أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 أنصاف مصر للشيخ عائط القرنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف الحكيم
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 4033
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: أنصاف مصر للشيخ عائط القرنى   الأربعاء ديسمبر 23, 2009 8:26 pm

الشريط الذي أنصف مصر(رسالة الي مصر المسلمة)
للشيخ عائط القرني جزاه الله خيرا

شريط والله يأخواني جميل جدااا فقد أنصف مصر ودافع عنها وضع نظرة للتاريخ

(حتي ان الشيخ قال ان مدحي لمصر وثنائي علي مصر كمدح الاعرابي وثناء الاعرابي للقمر)
مختصر الشريط الخطبه

أعظم معجزة قدمها الإسلام للعالم أن جمع الشعوب تحت مظلة [ إياك نعبد وإياك نستعين ] وأعظم ما قدمه الحبيب محمد [ صلى الله عليه وسلم ] أن آخى بين القلوب وألف بين الأرواح وقد ينسى بعض السفهاء هذا الاخاء لجهلهم بهذا الدين .
عندما نذكر أن دخول الإسلام مصر فى مستهل شهر الله المحرم عام 20 من هجرة المصطفى [ صلى الله عليه وسلم ] دخل المسلمون بقيادة عمرو بن العاص رضى الله عنه مدينة العريش المصرية فماذا تعنى مصر وماذا تعنى أرض الكنانة بالنسبة للإسلام والمسلمين ؟
إن مدحى لمصر كمدح الأعرابى للقمر كان يمشى فى الظلام الدامس وفجأة طلع عليه القمر فأخذ الأعرابى يناشد القمر ويشكره ويقول ياقمر إن قلت جملك الله فقد جملك وإن قلت رفعك الله فقد رفعك .
إن من يذكر مصر سوف يدخل التاريخ من أوسع أبوابه وسوف يصفق له الدهر ، مصر المسلمة التى شكرت ربها وسجدت لمولاها ، مصر التى قدمت قلوب أبنائها طاعة لربها وجرت دماؤهم هادرة طاعة لنبيها عليه الصلاة والسلام ، إن لك يامصر فى عالم البطولة قصة وفى دنيا التضحيات مكاناً ، وفى مسار العبقرية كرسياً لا ينسى أبداً .
فقد دخلت مصر فى الإسلام طوعاً ودخل الإسلام قلب مصر حباً وأحب المصريون ربهم تبارك وتعالى فذادوا عن دينه وحموا شرعه ، وأحب المصريو ن نبيهم محمدا [ صلى الله عليه وسلم ] كأحب ما يحب التلاميذ أستاذهم فمعذرة يامصر فإن بعض السفهاء لا يعرفون هذه الوحدة التى ألفها سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ، معذرة يامصر يا أرض الأزهر الوضاء ويا أرض البطولة والفداء ، أعلم أن فى الشعوب فسقة ومجرمين لا يستحقون البطولة والثناء لكن تبقى الكثرة الكاثرة من المصلين المضحين الطاهرين وأتساءل : أى جامعة فى الدنيا تحمل الثقافة ليس فيها مصر وأى مؤسسة علمية فى المعمورة ليس فيها مصر وأى مسار ثقافى لم يشارك فيه المصريون بعقولهم وأفكارهم وبصائرهم ؟!
إننى لا أنتظر شكرا من أحد على هذا الكلام إلا من الله سبحانه وتعالى ولكننى أريد أن أرد على بعض الأقوام الذين أصابتهم لوثة الوطنية ولوثة البلد ولوثة الدم ولوثة اللغة المزعومة .
أصاب المسلمين فى عهد عمربن الخطاب قحط أكل الأخضر واليابس فى عام الرمادة وكان يقول عمر فى ذات هذه الأيام والله لا أكل سمنا ولا سمينا حتى يكشف الله الغمة عن المسلمين وبقى مهموما يتأوه ليلا ونهارا ، نزل الأعراب حوله فى المدينة الإسلامية بخيامهم ، كان يبكى على المنبر وينظر إليهم وهم يتضورون جوعا أمامه وود لو أن جسمه خبز يقدمه للأطفال وكان يقول : ياليت أمى لم تلدنى ، آه ياعمر كم قتلت من أطفال المسلمين ، عرف أنه المسئول الأول عن الأكباد والبطون الجوعى فتذكر عمر أن له فى مصر إخواناً فى الله وأن مصر بلد معطاء سوف يدفع الغالى والرخيص لانقاذ العاصمة الإسلامية كان والى مصر عمرو بن العاص الداهية العملاق فكتب له عمر رسالة هذا نصها : [ بسم الله الرحمن الرحيم من عمربن الخطاب أميرالمؤمنين إلى عمرو بن العاص أميرمصر أما بعد فواغوثاه .. واغوثاه .. واغوثاه والسلام ] فأخذ عمرو الرسالة وجمع المصريين وقرأها عليهم فجاء المصريون بأموالهم كما يجود الصادقون مع ربهم وحملوا الطعام وذهبت القافلة تزحف كالسيل تحمل النماء والحياة والخيروالرزق و العطاء لعاصمة الإسلام ، ودعا لهم عمرو وحفظها التاريخ لهم حفظاً لن ينساه أبد الدهر .
ولما دخل التتار العالم الإسلامى فاجتاحوه ودمروه ، هدموا المساجد ومزقوا المصاحف وذبحوا الشيوخ وقتلوا الأطفال وعبثوا بالأعراض بل دمروا عاصمة الدنيا بغداد وزحفوا إلى مصرليحتلوها فخرج المصريون خلف الملك المسلم سيف الدين قطز الذى يحمل لافتة [ لاإله إلاالله محمد رسول الله ] وكانت موقعة عين جالوت والذى حث الناس على القتال سلطان العلماء العوردن عبدالسلام والتقى التتار الأمة البربرية البشعة التى لم يعرف التاريخ أمة أفظع ولا أقسى ولا أشرس منهم ، التقوا بالمصريين المسلمين بدين محمد عليه الصلاة والسلام ولما التقى الجمعان قام قطز وألقى لامته من على رأسه وأخذ يهتف واسلاماه واسلاماه فقدم المصريون المُهج رخيصة وسكبوا الدماء هادرة وانتصر الإسلام وهزم التتار هزيمة لم يُسمع بمثلها فى التاريخ .
وحين أتى العدوان الثلاثى الغاشم يريد اجتياح مصر خرج المؤمنون من المصريين يدافعون الدول الثلاث خرجوا يهتفون مع صباح مصر :

أخى جاوز الظالمون المدى
فحق الجهاد وحق الفدا
انتركهم يغتصبون العروبة
أرض الأبوة والسؤددا
فجرد سيفك من غمده
فليس له اليوم أن يغمدا

ودحروا العدوان الثلاثى بنصر الله ثم بجبروت المصريين .
كلنا نعلم أن العالم الإسلامى حارب إسرائيل عقودا من الزمن فكانت مصر أكثر الأمة جراحا وأعظمها تضحية وأكثرها اتفاقا وأجلها مصيبة فقدت الآلاف من أبنائها البررة المؤمنين وقدمت الملايين وقدمت الدماء

ولله در القائل :

ولمصر فى قلب الزمان رسالة
مكتوبة يصغى لها الأحياء
من مصر تبدأ قصة فى طيها
تروى الحوادث والعلا سيناء
ولمصر آيات الوفاء ندية
أبناؤها الوفاء والأنداء
هى مصر إن أنشدتها
طرب الزمان وغنت الورقاء
ما مصر إلا الفجر والدمع السخى
وإنها سر المحبة حاؤها والباء .

الشريط مدته ثلاثون دقيقة
شكر الله لك ايها الشيخ الجليل ذكرك تاريخ مصر وانقله لأخوتي المصريين والمصرييات هنا بهذا المنتدى القمة في الفكر والأدب حتى لا ننسى تاريخ الاباء والاجداد في مصر العروبة والاباء


رقم 1


رقم 2


رقم 3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amoaagsherif.ahlamontada.com
شريف الحكيم
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 4033
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: أنصاف مصر للشيخ عائط القرنى   الجمعة مارس 19, 2010 11:34 pm


~~~~أذكر الله~~~~




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amoaagsherif.ahlamontada.com
 
أنصاف مصر للشيخ عائط القرنى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: أمواج للاخبار تقدم العالم من زاويه مختلفة Waves of news :: اخبار مصرية-
انتقل الى: