أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 حديث إن بين أيديكم فتنا كقطع الليل المظلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف الحكيم
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 4039
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: حديث إن بين أيديكم فتنا كقطع الليل المظلم   الجمعة نوفمبر 30, 2012 9:31 am




حديث إن بين أيديكم فتنا كقطع الليل المظلم

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
اللهم صل وسلم على نبينا محمد.
قال رحمه الله تعالى: بَابُ اَلنَّهْيِ عَنْ اَلسَّعْيِ
فِي اَلْفِتْنَة. وَلِأَبِي دَاوُدَ عَنْ أَبِي مُوسَى رضي الله عنه قَالَ
رَسُولُ اَللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-:

إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ,
يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا, وَيُمْسِي
مُؤْمِنًا, وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ
اَلْقَائِمِ, وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا
تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم
******
الحمد لله. يقول الشيخ رحمه الله: ولِأَبِي دَاوُدَ؛
يعني عند، يعني في السنن في سنن أبي داود عن أبي موسى رضي الله عنه عن
النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " إن بين أيديكم ". يعني في المستقبل،
فيما تستقبلونه من هذه الدنيا. وعبر بهذا اللفظ عما يكون أمام الإنسان؛
أمامه. أمام الشيء؛ ما كان أمامه فهو بين يديه.

إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِم

تصوير لهولها وظلمتها؛ مما يدل على عظم خطرها، وعظم اللبس فيها. فتن مظلمة. يقول:

يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا, وَيُمْسِي كَافِرًا

.
يقول الحديث:
تكون فتنا كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا، ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا
.
جاء في صحيح مسلم قريب من هذا اللفظ:
بَادِرُوا بِالْأَعْمَالِ الصالحة فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ
اَلْمُظْلِمِ, يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا,
وَيُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا, يَبِيعُ دِينَهُ بِعَرَضٍ مِنْ
اَلدُّنْيَا

كناية عن تأثيرها على الناس في دينهم؛ وأنها تؤدي ببعضهم إلى التحول:

يصبح مؤمنا ويمسي كافرا

يحتمل الله أعلم قوله:
يمسي كافرا

يحتمل أنه الكفر الأكبر، وأنه قد تسبب له هذه الفتن ردة؛ الردة عن الإسلام. يكون مؤمنا فيرتد ويصير كافرا
ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا يبيع دينه بعرض من الدنيا

يحتمل عندي أنه ربما كان الكفر هنا كفر دون كفر فيشمل
الحديث هذا وهذا. فمن الناس من توجب له هذه الفتنة الردة عن الإسلام؛
باستحلال ما حرم الله، بالإجابة إلى شيء من ملل الكفر، وتوجب لبعض الناس
يعني معصية بالإقدام على ما حرم الله؛ كما في الحديث

لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض

فأطلق على القتل؛ قتل القتال المحرم قتال الفتنة؛ سماه كفرا. فاللفظ يحتمل
هذا وهذا. وأقول: لعله يشمل هذا وهذا؛ لأن هذه الفتن قد توجب لبعض الناس
الكفر الأكبر، وتوجب لبعضهم الكفر الأصغر نعم. أعد الأصل نعم.

إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ,
يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا, وَيُمْسِي كَافِرًا, وَيُمْسِي
مُؤْمِنًا, وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ
اَلْقَائِمِ, وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا
تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّهِ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُمْ

قال في الحديث: القاعد في هذه الفتن خير من القائم،
والقائم خير من الساعي. لكن عندكم تصويب؛ والقائم خير من الماشي، والماشي
خير من الساعي. يصير فيه ثلاث مراتب: القاعد خير من القائم، والقائم خير من
الماشي، والماشي خير من الساعي. ومعنى هذا أن المشاركين في هذه الفتن على
مراتب. منهم المشارك لكنه يعني بقدر يسير بمثابة القاعد في السير القاعد،
وآخر أرفع منه قائم، أما من لم يشارك أصلا فليس من الفتنة في شيء لا قاعد
ولا قائم ولا ماش ولا ساع.

لكن القاعد فيها لم يقل القاعد عنها القاعد خير من
القائم. القائم واقف مستعد للسير. القائم الواقف خير من الماشي في الفتنة،
والماشي خير من الساعي. السعي هو الإسراع في السير، والمشي سير من غير
إسراع. والمقصود أن كل من كان يعني أقل أثرا في هذه الفتنة فهو خير ممن
فوقه في المشاركة والتأثير. وهذا حال الناس في كل باطل، على مراتب: منهم من
-والعياذ بالله- يعني يكون يشارك فيها لكن ليس بقدر يسير ولا يكون له كبير
أثر فيها. وآخر لا. يسير فيها بقوة، يعني مثل الدعاة يدعو للفتنة، يعني
أئمة. يكون إماما في الفتن ومسرعا فيها ومبادرا إليها.
يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ

يسارعون فيه. فيه من يسارع. وهذا فيه الترغيب في البعد في البعد عن هذه الفتن، واتقاء هذه الفتن

قالوا: فما تأمرنا يا رسول الله؟ قال: كونوا أحلاس بيوتكم

يعني اعتزلوا هذه الفتن، تجنبوها مطلقا لا قاعدين ولا قائمين ولا ماشين ولا ساعين.
كونوا أحلاس بيوتكم

يعني الزموا بيوتكم. وهذا فيه نوع من التشبيه؛ فالحلس يقولون: إنه هو
الكساء الذي يكون تحت القتب على ظهر البعير، لاصق ما يبرح المكان ما يبرحه
كونوا أحلاس بيوتكم

الزموا بيوتكم، واعتزلوا هذه الفتن وأهلها، لا تشاركوا فيها إلا مشاركة في حق يعني من حيث الدعوة والإصلاح.
وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ﴾

هذا مشاركة طيبة هذا ليس هو في الفتنة قاعد ولا قائم، هو في غير الفتنة، هو
مصلح مجاهد داع إلى الله. لكن من لم يكن له يعني أثر في الإصلاح ودفع
الشر؛ فليلزم بيته ويعتزل

كونوا أحلاس بيوتكم

وهذا كما تقدم، وكما سيأتي في الروايات في الفتن في الحروب التي تقوم بين
الناس. إما يعني، إما أن يكون المقتتلون فيها كلهم يعني مبطلون، أو أنه لم
يتبين وجه الصواب المحق منهم من المبطل، يكون الأمر فيها مشتبها؛ وملتبسا
فيتجنب الفريقين

كونوا أحلاس بيوتكم
نعم. بعده.


~~~~أذكر الله~~~~




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amoaagsherif.ahlamontada.com
 
حديث إن بين أيديكم فتنا كقطع الليل المظلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: ألواحة ألاسلامية :: المناوعات الاسلامية-
انتقل الى: