أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 للغدر الخيانة وعواقبهما في الدنيا والآخرة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمرة
العضو المميز
العضو المميز
avatar

عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 01/12/2011

مُساهمةموضوع: للغدر الخيانة وعواقبهما في الدنيا والآخرة.   الأربعاء مايو 08, 2013 11:51 pm

للغدر الخيانة وعواقبهما في الدنيا والآخرة.

عن عبد الله بن عمر، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:" إن الغادر يُنصب له لواءٌ يوم القيامة فيُقال: هذه غدرة فلان بن فلان "متفق عليه.
وعن عبد الله بن مسعود، قال: قال --:" لكل غادرٍ لواء يوم القيامة يُعرف به "متفق عليه .
وعن أبي سعيد الخدري، عن النبي -- قال:" لكل غادرٍ لواءٌ عند أسته يوم القيامة " مسلم . وفي رواية:" لكل غادرٍ لواء يوم القيامة يُرفع له بقدر غدره "مسلم.
وعن ابن عمر، قال: قال رسولُ الله --:" إذا جَمعَ اللهُ الأولين والآخرين يومَ القيامةِ، رُفِعَ لكل غادرٍ لواء، فقيل: هذه غَدْرةُ فلان بن فلان "[1].
وعن عمرو بن الحمق الخزاعي، عن النبي -- قال:" من أمّن رجلاً على دمه فقتله فأنا بريء من القاتل، وإن كان المقتول كافراً "[2]. وفي رواية:" مَن أمَّن رجلاً على دمه فقتله فإنه يحمل لواء غدرٍ يوم القيامة "[3].
وعنه، عن النبي -- قال:" إذا اطمأنَّ الرجلُ إلى الرجلِ ثمَّ قتلَهُ بعدما اطمأنَّ إليه، نُصِبَ له يومَ القيامةِ لواءُ غدرٍ "[4].
وعن أبي بكرة قال، قال رسول الله --:" من قَتل نفساً معاهدة بغير حِلِّها، حرَّم الله عليه الجنة أن يشم ريحها "[5].
وعن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله --:" مَن قتلَ قتيلاً من أهل الذمَّة، لم يجد ريحَ الجنَّة، وإن ريحها ليوجدُ من مسيرةِ أربعين عاماً "[6].
وعنه، قال: قال رسولُ الله --:" من قتل معاهداً لم يُرح رائحة الجنة ـ أي لم يشمها ـ وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاماً " البخاري.
وفي رواية:" من قتل نفساً معاهداً لم يرح رائحة الجنة، وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاماً " البخاري.
وعن أبي بكرة قال: قال رسول الله --:" من قتل مُعاهَداً في غير كُنْهِهِ حرَّم اللهُ عليه الجنَّةَ "[7].
وعن أبي هريرة، عن النبي -- قال:" قالَ اللهُ: ثلاثةٌ أنا خَصمُهُم يومَ القيامة: رجلٌ أعطى بيَ ثمَّ غدَر، ورجلٌ باعَ حُرَّاً ثم أكلَ ثمنه، ورجلٌ استأجرَ أجيراً فاستوفى مِنْهُ ولم يُعْطِ أجرَه " البخاري[8].
وعن عبد الله بن بريدة، عن أبيه، عن النبي -- قال:" ما نقضَ قومٌ العهدَ قطُّ؛ إلا كان القتلُ بينهم، وما ظهرت الفاحِشة في قومٍ قطُّ إلا سلَّط اللهُ عليهم الموتَ، ولا منعَ قومٌ الزكاةَ؛ إلا حبسَ الله عنهم القَطرَ "[9].
وعن ابن عباس، عن النبي -- قال" ما نقضَ قومٌ العهدَ إلا سُلِّطَ عليهم عدوُّهم "[10].
وعن عبد الله بن عمر، قال: أقبل علينا رسولُ الله --، فقال:" يا معشرَ المهاجرين! خمسٌ إذا ابتُليتُم بهنَّ، وأعوذ بالله أن تُدركوهُنَّ ـ منها ـ: ولم يَنقُضوا عهدَ اللهِ وعهدَ رسولِه، إلا سَلَّطَ اللهُ عليهم عدوَّاً من غيرِهم، فأخَذوا بعضَ ما في أيدِيهم "[11].
وقال --:" لَنْ يَهلكَ الناسُ حتى يَغْدِرُوا "[12].
والله أعلم]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
للغدر الخيانة وعواقبهما في الدنيا والآخرة.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: ألواحة ألاسلامية :: المناوعات الاسلامية-
انتقل الى: