أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 المرأة التونسية و ليالي النصف الأول من شهر رمضان؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة الصباح
وسام الاندلس
وسام الاندلس
avatar

عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 25/07/2010

مُساهمةموضوع: المرأة التونسية و ليالي النصف الأول من شهر رمضان؟   السبت أغسطس 06, 2011 9:12 pm




عادات المرأة التونسية ليست هي نفسها طوال شهر رمضان فللنصف الاول خصوصيات كما للنصف الثاني التزاماته ومقتضياته.
والغالب
على طبيعة السهر في رمضان هذه السنة الذي يتزامن مع أوج فصل الصيف وحرارته
هو كثرة الإعياء بالنظر الى طول النهار وقصر ليالي الصيف وتأخر الإفطار
والتوقيت المبكّر للسحور فضلا عن تأثير الحرارة على التوازن المائي داخل
جسم الصائم. سهرات الأسبوعين الأولين من شهر رمضان في أجواء عائلية صرفة
تتراوح بين المكوث أمام التلفاز أو أمام المنازل أو التزاور أو التنزّه على
الشواطئ أو بمدن الألعاب والحدائق العامة التي لا تكلّف شيئا يذكر وتتيح
كما يقال مشاهدة «وجه الله» أو تغيير مشاهدة نفس الجدران والوجوه والأشياء.
وفي
المقابل نلاحظ بعض التحوّلات الجديدة في عادات المرأة التونسية خلال هذا
النصف الاول من شهر رمضان الذي يعقب ثورة كبرى في تونس غيّرت جذريا نمط
نظامها السياسي وتتمثل هذه التحوّلات أساسا في تنامي عدد النساء المؤديات
لصلاة التراويح بالجوامع بعد رفع اليد عن المصلّين وعدم التضييق على ممارسة
الشعائر الدينية على أكمل وجه بالاضافة الى حضور الأنشطة الحزبية
والمشاركة في اللقاءات السياسية سواء بالمقاهي أو بالفضاءات العامة
والخاصة.
كما تنتشر بعض الفئات النسائية العاملة ليلا في فضاءات عملها
مع أنّه يتمّ في الأغلب العدول عن تشغيلها في ليالي رمضان لاعتبارات عائلية
وإنسانية لتعوض ما أمكن فترات عملها بحصص نهارية.
أما المرأة النزيلة
بالمستشفيات أو بالمؤسسات السجنيّة فإنّها تقضي ساعات السهر في أجواء
لمـّات جماعية تتخلّلها الحكايا والذكريات الشخصية وقصص المجتمع التي يغلب
عليها طابع الثرثرة والفكاهة بهدف نسيان المواجع و«قتل الوقت».
وتبقى
إجمالا هذه محاور السهر النسائي في رمضان مع أن النصف الثاني منه يتركز فيه
اهتمام المرأة على مشاغل أخرى ذات صلة بحلويات العيد ولباس الاطفال ولعب
العيد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرأة التونسية و ليالي النصف الأول من شهر رمضان؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: المجتمع :: الأسرة والطفولة-
انتقل الى: