب والروائح العطرية , ولا تخالط زوجتك أو تفعل معها دواعي المخالطة كاللمس والتقبيل بالشهوة , ولا تلبس أي مخيط , ولا تتعرض لصيد البر الوحشي , أو لشجر الحرم .
وإذا فعل المحرم واحداً من هذه المحظورات – قبل رمي جمرة العقبة في عاشر ذي الحجة - صح حجه وصحت عمرته , ولكن عليه أن يذبح شاة أو يطعم ستة مساكين , أو يصوم ثلاثة أيام , أما الجماع قبل رمي جمرة العقبة , ( التحلل الأول ) فإنه يفسد الحج .
وعلى من فعل ذلك أن يعيد الحج مرة أخرى في عام قادم .
ويحرم على المرأة تغطية الوجه واليدين .
ومحظور على المسلمة وعلى المسلم المخاصمة والجدال بالباطل مع الرفقة , يقول الله سبحانه : ( فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج )

.
ما يباح للمحرم

بعد الإحرام يباح الإغتسال وتغيير ملابس الإحرام وإستعمال الصابون للتنظيف , ولو كانت له رائحة , وللمرأة غسل شعرها ونفضه وإمتشاطه : فقد أذن الرسول صلى الله عليه وسلم لعائشة – رضى الله عنها – في ذلك بقوله : ( انفضي رأسك وأمتشطي ) .
ويباح أيضاً الحجامة ( فصد العرق لإخراج الدم ) وفقء الدمل , ونزع الضرس , وقطع العرق , وحك الرأس والجسد دون شد الشعر , ويباح النظر في المراَة والتداوي .
أما شم الروائح الطيبة فدائر بين الكراهية والتحريم , ومن ثم يستحب أن يمنع الحاج عن إستعمالها قصداً , أما ما يحدث من الجلوس أو المرور في مكان طيب الرائحة فلا كراهة فيه ولا تحريم .
ويباح التظلل بمظلة أو خيمة أو سقف , والإكتحال والخضاب والحناء للتداوي لا للزينة , ويباح قتل الذباب والنمل والقراد , والغراب والحدأة والفأرة , والعقرب والكلب العقور ,وكل ما من شأنه الأذي .
أما حشرات الجسد الادمي كالبرغوث والقمل , فللمحرم إلقاؤها أو قتلها ولا شيء عليه وإن كان إلقاؤها أهون من قتلها .
وإذا أحتلم المحرم أو فكر أو نظر فأنزل , فلا شيء عليه عند الشافعية .






يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تحج وتعتمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: ألواحة ألاسلامية :: المناوعات الاسلامية-
انتقل الى: