أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 زيارة أردوغان للقاهرة رسالة حرب لأسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف الحكيم
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 4040
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: زيارة أردوغان للقاهرة رسالة حرب لأسرائيل   الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 11:30 pm


اعد التقرير / شريف الحكيم
مما لا شك فية أن زيارة أردوغان ستزيد من عزلة إسرائيل في محيطها العربي ،خاصة وأن الأول يحمل قوة دعم إقليمية تتمثل في عضويته بحلف الناتو،كما أن اتحاد الحليفين المصري والتركي قد يشكل خطرا محتما على إسرائيل ،في ظل تأجج الغضب في البلدين إثر مقتل 6 جنود مصريين برصاص الجيش الإسرائيلي ،ومن قبلها مقتل 8 أتراك كانوا على متن أسطول الحرية المتجه إلى غزة في 2010 .

كما أن الأحداث التي شهدتها السفارة الإسرائيلية بالقاهرة قد جاءت لتزيد من تعقيد موقف نتنياهو ،خاصة مع قرب تقديم وثيقة الدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة ،والمظاهرات المرتقبة على الحدود اللبنانية والسورية وداخل الأراضي الفلسطينية ،ومع تسارع الأحداث فإنه يبدو للمراقبين كيف أن مساعي إسرائيل في الفترة الأخيرة قد اتجهت في الاتجاه الخاطئ ،حيث أنها لا زالت تراهن على حلفاء خاسرين وهم قادة الشعوب العربية ،الذين هم في الأغلب قادة ديكتاتوريين يقمعون شعوبهم ومصيرهم إلى زوال ،وبالنسبة لحال مصر فإن الشارع ما زال يستعر غضبا خاصة وأن الثورة لا تزال في أوجها ،فالمجلس العسكري يلعب لعبة مزدوجة تهدف إلى استمرار السلام مع إسرائيل من ناحية ،وتأكيد السيادة المصرية في سيناء من ناحية أخرى لإرضاء الجموع الغاضبة .

كما أن رفض الجانب الإسرائيلي تقديم اعتذار لتركيا يضعه أمام مأزق حقيقي ،إذ أن مكاسب تقرير بالمر الاستيراتيجية لم تستمر سوى يوم واحد ،خسر بعدها الجانب الإسرائيلي الكثير ،أهمها تحالف مصري كان سيحميه على الأقل خلال الفترة الحالية ،
أن رئيس الوزراء الإسرائيلي لم يع بعد ما معنى أن تتحرك مصر ،إذ أنها قد تشير إلى حرب جديدة تلوح في الأفق ،في حال استمرار إسرائيل في انتهاكاتها ضد الشعوب العربية ،فمسألة تكرار ما حدث في غزة 2008 هو أمر من ضرب الخيال في الوقت الحالي .

لم يعد أمام الحكومة الإسرائيلية سوى أن تتجهز لحرب جديدة أوأن تفقد دورها الإقليمي في المنطقة ،وقدرتها على فرض إرادتها على الدول المجاورة .

أن صعوبة الموقف الإسرائيلي والمتمثل في فقدانها لحلفائها واحدا تلو الآخر ،فبداية بتركيا ثم مصر ،وأخيرا ما تعانيه من مشكلات داخلية ،وما زاد من تعقيد الأمور هو الاعتماد المغالى فيه على الولايات المتحدة ،إذ أنه في حادث السفارة لم يتم إطلاق الجنود الستة المحتجزين إلا بعد ضغوطات شديدة من واشنطن .

والسؤال الأبرز الآن هو
ما إذا كانت عزلة إسرائيل ناتجة عن سياستها الدولية والداخلية أم أن الحراك الذي تشهده المنطقة هو ما وضعها في مأزق ،ولعل ما أدى إلى تصعيد أحداث السفارة هو نتيجة تأجج الشارع المصري بالغضب عقب مقتل 5 جنود على الحدود أثناء عملية إسرائيلية لتمشيط المنطقة بحثا عن مسلحين ،وبالرغم من إحكام السيطرة على أي تصرف غير مسئول تجاه إسرائيل خلال عهد الرئيس مبارك ،فإن ممارسات الجانب الإسرائيلي تجاه الفلسطينيين هي التي خلقت تعاطف المواطن المصري وكذلك العربي ،وتكوين مشاعر عدائية تجاه الوجود الإسرائيلي في المنطقة .

ومن الملاحظ أن بداية تدني الحجم الإسرائيلي في المنطقة أتت عقب أحداث الاعتداء على غزة في 2008 ،إذ أنها قد جلبت تعاطف العالم العربي
كما أنها أدت إلى توتر العلاقات مع الجانب التركي إبان رفض حكومة نتنياهو تقديم اعتذار رسمي لسقوط ضحايا أتراك كانوا على متن أسطول الحرية المتجه إلى غزة في 2010




















~~~~أذكر الله~~~~




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amoaagsherif.ahlamontada.com
 
زيارة أردوغان للقاهرة رسالة حرب لأسرائيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: حكاوى القهاوى لكل العرب :: ذاكرة مصر-
انتقل الى: