أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 قصة أعجبتني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو منه
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: قصة أعجبتني   الثلاثاء فبراير 23, 2010 3:14 pm

دي يا جماعة قصة قرأتها في مجلة التبيان عجبتني قولت اكتبهالكم
قصة واقعية

يحكى أن شيخا ً عجوزاً ملازم الفراشى طلب من حفيده الكبير أن يحضر له زجاجة الدواء
من فوق المنضده ...فلم يلب الحفيد الكبير - الشاب الفتي القوي - طلب جده
وتهاون وتكاسل بالرغم من أنه يري جده يتألم وفي حاجة إلى الدواء .
فراي الحفيد الصغير ذلك المشهد فلم يسكت ولم يقعد وحاول أن يقدم المساعدة لجده الشيخ الكبير
فذهب إلى المنضدة ومد يده ليلتقط زجاجة الدواء لكن المنضدة عالية
ولكن الحفيد الطفل يحاول ويحاول حتى أمسك زجاجة الدواء
ولكن وقعت الزجاجة من يده فأنكسرت وسال الدواء على الأرض
والحفيد الكبير مازال متكاسلا والشيخ الكبير يزداد مرضه .
هذه ليست قصة خيالية
وإنما هي قصة واقعية ...
فالشيخ المريض هي الأمة الإسلامية التي هي في حاجة إلى الدواء لتسترد عافيتها
والشاب الكبير الفتي هم بعض الحكام والعلماء الذين رفضوا أن يقدموا الدواء للأمة
فتكاسلوا وتهاونوا وسكتوا عن أشياء لا ينبغي السكوت عنها وتخلوا عن إزالة المنكر ولو حتى بالقلب
لدرجة أنك تشاهد عالماً من علماء المسلمين يجلس أمام مذيعة متزينة عارية الرأس ولا مبالاة ولا حياء
في مشهد يستفز أي مسلم حتى ولو كان من أعصى العصاة
والأدهى من ذلك أنك تجد بعض العلماء يوهمون أولى الأمر بأنهم على الصراط المستقيم
وبأنهم مطبقون شرع الله بحذافيره وبأنهم من الخلفاء الراشدين .
أما الطفل الصغير فهو الشباب المتحمس الذين رأوا أمتهم مريضة
ورأواسكوت العلماء فحاولوا أن يقدموا الدواء للأمه
لكنهم لم يفلحوا ففجروا وكفروا وأرتكبوا ما يزيد من مرض الأمة .
ولحسن الحظ أن الفرصة مازالت باقية وأن زجاجة الدواء التى إنكسرت لم تكن هي الوحيدة
وأنما هناك الكثير من الزجاجات فوق المنضدة
فهل يتحرك الشاب الفتى ويحضر الدواء لجده المريض
أم يتكاسل الشاب القوي
ويكسر الطفل الصغير المزيد من الزجاجات ويزداد ألم الشيخ ومرضه

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد أبو نظارة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1748
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة أعجبتني   الثلاثاء فبراير 23, 2010 3:52 pm

اية رأيك كدة يا استاذ
انا كنت معدى من هنا
ولقتها عاوزة تتوضب شوية
وحياتك انتا وغلوتك عندى
كلة يهون
احنا ابهات زى بعض
ولا عزاء للاخرين

~~~~أذكر الله~~~~



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة أعجبتني   الثلاثاء فبراير 23, 2010 4:25 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

دى قصه وقعيه بتحصل فى اكثر البيوت


وده بيرجع للابهات والامهات

فى التربيه الابناء

تسلم يا ابو منه على الكلام اللى يحزن

وربنا يستر علينه ويعدينه منها على خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة أعجبتني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: القاعة ألادبية :: المنقول من الشعر والقصة-
انتقل الى: