أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر
 

  سماع الأذان في مكان غير طاهر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمرة
العضو المميز
العضو المميز
سمرة

عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 01/12/2011

 سماع الأذان في مكان غير طاهر Empty
مُساهمةموضوع: سماع الأذان في مكان غير طاهر    سماع الأذان في مكان غير طاهر I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 01, 2012 2:12 pm

سماع الأذان في مكان غير طاهر



السؤال:
ماذا أفعل عند سماع الأذان وأنا في الحمَّام أو مكان لا أستطيع ترديد الأذان أو قراءة الدعاء الذي يليه؟



الإجابة:
الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فإِذا سَمِعَ المرءُ الأذانَ وهو في مكانٍ أو على حال لا يستطيعُ معه
ترديدَ الأَذانِ، فإنَّه غير مطالب بإجابة المؤذن أو بالذكر بعده، وهو
مُخيَّر بين متابعة المؤذِّن في نَفسِه -دون أن يحرك شفتيه- أو أن ينتَظِر
حتى يفرُغ من حاجته ثمَّ يقول ما فاته.

فقد روى مسلم في صحيحِه عن عبدالله بْنِ عُمَر رضِيَ الله عنْهُما "أنَّ رجُلاً مرَّ ورسولُ الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يبولُ فسلَّم فَلَمْ يرُدَّ عليه
وعنِ المُهاجر بن قنفذ أنَّه أتَى النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم وهو
يبول فسلَّم عليهِ فلَمْ يَرُدَّ عليْهِ حتَّى توضَّأ، ثُمَّ اعتَذَرَ
إليْهِ فقال: "إنِّي كرِهْتُ أن أذْكُرَ الله عزَّ وجلَّ إلا على طُهْر أو قالَ: على طهارة" (رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه، وصححه الألباني).

قال النَّوويُّ رحِمه الله في كتاب "الأذكار": "يُكْرَهُ الذِّكرُ
والكلامُ حالَ قضاءِ الحاجة سواءٌ كان في الصَّحراءِ أو في البُنْيَان،
وسواءٌ في ذلك جَميع الأذكارِ والكلام إلا كلام الضَّرورة، حتَّى قال بعضُ
أصحابِنا: إذا عطِسَ لا يَحمَد اللَّه تعالى، ولا يشمِّتُ عاطِسًا ولا
يردُّ السَّلام، ولا يُجيب المؤذِّن، ويكون المُسَلِّم مُقَصِّرًا لا
يَستحقُّ جوابًا، والكلام بِهذا كلِّه مكروهٌ كراهيَةَ تَنزيهٍ ولا يَحرم،
فإنْ عَطِسَ فَحَمِدَ اللَّه تعالى بقَلْبِه ولم يُحرِّك لِسانَه فلا بأس،
وكذلك يَفعَلُ حالَ الجِماع".

وقال في "المجموع" بعد أن ذَكَرَ استِحْباب حكايةَ الأذان لكُلِّ سامع:
"ويُستثنَى من هذا المُصلِّي، ومَن هو على الخَلاء والجِماع، فإذا فَرَغَ
من الخلاء والجِماع تابعه" انتهى.

وعليه؛ فيكره ترديدَ الأذانِ وهو على تِلكَ الحالةِ،، والله أعلم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سماع الأذان في مكان غير طاهر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: ألواحة ألاسلامية :: التفسير والفتاوى-
انتقل الى: