أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر
 

 ناس فى القلب نحكى عنهم / مروة محمد.. من محافظة القليوبية إلى ميدان التحرير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف الحكيم
عضو فعال
عضو فعال
شريف الحكيم

عدد المساهمات : 4051
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

ناس فى القلب نحكى عنهم / مروة محمد.. من محافظة القليوبية إلى ميدان التحرير  Empty
مُساهمةموضوع: ناس فى القلب نحكى عنهم / مروة محمد.. من محافظة القليوبية إلى ميدان التحرير    ناس فى القلب نحكى عنهم / مروة محمد.. من محافظة القليوبية إلى ميدان التحرير  I_icon_minitimeالجمعة فبراير 18, 2011 4:08 pm


اهلا بيكم
فى كل لحظة نكتشف وجه جديد
هم جنود مجهولون
لكنهم كانو فى قلب الحدث
ومن خلال اختنا العزيزة المحررة ليلى سنتعرف على مروة محمد





قلنا وقالوا كثيرا عن الشباب.. قلنا أنهم غير
واعين.. وقالوا أنهم مغيبين.. أما هم –الشباب- فلم يلقوا بالا لما قلناه
وما قالوه فقد كانوا مشغولين بالإعداد لثورة.. فاق الجميع على دويها..
وحينما سأل البعض ما هذا الصوت العالي قالوا له: إنها ثورة شباب مصر.. فقد
أتوا لنا بالنصر.
مروة محمد من هؤلاء الشباب المشرف لم
يتعدى عمرها الـ23 عاما، تخرجت من كلية الهندسة هذا العام فقط،.. إلتقيتها
في ميدان التحرير في المكان الذي يتم تفتيش السيدات فيه قبل الدخول إلى
باحة الميدان المحررة.. كانت تقوم بتفتيش إحدى الفتيات الأجنبيات ممسكة
بجواز سفرها مقلبة إياه بدقة وسآلة إياها عدة أسئلة باللغة الإنجليزية عن
سبب تواجدها هنا وماذا تريد بالضبط.
كنت أركز معها لأن
دوري في التفتيش تأخر إلا أنها نظرت نحوي قائلة: آسفة ولكنهم يقولون أن
الأجانب يأتون إلى هنا لتزويدنا بالمال فأمعنت في تفتيشها والتأكد من عدم
خلو حقيبتها من الدولارات (قالت ذلك بشيء من الضحك والسخرية).
من أجل الثورة
مروة
كانت تأتي يوميا إلى ميدان تحرير.. لم تكن تشارك من شرفة قريبة أو تأتي من
شارع مجاور ولكنها كانت تأتي من محافظة أخرى فهي تقطن بمدينة "طوخ"
بمحافظة القليوبية(تبعد عن القاهرة حوالي ساعتين).. كانت تحرص على التواجد
من الساعة العاشرة صباحا وحتى الرابعة عصرا.
هي أيضا كبرى
إخوانها وأخواتها.. سمح لها أبويها الإتيان إلى ميدان التحرير بصعوبة
متحملين بذلك قلقهم المضاعف عليها فهي فتاة صغيرة تسافر عشرات الكيلومترات
لتحارب مع أصدقائها في ميدان التحرير.. (ولكن الحمد لله أن سمحوا لها
بتحرير مصر على أية حال.. فقد كان ثمنا يستحق القلق).

سألتها
ما هذا الدافع الكبير الذي جعلك تأتين لمكان ربما لا تعودين منه كما كنت
أو ربما لا تعودين منه أبدا في بعض الأحوال كما حدث للبعض أمام عينيك؟
قالت:
هو واجبي.. فماذا لو جلسنا جميعا في البيوت من سيحمي هؤلاء الشباب من
القمع وإلقاء القبض عليهم من قبل جهاز أمن الدولة وربما تعرضهم للقتل على
يد البلطجية كما حدث بالفعل..
إذن أنت تأتين لحماية الشباب الذين يحاولون بدورهم حماية الشعب كله بانتزاع الروح من النظام الظالم الذي لا يريد أن يرحل.
قالت: نعم بالطبع.
وكيف
يطمئن عليك والديك؟.. قالت: هم يطمئوا علي بين الحين والآخر من خلال
تليفوني المحمول.. فأنا سفيرتهم في ميدان التحرير للمشاركة نيابة عنهم وعن
أهالي قريتي كلها.

وكيف تأتين كل هذه
المسافة وحدك؟ أجابت: في المواصلات العامة.. وفي الجمعة الأولى حدث ما لم
يحمد عقباه وأنا في طريقي إلى هنا.. تخيلي قطع البلطجية الطريق علينا.. وما
كان منا إلا أن ترجلنا من السيارة في منتصف الطريق بالقرب من مدينة قليوب
وجئنا سيرا على الأقدام حتى وصلنا إلى الطريق الدائري.. ومن هناك أخذنا
حافلة إلى ميدان التحرير.
وهل تحملت كل هذا الطريق مشيا على قدميك.. ولم تخافي من البلطجية الذين قطعوا الطريق أمامكم.
ردت بالقطع لا.
سألتها
حينها: ألا ترى أن المكتسبات التي منحها الرئيس مبارك للشعب خلال خطابه
الأول كافية وأنه يجب على الشباب إخلاء الميدان: قالت لا بالطبع فهو لم يقم
بإلغاء قانون الطوارئ بعد، كما أنه لم يحل مجلسي الشعب والشورى ولم يعط
صلاحيات لنائبه... و...و...
كانت تتحدث بمنتهى الطلاقة
والحماسة والفهم.. لم تكن تردد مجرد كلمات سمعتها ولكنها كانت مقتنعة
وواعية بكل كلمة تقولها.. وهنا لم أطق الانتظار فسألتها: ألم يقولوا عليكم
أنتم الشباب أنكم شباب مغيب وغير واع بما تفسري ما حدث؟
قالت:
نحن شباب يحب مصر بشدة ونتمنى لها ولجميع أهلها الخير كما أننا كنا نتضايق
من أجلها ومن أجل الظلم الذي تتعرض له مصر على يد النظام، ولكننا على
الإنترنت وعلى صفحات الفيس بوك كنا نتناقش كشباب وأصدقاء ونكتب الجمل
الهامة معلقين بها على الأحداث داخل مصر.. وكنا نفكر سويا أيضا ماذا عسانا
فاعلين؟.. وكانت الثورة.
سألتها: هل هناك شيء تريدين
قوله؟.. وما إن سمعت السؤال حتى انطلقت متحدثة بنبرة جدية وحماسية قائلة:
نعم أنا أناشد الجميع أن يقفوا وقفة رجل واحد وأن ينزلوا إلى الشوارع وأن
يحتجوا على هذا الظلم.. ليس من الضروري أن يأتوا إلى ميدان التحرير ولكن كل
شخص يبحث عن أقرب ميدان بالقرب منه ويقف به منددا بالظلم حتى يسقط النظام.
فالنزول إلى الميادين فرض على كل شخص مصري قادر، كما أفتى بذلك الشيخ يوسف
القرضاوي.. ولابد لمن ينزل أن يكون مقتنع بما يقوم به وبما نقوم به نحن
شباب التحرير، وإذا لم يستطع الاقتناع فليسأل أهل العلم ممن حوله.
وكأن
الجميع سمعوا "مروة محمد" في ميدان التحرير في اليوم السابق مباشرة لتنحي
حسني مبارك من على عرش مصر 11-2-2011 فقد نزل الجميع بالفعل في جميع ميادين
وشوارع جمهورية مصر العربية محققين بذلك ثورة تتصدر حاليا قائمة تاريخ مصر
الحديث.



ناس فى القلب نحكى عنهم / مروة محمد.. من محافظة القليوبية إلى ميدان التحرير  %D9%85%D8%B1%D9%88%D8%A9-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A3%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D9%82%D9%8A%D8%A7%D9%85%D9%87%D8%A7-%D8%A8%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%AA%D9%8A%D8%B4-%D9%84%D8%B2%D9%88%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86
مروة اثناء عملها فى ميدان التحرير




~~~~أذكر الله~~~~



ناس فى القلب نحكى عنهم / مروة محمد.. من محافظة القليوبية إلى ميدان التحرير  Aioa10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amoaagsherif.ahlamontada.com
 
ناس فى القلب نحكى عنهم / مروة محمد.. من محافظة القليوبية إلى ميدان التحرير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: حكاوى القهاوى لكل العرب :: 25Egypt's Revolution يناير Tahrir-
انتقل الى: