أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 قصة معبرة جدا نقلتها للاستفادة منها :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمرة
العضو المميز
العضو المميز


عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 01/12/2011

مُساهمةموضوع: قصة معبرة جدا نقلتها للاستفادة منها :   الإثنين ديسمبر 19, 2011 6:09 pm

قصة معبرة جدا نقلتها للاستفادة منها :

عندما كان عمره شهرين وقع الفيل الأبيض الصغير في فخ الصيادين ثم بيع لرجل ثري يمتلك حديقة حيوان متكاملة...وعند وصوله

الى الحديقة قام العمال المسؤولون بربط أحد أرجل الفيل بسلسلة حديدية قوية تنتهي بكرة كبيرة من الحديد ووضعوه في مكان قصي

من الحديقة.بالطبع شعر الفيل بالغضب الشديد من هذه المعاملة القاسية وعزم على تحرير نفسه من القيود ولكنه كلما حاول التحرك

وشد السلسلة شعر بألم شديد فما كان منه بعد عدة مرات فتعب ونام وتكررت محاولات الفيل خلال الأيام التالية لكن دون جدوى ومع

كثرة محاولاته الفاشلة وآلامه قرر الفيل تقبل الواقع الجديد وتوقف عن محاولة تحرير نفسه وبعد مدة وأثناء نومه قام العمال بتوجيه

من صاحب الحديقة بتغيير الكرة الحديدية الثقيلة بكرة صغيرة من الخشب طبعا الفرصة صارت سانحة للفيل لتخليص نفسه ولكن ما


حدث هو العكس تماما؟؟ فقد تمت برمجة عقل الفيل أن أي ...محاولة للتحرر من القيود ستفشل وستترافق بألم شديد أي برمج عقله

على عدم القدرة وبالتالي فقد ايمانه بقواه الذاتية أحد زوار الحديقة أدهشه ذلك وسأل صاحبها: هل يمكنك أن توضح لي كيف أن هذا


الفيل القوي لا يحاول سحب الكرة الخشبية وتحرير نفسه والأمر سهل جدا له؟؟ فرد عليه:طبعا الفيل قوي جدا ويمكنه تخليص نفسه

بسهولة وفي اي وقت أنا أعلم ذلك ولكن الأهم أن الفيل نفسه لا يعلم هذا ولا يدرك مدى قدرته الذاتية والآن معظم الناس يبرمجون من

الصغر على التصرف والكلام وحتى الأحاسيس بطريقة معينة واستمروا على هذا طوال حياتهم فأصبحوا سجناء برمجتهم واعتقاداتهم

السلبية التي تحد من قدرتهم على الحصول على ما يستحقونه في الحياة لكن هذه البرمجة ممكن تغييرها لمصلحتنا بأن نستبدلها بأخرى

ايجابية تعيننا على تحقيق أهدافنااعلم أن أي تغيير في حياتك يجب أن يحدث أولا في داخلك إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما

بأنفسهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة معبرة جدا نقلتها للاستفادة منها :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام-
انتقل الى: