أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

 18 عاما من الانتظار // زوجة ناهض الفلسطيني.. مثلا في الصبر والنجاح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د / عبد الرحمن
نائب المدير

نائب المدير
د / عبد الرحمن


عدد المساهمات : 1195
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

18 عاما من الانتظار // زوجة ناهض الفلسطيني.. مثلا في الصبر والنجاح  Empty
مُساهمةموضوع: 18 عاما من الانتظار // زوجة ناهض الفلسطيني.. مثلا في الصبر والنجاح    18 عاما من الانتظار // زوجة ناهض الفلسطيني.. مثلا في الصبر والنجاح  I_icon_minitimeالخميس أكتوبر 20, 2011 6:55 pm

18 عاما من الانتظار // زوجة ناهض الفلسطيني.. مثلا في الصبر والنجاح  %D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%8A%D8%B1_%D8%B2%D9%88%D8%AC%D8%A9gbds

"عندما أسدل المغيب ستاره وادلهم الليل عصفت الرياح في ظلام ماطر بان صوت البرق والرعد، عندها بدأت تسمع أصوات أقدام مخيفة تجري حول البيت،
طُرق الباب بقوة،
وامتزج طرق الباب بأصوات تنادي بأعلى صوتها: افتح الباب ..افتح الباب.

انتابني شعور قاسي من الخوف والرعب.. ناهض من هؤلاء؟ ماذا يحدث ؟
فجأة كُسر الباب، وأصوات الأقدام المخيفة انهمرت داخل المنزل بكل قوة وعنفوان، وبدأت ارتجف، لكن عندما قال لي زوجي إن هؤلاء هم اليهود، بدأت تغمرنى مشاعر القوة من اجل بدء التصدي لهم، لكنهم كانوا كالكلاب الضالة لم يحترموا حرمة البيت وافزعونا وافزعوا أولادي الصغار وامسكوا زوجي ناهض وانهالوا عليه بالضرب والنهش واقتادوه بكل عنف خارج المنزل، وبالرغم من مقاومتي ومحاولتي فك ناهض من بين مخالبهم إلا أن كل محاولاتي باءت بالفشل لأنهم كانوا بمنتهى القوة والعنف حتى إنهم لكموني وأوقعوني أرضا، خطفوا زوجي وأبو أولادي من بيننا.."

على أحر من الجمر
هذا هو حديث باكزة السوافيري زوجة الأسير المحرر ناهض السوافيري من غزة تتحدث عن قصة اعتقال زوجها قبل 18 عاما و6 أيام، وذلك عندما هجم اليهود على بيتهم واعتقلوا زوجها وتركوها هي وأولادها طيلة هذه السنين ينتظرون عودة الأب على أحر من الجمر يوما بعد يوم، شهرا بعد شهر، رمضانا بعد رمضان، عيدا بعد عيد.

الأولاد مؤمن، وعز الدين، ومروة كبروا وأصبحوا في ريعان الشباب وهم ينتظرون الأب الأسير، أنهوا جميع المراحل الدراسية الأساسية دون رؤية والدهم.

تتوالى الأعوام الدراسية عام بعد عام وتأتي الامتحانات وموعد الشهادات لكن دون أب، وبالرغم من ذلك كان كل هؤلاء الأولاد متفوقين في الدراسة وشهاداتهم محفوظة حتى يراها الأب بعد الخروج الموعود.. هكذا تقول الأم باكزة وتضيف: "إن الحمل ثقيل.. لكن عزيمتي وإصراري على تربية الأولاد في غياب الزوج كانت قوية، وحاولت قدر الإمكان تعويض غياب الزوج الأسير، لكن ذلك لم ينهي المأساة، لأن الطفل يبقى يعاني فقدان الأب حتى لو توفرت له كافة سبل المعيشة فالأب لا يعوض".

ربيت أولادي على حب الوطن وزرعت فيهم الفخر والعزيمة والجلد والصبر، وكنت دائما أغني لهم مواويل السجن وعذاباته، ولا أغيب عن ناظرهم صورة والدهم الأسير وأحرضهم باستمرار على رفع رؤوسهم عاليا فخرا بوالدهم الصنديد الأسد الهصور الرابض خلف القضبان.

سأبقى على العهد
"أي مشوار حياة يمكن أن أكمله وكيف لي أن اترك العشرة والخبز والملح ..
لا لن أتركك وسأبقى على العهد"، هكذا قالت الزوجة باكزة السوافيري لزوجها المعتقل عندما طلب منها أن تختار حياتها الخاصة أو أكمال المشوار معه بالرغم من علمها اليقين أن المدة الزمنية للسجن هي 18 عاما.

تقول باكزة لقد اخترت أولادي وزوجي الأسير وبدأت رحلة التربية وقهرت معظم الظروف إلى أن أصل بأطفالي إلى بر الأمان في غياب الأب.

باكزة أم مؤمن الزوجة الصابرة هي في الأساس زوجة غير متعلمة، لكن ألآن وبطلب من زوجها أكملت تعليمها واستمرت في التعليم تنهل من العلم والمعرفة إلى أن تقدمت للثانوية العامة ونجحت بامتياز وبمعدل 93 بالمئة.

"كانت فرحتي غامرة وفرحة زوجي اكبر عندما سمع بالخبر، وعلى الفور طلب مني اجتياز الجامعة وبالفعل تحقق الحلم وتخرجت بامتياز من الجامعة، سنوات طوال لكن عرفت أن استغلهن جيدا في تربية الأطفال الصغار والصعود من بين جنبات الجهل إلى مشارف العلم والشهادات" هكذا تقول زوجة الأسير المحرر ناهض السوافيري.

ساعة تحرير الأسير
"حانت ساعة الصفر،
واليوم هو موعد خروج الزوج والأب
هيا بنا إلى بيت حانون نستقبل الغالي"
هكذا قالت الزوجة أم مؤمن إلى أهلها وجيرانها وأولادها،
وبالفعل انطلقت في السيارة فرحة سعيدة مع أولادها، كلها خوف ووجل بأن لا يأتي ناهض، لكن دقات القلب العظيمة لم تذهب سدى لان اللقاء العظيم اقترب.

ها هو ناهض ها هو الأب والزوج..
أهلا بك أهلا بك، وبدأ العناق الطويل والدموع تتطاير في المكان وتنسدل على وجنات جميع الحضور لأن المشهد رهيب يفوق التعبير والوصف، 18 عاما ليست قليلة، 18 عاما والانتظار والصبر والأب مفقود، وها هو اليوم بين أحضاننا.

تقول الزوجة:
"ها هم أبناؤك المتعلمين وها هي زوجتك المتعلمة، كفيت ووفيت، قهرت كل الظروف والصعاب، اجتزت كل المحن والآهات، ليال كبيرة تطول وكل ليلة أتمنى أن تنتهي في دقيقة بل في ثانية من اجل ان تنتهي محكوميتك وتكون بيننا..
وها هو الأمل تحقق بعد طول انتظار".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
18 عاما من الانتظار // زوجة ناهض الفلسطيني.. مثلا في الصبر والنجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ما هو الصبر ؟ وكيف أصبر ؟ وكيف أثاب غلى الصبر
»  للشاعر الفلسطيني /ضياء عواد
» شواطئ الانتظار...!!!
» بالفيديو // القصف الفلسطيني على مدينة أسدود المحتلة
» ‏ضرب الله ‏مثلا ما ‏بعوضة فما فوقها ..انظروا ماذا وجدوا فوقها

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: أمواج للاخبار تقدم العالم من زاويه مختلفة Waves of news :: فلسطين اليوم-
انتقل الى: