أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

  من أدب الأسلام// الانشغال بعيوبك عن عيوب الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سفيان التونسى
عضو متقدم
عضو متقدم
avatar

عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 06/06/2010

مُساهمةموضوع: من أدب الأسلام// الانشغال بعيوبك عن عيوب الناس    الأحد يوليو 03, 2011 7:40 pm



إن من أخطر الأمراض القلبية
التي يُصاب بها العبدُ أن يرضى عن نفسه، ويرى كمالات نفسه، ويغفل عن عيوبه،
مع أنه لا يخلو إنسان من نقص وعيب وذنب وخطيئة.


وإذا أراد الله بعبده خيراً صرفه إلى الاعتناء بعيوب نفسه، ومحاولة إصلاحها، فتجده دائماً منشغلاً بنفسه، حريصاً على تزكيتها.
وكم هو قبيح أن ينسى الإنسان عيوب نفسه، وينظر في عيوب إخوانه بمنظار مُـكـبِّـر!!

وقد
نوه بذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم فقال: " يبصر أحدكم القـذاة في
عين أخيه وينسى الجذل أو الجذع في عين نفسه "
رواه البخاري

في الأدب المفرد
مرفوعاً وموقوفاً ، وصحح الألباني وقفـه على أبي هريرة، والقذاة ما يقع في
العين من غبار وغيره فيؤذيها . والجـذل الخشبـة العالية الكبيرة.


ومن
المعلوم أن الانشغال بعيوب الآخرين والغفلة عن عيوب النفس سبب للانتكاس؛


فقد قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: " إذا قال الرجل هلك الناس فهو
أَهلكـُهُمْ
" رواه مسلم.


وعيب
الآخرين كثيراً ما يكون نابعاً عن الرضى عن النفس والإعجاب بها، بل والكبر
والعياذ بالله، فإن " الكبر بطر الحق وغمط الناس " رواه مسلم و"بحسب امرئ
من الشر أن يحقر أخاه المسلم" رواه مسلم. فما أكثر ما ننشغل بعيوب الناس،
ناسين أو متناسين أموراً مهمة:

أولها: أنهم بشر مثلنا، وأنهم يصيبون ويخطئون.
الثاني: أننا مُـلئنا عيوباً لو انشغلنا بها وبإصلاحها لانشغلنا عن عيوب الناس.
الثالث: أن من تتبّع عورات الناس تتبّع الله عورته.

يقول الشافعي رحمه الله:
إذا شئت أن تحيا سليماً من الأذى .. ودينك موفور وعرضك صيّن
لسانك لا تذكر به عورة امرئ .. فكلّـك عورات وللناس ألسـن
وعينك إن أبدت إليك معايباً .. فدعها وقل: يا عين للناس أعينُ
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى .. وفارق ولكن بالتي هي أحسنُ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أدب الأسلام// الانشغال بعيوبك عن عيوب الناس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: ألواحة ألاسلامية :: المناوعات الاسلامية-
انتقل الى: