أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  Latest imagesLatest images  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

  أولاد الأصول // بقلم محمد هاشم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د / أية
مراقب عام

مراقب عام
د / أية


عدد المساهمات : 358
تاريخ التسجيل : 03/03/2010

 أولاد الأصول  // بقلم محمد هاشم Empty
مُساهمةموضوع: أولاد الأصول // بقلم محمد هاشم    أولاد الأصول  // بقلم محمد هاشم I_icon_minitimeالإثنين يونيو 28, 2010 11:01 pm

"الناس دى أولاد أصول" ،"الراجل ده بيفهم فى الأصول"، "الصنف ده من الأصلى".

عبارات نسمعها على ألسنة معظم الناس وفى حياتنا اليومية تعبر عن ميولنا الفطرية إلى كل ما هو ذو قيمة وذو صلة بعاداتنا وتقاليدنا وديننا، وهذا ليس بغريب فنحن أمة لها جذور وتاريخ ودين، ولكن الغريب أنه فى ظل هذا الاعتقاد السائد بعظم شأن كل ما هو نابع من ثقافتنا وتراثنا وأصولنا نجد أن توجهاتنا وأعمالنا لا تتفق مع ما نعتقده بقيمة هذه الأصول.

فالعالم اليوم يعج بالأفكار والمعتقدات والمذاهب والطوائف والمناهج والتوجهات والأيدلوجيات – كما يسمونها – وكل مدرسة تدعو إلى منهجها وتؤسس له بقواعد وأصول ومعطيات وحلول.

وفى ظل التراجع الحاد للدور العربى والإسلامى وتخليه عن دوره الريادى كما كان عليه فى الماضى اقتصر دوره على المشاهدة التى أدت مع مرور الوقت إلى التبعية، فأصبحنا مصبا ومرتعا لكل الأفكار والمعتقدات والمذاهب وظهرت فى بلادنا مدارس ومؤسسات وأحزاب وجمعيات وهيئات ومنظمات ومسميات، فهذا علمانى وهذا ليبرالى وهذا قومى وهذه رأسمالى وهذا وطنى، والغريب أن الكل يخطئ الكل، وأن كل مدرسة تسقط تلو الأخرى بأفكارها ومعتقداتها فأين الشيوعية، وأين الاشتراكية والآن ماذا يحدث للرأسمالية؟ إنها تنهار.

وفى ظل هذا الزخم والتدافع بين هذه الفقاعات نجد "أولاد الأصول" الذين لم يتبدلوا ولم يتغيروا ولم يتأثروا بهذه الأفكار، لأنهم متمسكون بكتاب الله وسنة رسول الله فما تعارض معهما ردوه وما اتفق معهما قبلوه، ولأننا فى زمان انقلبت فيه المعايير أصبح من يتمسك بالكتاب والسنة متهم بأنه "أصولى"!! وهل هذه تهمة؟!! إنها ما يخيف أصحاب المذاهب الواهية أو إن شئت فقل الذين "لا يفهمون فى الأصول".


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أولاد الأصول // بقلم محمد هاشم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حبيبتى // بقلم محمد فرج على
» هتافات على كيف كيفك // بقلم // محمد بركة
»  سيجارتك.. يا باشا // نثر بقلم رامى محمد زين
» الجزيرة وإسرائيل / بقلم محمد حمدى
» إنت ليه بتحب مصر؟ // شعر بقلم رأفت محمد السيد رمضان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: أمواج للاخبار تقدم العالم من زاويه مختلفة Waves of news :: اخبار مصرية-
انتقل الى: