أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 في شهر البركة .. مهن رمضانية لحل مشكلة البطالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجبالى
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 144
تاريخ التسجيل : 03/05/2010

مُساهمةموضوع: في شهر البركة .. مهن رمضانية لحل مشكلة البطالة    الجمعة أغسطس 12, 2011 9:14 pm


تظهر في مصر مجموعة من المهن التي ارتبطت بشهر رمضان المعظم، والتي تخفف من حدة البطالة المستشرية بين أوساط الشباب على مستوى الجمهورية.

قطايف وكنافة

أول المهن الموسمية التي تنشط في هذا الشهر وتختفي بقية شهور العام هي صنع " القطايف والكنافة "، فالطلب عليها يتسع، كما أنها سهلة الصنع ورخيصة التكاليف. و"القطايف" هي فطيرة صغيرة حجمها أصغر من كف يد الإنسان، تحشى بالمكسرات أو الزبادي أو التمر، وتخبز، وتوضع في "القطر"، أي ماء العسل أو السكر، ويحب المصريون تناولها بعد الإفطار. وتتكون من عجين الدقيق والسميد بنسبة ثلثين دقيق وثلث سميد ويضاف إليها اللبن، وتخبز على فرن حديدي.

أما الكنافة فيتم إذابة الدقيق في الماء وذلك باستخدام إناء كبير ويقلب جيدا حتى يعطي للسائل قواما. ثم يملأ الكوب المثقب بسائل العجين و يتم سكب محتويات الكوب على هيئة دوائر على صينية الفرن الساخنة. بعدها تجف الكنافة لفترة صغيرة ثم تلم. بعدها يتم تهويتها وتغطى بالقماش.

وبدلا من الكوب المتقب بدأ استخدام الماكينة الآلية في صنع الكنافة، وذلك توفيراً للجهد والوقت ، ولسهولة إنتاج كمية أكبر، وقد أصبحت تُعرف بالكنافة الآلي ، وهى الشكل الأكثر انتشاراً خاصة في المناطق الحضرية والأحياء الشعبية ، والجديد أن الكنافة والقطايف تباع "جاهزة" مطهية حيث تكون الكنافة على شكل صوان أو قطع لدى محلات الحلوى .

مخللات وطرشي

لا تخلو مائدة الإفطار المصرية من المخللات بأنواعها المختلفة لفتح الشهية بعد صوم النفس عن الطعام طوال النهار؛ ولذا يزيد الإقبال بشكل كبير على شرائها من قبل المواطنين، ولذا يلجأ الكثيرون إلى إقامة بسطات في الأسواق لبيع المخللات التي قد يصنعها البعض بنفسه كأن يقوم بإقامة معمل "طرشي" صغير في منزله، بينما يشتريها البعض الآخر من المصانع بسعر الجملة.

وتتنوع المخللات بين الخيار واللفت والفلفل والزيتون والجزر والبصل، وتعتمد صناعتها على النظافة والأمانة، فنظافة الخضروات شيء ضروري، وبعد تنظيفها وتقطيعها توضع في براميل خشب وعليها كمية من الماء وكثير من الملح يحافظ على تماسكها. وتترك الخضروات حتى يتم تخليلها ثم ترفع قبل بيعها بـ24 ساعة لتوضع في براميل أخرى بها ماء وملح قليل وخل يعمل على سحب الملح الزائد.

وعند بيعها يضاف إليه الدقة، وهي من أسرار صناعة الطرشي التي تختلف من معمل لآخر. وهي تحتوي على الكسبرة والكمون والشطة والثوم بالإضافة إلى الخل والماء والملح تبعا لرغبة الزبون.

العرقسوس

يشرب المصريون العرقسوس المثلج لدى محلات العصير والأسواق من الباعة الذين يتواجدون على المفترقات، أما في شهر رمضان الكريم، فيدخل هذا الشراب غالبية المنازل، حيث يعد من المشروبات الرئيسية التي تتكون منها مائدة الإفطار.

يتم تجهيز العرقسوس بأخذ مقدار كوب من العرقسوس المطحون ويفرش في صينية، يرش مقدار ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم على محتوى الصينية، وينثر عليه مقدار نصف كوب ماء ليترطب العرقسوس كله يترك ربع ساعة ، بعدها يتم تجميع محتوى الصينية من العرقسوس في قطعة قماش تكون نظيفة وتسمح بالتسرب، تربط وتعلق على صنبور الماء

ويوضع وعاء عميقا أسفل منها، ويفتح الصنبور بشكل ينزل قطرات سريعة أو خيط رفيع جدا من الماء على القماش، ويترك لساعات والأفضل كل الليل، بعد ساعات سيمتلئ الوعاء أضيفي علية بضع قطرات من ماء الزهر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في شهر البركة .. مهن رمضانية لحل مشكلة البطالة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام-
انتقل الى: