أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  أحدث الصورأحدث الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

  كتاب الذكور و الاناث - الفصل الخامس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الجمال
مراقب عام

مراقب عام
نور الجمال


عدد المساهمات : 462
تاريخ التسجيل : 05/01/2010

 كتاب الذكور و الاناث - الفصل الخامس Empty
مُساهمةموضوع: كتاب الذكور و الاناث - الفصل الخامس    كتاب الذكور و الاناث - الفصل الخامس I_icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 17, 2010 11:00 pm

 كتاب الذكور و الاناث - الفصل الخامس 40239_463632076322_691841322_6782070_7564880_n


الخرائط والخلافات



راي و روث كانا في طريقهما لمشاهدة عرض في المدينة المجاورة وكان راي يقود السيارة ولم تعتد روث القيادة يوما رغم انه تجيد ذلك وككل الرجل يغدو راي رجل اخر عندما يجلس خلف المقود طلب راي من روث التاكد من العنوان في الخريطة فقامت بفتح الخريطة وادارتها بحيث يصبح سير السيارة موازيا لمحور الخريطة ثم صمتت قليلا وامعنت النظر لقد فهمت الخريطة وعلمت الاحداثيات لكنها لم تستطع اسقاطها على الواقع ولم تعلم ما تقوله ل راي ان روث يمكنها ان تتاقلم مع الخريطة في حال كان يسير راي في اتجاه الشمال ولكن عندما يكون يتوجه شرقا او غربا فان روث تضيع بين الواقع والخرائط روث تدير الخريطة مرة اخرى فانتبه راي لذلك وقال لها توقفي عن ذلك اجابت روث ولكني اريد ان اواجه الجهة التي نسير بها على الخريطة صرخ راي نعم ولكنك كيف ستقراين الاسماء اذا صرخت روث مرة اخرى وكيف ساعلم وجهتنا ان لم احرك الخريطة مع كل انعطاف قمنا به وعاد راي يقول ولكن الخريطة لم تصنع لكي تقرا بهذه الجهة توقفي ع نالعبث واخبريني اين اتوجه الان اجابت روث حسنا اقراها بنقسك ورمت الخريطة في وجه راي ان هذا الخلاف شائع وهو مستمر وسيستمر ويذكر التاريخ ان كليوبترا هددت مارك انتوني بالقتل عندما احول اجبارها على فهم خرائط معاركه



الامر متعلق بالجنس



ان قراءة الخرائط واستيعابها واسقاطها على الواقع يعتمل على القدرات المكانية في الدماغ وهي تقع في القسم الايمن لدى الذكور وهي احدى اقوى المناطق في الدماغ كما يظهر المسح الدماغي ذلك وتطورت تلك الخاصة عبر الزمن نظرا لعمل الرجل في الصيد واحتايجاته لنظام ملاحة عالي الكفاءة ولكي تساعده على حساب سرعته وسرعة طريدته وحركتها ومقدار القوة اللازمة لرمي رمحه وزواية رميه بينما لدى الاناث فانها تقع في الفصين ولامكان محدد لها ويقدر ان فقط 10 % من النساء لديها كفاءة مرتفعة في هذه الخاصة قد تبدو هذه الابحاث منحازة للذكور ولكن هذا الواقع وهذا ما تظهره الابحاث علما بان هنالك صفات اخرى تتميز بها المراة على حساب الرجل وسنعرضها لاحقا







الرجل الصياد



ان القدرة المكانية في الدماغ تعني انه يمكن للرجل ان يتخيل في عقله الاشكال والاماكن والابعاد والمحاور وهي ايضا تعني القدرة على تدوير الصور حول محور او اثنين او نقطة في عقله والنظر اليها من اكثر من زاوية كما تفيده في تخيل الاشكال بابعادها الثلاث وهذه الخصائص مهمة جدا للصيد واصابة الهدف الذي تتم ملاحقته تقول دكتورة اجامعة ايوا كاميلا بينباوا والتي درست اكثر من مليون طفل وطفلة ان القدرات المكانية تبدا بالتمايز في السنة الرابعة ولاحظت ان للاناث قدرة مميزة على رؤية الاشياء بابعادها الثنائية بينما للذكور قدرة على رؤية الاشياء بابعادها الثلاث وهذا يعني ادخال العمق في الصور امر يتميز به الذكور عن الاناث وفي اختبار ثلاثي الابعاد تفوق الذكور على الاناث بنسبة 4 الى 1 وكانت افضل الاناث نتائجهم منخفضة بالمقارنة مع الذكور ذوي النتائج المتوسطة ان هذه الخاصية تتواجد في اربع مناطق في الفص الايمن من الدماغ وبمناطق مشابه في القسم الايسر بينما لدى الاناث لاتوجد منطقة محددة لها وهذا ما يجعلها متاخرة في هذه الخاصية عن الذكور ان معظم الاناث تستبعد المهام التي تحتاج فعالية كبيرة في القدارت المكانية ولا تحب الالعاب التي تعتمد عليها ان وجود منطقة مخصصة للقدارت المكانية لدى الذكور تدفعهم الى الرياضات التي تحتاج تلك القدارت وتجعلهم يستمتعون اثناء لعبها وان تلك المنطقة من الدماغ هي التي ايضا تساعدهم في حل المشاكل الرياضية والمعادلات المنطقية وان هذه المنطقة لم تتطور لدى الاناث لان عملها عبر التاريخ لم يكن ملاحقة الطرائد او معرفة طريق العودة الى المنزل اخر النهار بل كان جله حول الكهف وضمن مساحات صغيرة نوعا ما لهذا تجد صعوبة في قراءة الخريطة او اسقاطها على الواقع



 كتاب الذكور و الاناث - الفصل الخامس 40612_463632106322_691841322_6782071_6053860_n



موقع القدارات المكانية



في الدماغ هنالك الالاف من الدراسات التي تؤكد كل ما ذكرناه سابقا صحيح ان اليوم الذكر لم يعد يلاحق الطرائد ولم يعد يذهب الى الصيد انما اصبح يستخدم تلك الخاصية اثناء لعبه الغولف وفي العاب الحاسوب وفي كرة القدم او في اي رياضة تحتاج توجيه او تصويب ناحية هدف معين ان معظم الاناث تظن ان هواية الصيد مملة ولكنهن ان كن يملكن منطقة مخصصة للتصويب على الاهداف لوجدن ذلك ممتعا ان الرجال تستمتع كثيرا عندما تشاهد شخص يسدد نحو هدف ما مثل لاعب كرة القدم او كرة السلة او كرة التنس وهذا احد اهم الاسباب في الفروق الهائلة بين مشجعي هذه الالعاب بين الجنسين وان هذه المهارات موجودة في الفطرة في كل ذكر







لماذا يعلم الرجال اين يذهبون



ان منطقة القدرات المكانية تمكن الرجل من تدوير وتقليب الخريطة في عقله وتحديد موقعه ووجهته وفي حال عاد الى نفس المنطقة فانه لن يحتاج الى الخريطة لان الاحداثيات حفظت في تلك المنطقة في الدماغ ومعظم الرجال ايضا يمكنهم التحرك عبر الخريطة بعد النظر اليها مرة واحدة لان الاحداثيات باتت في دماغه واصبح يتخيلها امامه ويقلبها حسبما يريد وحسب وجهته وان معظم الرجال يمكنهم تحديد الشمال فورا اينما كان موقعه لان تحديد موقعه جغرافيا كان مهم جدا لعودته الى المنزل مع طريدته لكي يطعم اسرته لاحظ في اي استاد رياضي كيف يمكن للرجال ان يقومو من اماكنهم ويذهبو لشراء العصائر ويعودو بكل سهولة الى اماكانهم دون اي جهد يذكر بينما الامر يكاد يكون مستحيلا بالنسبة للاناث ولاحظ ايضا السياح في مدينك كيف ان الذكر يقرا الخريطة وهو يسير بينما ترى الاناث يتوقفن وياخذن بتدوير الخرائط مرة تلو الاخرى





لماذا يحب الاولاد الالعاب الالكترونية



زر اي صالة العاب الكترونية وستراها مليئة بالاولاد الذين يستمتعون بلعب الالعاب التي تحتاج قدارتهم المكانية ان دراسة لجامعة يل الفرنسية خلصت الى ان فقط 22 % من النساء يمكنها ان تؤدي المهام التي تحتاج الى القدارت المكانية كما خلصت الى ان 68 % من الرجال يمكنهم ان يبرمجوا جهاز المستقبل الفضائي من خلال قرائتهم دليل المستخدم بينما فقط يمكن ل 16% من الاناث القيام بذلك كما ان الدراسة وجدت انه في حين تم تغطية العين اليمنى فان القدرات ترتفع بصورة ملحوظة لان العين اليسرى تنقل المعلومات مباشرة الى الفص الايمن موقع القدرات المكانية الاكبر لدى الذكور بينما لم ينتج اي اختلاف لدى الاناث عند تغطية احدى اعينهن لانها الدماغ لايملك منطقة محددة لتلك العمليات وهذا ايضا احد اسباب عزوف النساء عن الهندسة او الملاحة الجوية او التوجيه تقول الدكتورة كاميلا بينباو والدكتورة جوليان ستانلي بعد دراسة الاولاد الموهبين في الرياضيات ان نسبة التفوق كانت للذكور بنسبة 13 الى 1 وكما ان الاولاد الذكور يمكنهم بناء مبنى ثلاثي الابعاد من خلال رسم ثنائي الابعاد بصورة اسهل واسرع من الذكور ويمكنهم تقدير الزوايا بصورة دقيقة وتحديد الاستقامات بصورة اكثر فاعلية بكثير من الاناث ان هذه المهارات هي السبب الذي يجعل الذكور في مواقع مسيطرة في الهندسة المدنية والمعمارية والكيمياء والفيزياء كما اشارت الدراسة الى تفوق الذكور في الالعاب التي تحتاج تنسيق بين العين واليدان وهذا ايضا سبب تفوق الرجال في الكريكت والجولف وكرة القدم واي لعبة تحتاج تلك المهارة وهذا يفسر ايضا سبب امتلاء صالات الالعاب الالكتورنية بالاولاد الذكور فضلا عن الاناث وفي عام 1999 قامت الدكتورة ساندرا ويلسون في كندا في تحليل دماغ البرت اينشتين ومقارنته مع ادمغة 35 رجلا و 56 امراة فوجدوا ان القسم المسؤل عن المهارات المكانية والذي يعزى اليه المهارات الحسابية ايضا كان اكبر بنسبة 15 من باقي الادمغة المقارن بها لدى البرت اينشتين





تطور دماغ الذكور



يختلف عنه في الاناث ان الاباء الذين لديهم طفلين احدهما ذكر والثاني انثى يمكنهم من الفور ملاحظة الاختلاف في سرعة تطور المهارات لدى كليهما فالفص الايمن لدى الذكور ينمو بصورة اسرع بكثير من الايسر بينما لدى الاناث يتطور الفصين بصورة متوازية بالاضافة الى حزم تواصل كبيرة بين الفصين لدى الاناث مما يعطي الافضلية للاناث في الاعمار الاولى ان هرمون التستسترون يعيق نمو الفص الايسر من الدماغ لدى الذكور ويحفز نمو القسم الايمن وفي دراسة على اطفال اعمارهم بين الخامسة والثامنة وجد ان الذكور يتفوقون بصورة كبيرة على الاناث في ايصال حزمة ضوئية الى هدف ما او تتبع خطوات مطبوعة على الارض او توقع الابعاد لمكعبات ثلاثية الابعاد وحتى حل بعض المشكلات الرياضية وكل هذه المهارات السابقة موجودة في الفص الايمن ويتفوق 80 % من الرجال على الانساء فيما يخصها





ديانا واثاثها



بينما كان عمال النقل يحضرون اثاث ديانا الى شقتها الجديدة كانت تقف في احدى زوايا ومعها شريط القياس المتري وتحسب امكانية وضع احدى الارائك في احدى الاركان دخل ابنها مات ابن ال14 عام وقال لها " لاتتعبي نفسك لن تكفي المسافة للاريكة "فزجرته وقالت له اتحسب انه يمكن بالنظر توقع ذلك وبعد ان قامت بحساب المسافة باستخدام الشريط وجدت ان كلام ابنها مات كان صحيحا بكل بساطة استخدم فصه الايمن المتطور



اختبر قدارتك المكانية



ان العالم الامريكي ويشسلر قام بعمل سلسلة من اختبارات الذكاء وعبر سلسلة كبيرة من الاختبارات والتي شملت عدد من الشرائح وفي دول مختلفة وجد كما وجدت باقي الابحاث ان النساء تملك مستوى ذكاء عام اعلى من الرجال بنسبة 3 % رغم حجم دماغها الصغير بالمقارنة مع الرجل ولكن عندما ياتي الامر لحل المعضلات الرياضية فان 92 % من الذكور يحققون اعلى من النساء بنسبة 8% بغض النظر عن الخلفية الثقافية التي قدم منها هؤلاء الذكور ان الاختبارات التالية طورت عبر جامعة بلاموث و كانت مخصصة بالاساس لاختبارات ربابنة الطائرات ومهندسي الملاحة الجوية لقياس قدرتهم على التخيل الثلاثي الابعاد وهو على الشكل التالي الاختبار الاول لديك مكعب تم فرد اوجهه فاي الخيارات الاربع هو المكعب الاصلي لهذا المكعب


 كتاب الذكور و الاناث - الفصل الخامس 39469_463632136322_691841322_6782072_6766967_n



الجواب هو المكعب A



ان هذا الاختبار هو اختبار لقدرتك على التخيل ثلاثي الابعاد ويعتمد على القسم في الفص الايمن المسؤل عن التوجيه والتوضع المكاني وهو نفس القسم المسؤل عن قراءة الخرائط



النساء والخرائط



تقول الكارتوجرافيا البريطانية ان 50 % ممن يعملن لديها في تحرير الخرائط هن من النساء لان العمل على الخرائط المسطحة هو عمل ثنائي الابعاد وبالتالي فان الفرص متساوية بالنسبة للذكور والاناث به بينما الصعوبة تاتي للاناث في قراءة هذه الخرائط وتجسيدها على الواقع وايجاد الاحداثيات التي على الخارطة او ايجاد الوجهة المقصودة لانها تحتاج فعالية كبيرة من قسم المهارات المكانية والذي يكون اضعف لدى الاناث وتشير الاختبارات الى ان معظم الذكور يمكنهم تحويل الخرائط ثنائية الابعاد الى ثلاثية الابعاد في ادمغتهم بكل سهولة وفي اختبار اخر ايضا وجد ان الذكور يمكنهم ايضا التفوق على الاناث في تلقي المعلومات الصوتية والتي توجههم عبر قائد ما لمسار معين مما يعني ان الذكور يمكنهم ايضا تحويل الاشارات الصوتية الى خرائط ثلاثية الابعاد والاستفادة منها في التوجيه



أين وجهة الشمال



في مؤتمر صحفي ل كاي كوتي الاسترالية والتي دارت العالم بقاربها قالت انها لاتستطيع ايجاد وجهة الشمال في حركتها في الشارع وهذا سبب مفاجئة كبيرة للحضور وقالت انها لولا نظام التوجيه الالي ما استطاعت التحرك في البحر وتقول ايضا انني في المدن الجديدة دائما استخدم سيارات الاجرة لكي اصل الى وجهتي لاني اذا اعتمدت على نفسي واستاجرات سيارة فاني دائما افقد وجهتي المطلوبة انه من الصعب التصديق ان كاي كوتي والتي دارت العالم بقاربها تفقد وجهتها في المدن ولكنها وبعزمها وارادتها استطاعت ذلك حتى لو لم تكن تملك القدرات الدماغية المساعدة لها بتخديم الادوات المناسبة والمساعدة المناسبة من الاشخاص المناسبين يمكن تحقيق اي شيء





خارطة باتجاه عكسي



في عام 1998 في انجلترا قام جون واشلي سميز برسم خريطة مخصصة للسفر ولكن ما يميز هذه الخريطة انها بقسمين قسم متجه للشمال وقسم متجه للجنوب اي خريطة عكسية وتعهدا بتقديم 100 خريطة مجانية للطلبات الاولى فجائهم مايقارب 15000 طلب من النساء ولم يصلهم سوى رقم ضئيل من الرجال حيث اعتبر الرجال انه من السخف شراء خارطة جديدة فقط لانها بصورة عكسية وفي مكان اخر كانت BMW اول شركة تقوم بوضع ميزة التوضع الجغرافي في سياراتها وفي استطلاع عام وجدت الشركة ان هذه الميزة وجدت استحسانا كبير من الاناث على حساب الذكور والذين لم يعتقدوا ان هذه الميزة هي التي ستدفعهم لشراء سيارات الشركة



تجنب الخلافات



ان الرجال يحبون القيادة بسرعة في المنعطافت لان هذا يحفز ادمغتهم ويحفز قدارتهم على اختبار تقدير الزوايا والسرع والانعطافات والمواقع وفي الحالات الاعتيادية يقود الذكر دائما وتوجه الانثى عن طريق الخريطة ومالايفهمه الذكر انه في حال لم تكن تملك القدرات التي تمكنك من تدوير الخرائط في دماغك فانه يجب عليك تدوير الخارطة التي في يدك وبالتالي يستغرب الذكر من الانثى التي تقوم بهذا العمل ويبدا في التململ منه ويعتقد انه لاجدوى من استشارتها او الاعتماد عليها وقد يشعر الانثى هذا بالنقص مما يسبب التوتر والحساسية بينهما غالبا اثنا ء السفر ولتجنب هذه الخلافات على الرجل بكل بساطة عدم سؤال زوجته عن الوجهة او عن مكانهم في الخارطة كما يمكن ملاحظة امر انه عندما يفقد الرجل وجهته فان اول ما يقوم به اطفاء الراديو او الطلب من من في السيارة الصمت وعلى المراة تقبل هذا الامر لان دماغ الرجل مصمم على التعمل على مشكلة واحدة فقط واستيعاب هذا الشيء من قبل الاناث ايضا يجنب الخلافات يذكر انه حين تقوم الاناث بحل بعض المشكلات الرياضية فانها تستخدم الفص الايسر وهذا يفسر لماذا تقوم بحساباتها بصوت مرتفع !





اثناء القيادة



عادة يقوم الرجال دائما بتوجيه النساء حينما يقدن السيارات بعبارات مثل " انعطفي يسرة - انعطفي يمنة - بدلي الغيار - تملهي " وهكذا لان الرجل يعتبر عدم المشاركة في القيادة امر لايمكن قبوله حتى لو كانت زوجته سائقة ماهرة حيث القيادة للرجل اختبار حقيقي لقدارته المكانية وتشكل له متعة كبيرة بينما القيادة للمراة هي مجرد وسيلة للوصول بامان من نقطة الى اخرى ولتجنب اي خلاف على الرجل ان يغمض عينيه ويستمع للراديو اثناء جلوسه كمرافق للسائق ويتوقف عن التواصل مع زوجته عندما تقود هي وبصورة عامة فان النساء هن اكثر امانا في القيادة من الرجال لذلك يمكن للرجل ان يسترخي ويستمتع بالمناظر الخلابة بدلا من محاولة فرض نفسه على قيادة زوجته فانه على الاقل سيصل سالما الى وجهته ولو بعد حين عندما يقود الرجل فان المراة تشعر بالخطر ولا يمكنها استيعاب سرعة الرجل في تحليل المعلومات من حوله وتقدير الاخطار المحيطة ويمكن ان تلحظ دائما " خوف " النساء في السيارات عندما يخرجن مع ازواجهن وماعليها فعله هو اما الاندامج مع المناظر الخارجية وعدم النظر الى الامام او ان تندمج فع المذياع وان تتوقف عن نقد كل تصرف يقوم به زوجها ويذكر انه في حال هطول الامطار فانه منذ اول قطرة مياه تقوم النساء بتشغيل المساحات بينما الرجال يتنظروا الوقت الذي تصبح به الرؤية اصعب فيستخدمون المسااحات وفي حال اردت توجيه المراة لوجهة معينة عليك ان لا تعطيها معلومات مثل " توجهي الى الشمال - انعطفي يسرة " بل عليك استخدام العلامات الفارقة مثل " بعد سوق الخضار انعطفي يسرة - بعد الجسر توقفي " وهكذا لان المراة لها قدرة على تميز العلامات الفارقة بحكم مدى نظرها الواسع الافق بسرعة كبيرة ويفضل اثناء القيادة ان يقوم الرجل بتوجيه نفسه وان يترك زوجته تتمتع بالمناظر الخلابة حول الطريق وكما علمنا مما سبق ان الرجل يمكنه بكل بساطة الاستدلال على مكان بيت صديقته الجديدة رغم انه لايعلم مالذي يجب قوله لها !





رصف السيارات



عندما تنظر الى مصف سيارات هل يمكنك ان تحدد جنس السائق ؟ سؤال اجابت عنه دراستان الاولى في انجلترا حيث وجدت الدراسة ان الذكور يمكنهم رصف السيارة بصورة عكسية بدقة 82% و 72% قاموا بها من اول محاولة بينما الاناث قمن بذلك بدقة 22% و 23% منهن فقط قمن بذلك من اول مرة والدراسة الثانية كانت في سنغافورة وكانت دقة الذكور 66% و 68 % منهم من اول محاولة وللاناث دقة 19% وفقط 12% منهن من اول محاولة اي اذا كنت تقود خلف سائقة من سنغافورة فالافضل ان تبتعد فورا !ان اختبارات القيادة تظهر ان النساء يتفوقن في رصف السيارات اثناء الاختبارات او التجارب بينما في الحياة العملية يتفوق الذكور بصورة ملحوظة جدا وهذا بسبب ان الاناث يتعلمن اسرع من الذكور ولديهن القدرة على تكرار الامر بصورة افضل بينما في الحياة الواقعية تتغير الظروف والمعطيات وهذا يتطلب تاقلم مع المتغيرات وبهذا المجال الذكور يتفقوا على الاناث ويذكر ان معظم الاناث يفضلن ان يبتعدن عن وجهتهن مسافة معقولة بدلا من ان يقمن برصف السيارة بصورة عكسية مؤخرا جرت دراسات على مصفات السيارات ووجد ان افضل طريقة للرصف هي بصورة عكسية وبزاوية 45 درجة لان هذه الزاوية تسهل خروج السيارة بصورة سريعة دون عرقلة السير كثيرا وعندما عرضت هذه الدراسة على لجنة اختبار وافق جميع الذكور عليها علما بان الاناث رفضن اياها بسبب صعوبتها





الحوادث والنساء



تبعا لسجلات دوائر المرور في بريطانيا فانه من اصل 2.3 مليون سائق فان 25.5% من النساء تم رفع دعاوي مرورية عليهن في مقابل 18.6% من الذكور 9% من الاناث اصبن بحادث مروري في السنة السابقة للتقرير في مقابل 6.5 % من الذكور وهذه الارقام تشير الى ان النساء يقدن المركبات بصورة اسوء من الرجال ولكن عندما ننظر نظرة اقرب للامور تختلف القصة تعتبر النساء اكثر حرصا في القيادة من الذكور حيث تستغرق كل عملية تحليل لديها مدة زمنية اكبر من الرجال وان هذا التاخر يؤدي الى زيادة الحوادث بسبب السائقين الذكور المحيطين بتلك السائقة الانثى والذي يؤدي الى زيادة الانفعال لديهم وتبعا لسجلات التامين فانه فعلا نسبة حوادث الاناث اكبر الا ان هذه الحوادث قيمتها منخفضة جدا لانها غالبا ماتكون بسيطة بسبب رصف خاطىء او ارتطام بسرعة منخفضة او تاخر خروج من منعطف بينما حوادث الذكور غالبا ما تكون مكلفة جدا ومؤذية جدا وتبعا لذلك فان عدد حوادث الاناث اكثر ولكنه اقل خطرا منه من حوادث الذكور وفي نفس الدراسة وجد ان النساء المطلقات يصادفن حوادث مرورية اكثر من المتزوجات



حقول العمل والتعليم ان الاعتقادات السائدة لدى بعض المنظمات النسائية والتي تقول على انه في حال تحرير كل القيود المفروضة من قبل الرجل على المراة فانه يمكنها ان تصل الى قمة الاهرام الوظيفية في كل المجالات مغفلين الاختلافات الفعلية في طرق عمل كل من دماغ الرجل والمراة وكما يلاحظظ حاليا في الدول التي وصلت الى مستوى مقبول جدا من المساواة بين الجنسين ان هنالك العديد من الاختصاصات مازالت حكرا على الذكور بسبب الفروقات بين عمل الادمغة في كلا الجنسين ان بيولوجيتنا تقودنا لتخصصاتنا المناسبة لنا ولكي نتاكد من ذلك علينا النظر الى تخصص تكون فيه المساواة اكثر ما يمكن وهذا التخصص هو التعليم فقد قمنا باخذ الاحصائيات في استراليا ونيوزلندا وبريطانيا وخلصنا الى التالي ففي بريطانيا مثلا كان عدد المعلمين الذكور 48% والاناث 52% عام 1999 وكما خلصنا سابقا ان دماغ المراة يعطيها تفوقا في التعليم بسبب قدراته على التواصل والتفاعل مع الطلاب اكثر مما هو عليه دماغ الرجل وعندما نظرنا الى التخصصات التي عمل بها كلا من الجنسين وفقا لحرية كاملة في اختياراتهم وجدنا التالي



Subject % Men % Women



Biology 49% 51%



Business studies 50% 50%



History 54% 46%



Geography 56% 44%



%Social studies 52% 48



Music 51% 49%



Careers education 47% 53%



Social education 47% 53%



General studies 53% 47%



Classics 47% 53%



Physical education 58% 42%



Religious education 56% 44%



Art 44% 56%





من هذه الارقام نجد التالي ان كل التخصصات السابقة لاتحتاج قدارات مميزة سواء كانت في الفص الايمن من الدماغ او الايسر ويمكن ان يعمل بها اي من الجنسين لذا ترى ان النسب متقاربة نوعا ما بينما بالنظر الى التخصصات التالية نلاحظ فرق كبير في النسب لان هذه التخصصات تحتاج فص ايمن قوي جدا او بمعنى اخر قدرات مكانية وحسابية اقوى وهذا يفسر سبب سيطرة الذكور عليها اما بالنسبة لحقول العمل الاخرى فان القائمة التالية تظهر بصورة لاتسمح للجدل كيف ان تحرير القيود للمراة لن يخولها للوصول الى بعض الوظائف التي تحتاج قدرات مكانية كبيرة وفص ايمن قوي !



Subject % Men % Women



Physics 82% 18%



Info Technology 69% 31%



Sciences 65% 35%



Chemistry 62% 38%



كما يذكر انه في سجلات مؤسسة الاعمال المعمارية ان 50 % من دارسي الهندسة المعمارية هن من الاناث بينما فقط 9% منهن يعملن في حقل العمل الفعلي اي ان العديد منهن اخترن العمل المنزلي او علم اخر على الدخول في هذا الحقل يذكر ايضا ندرة الاناث في وظيفة " ربان الطائرة " وقد استفسرنا عن ذلك في هيئات الطيران فكانت الاجابة بكل بساطة " لم تتقدم اي منهن لتعلم هذه الوظيفة " كما ان 98% من مساعدي الربان او طواقم القيادة هم من الذكور !ويقول معهد الدراسات النووية اننا نعطي فرصا متساوية لكلا الجنسين للتعلم ولكننا حين نوظف فاننا حين نوظف نوظف على اساس الكفاءة والادء في العمل فقط وليس المساواة وان 98.3% من موظفينا هم من الذكور وتجد دراسة اخرى ان النساء تتعامل مع الملفات المؤرشفة بواسطة الاحرف افضل من الذكور كما ان الذكور افضل من الاناث في التعامل مع الملفات المؤرشفة بواسطة الارقام بالنظر عبر التاريخ فاننا لانجد اي امراة تفوقت في المجالات التي تحتاج قدرات مكانية مرتفعة وتحليل رياضي مميز مثل الشطرنج او هندسة الفضاء او العلوم العسكرية وهندسة الصواريخ والسبب الرئيسي لهذا ليس احتكار الرجال لهذه التخصصات او عدم وجود مساواة في الفرص انما بكل بساطة لان دماغ الاناث يجد هذه التخصصات غير ممتعة ولاتجذب الاهتمام فحين ان التعليم والبحث والتمثيل والرسم والفنون كلها تثير دماغ الاناث وتدفعهن للتخصص بتلك المجالات وليس للعنصرية الجنسية اي سبب في ذلك انما فقط الدماغ ! وفي استطلاع لمجلة يواس بزنس لوحظ تراجع كبير في دخول الاناث في برمجيات الحاسوب بين 1995 و 2000 وعزت المجلة ذلك لعدم اهتمام النساء بهذا التخصص ووجدت الدراسة ان النساء يستخدمن الحواسيب اكثر بمرتين من الرجال في اماكن العمل ووجد الاستطلاع ان 84 % من النساء يعتبرن ان الحاسوب وسيلة اتصال ومعبر للحرية الشخصية بينما 67% من الرجال اعتبروا ان الحاسوب وسيلة للعمل او لللعب ,في عام 2000 في بريطانيا 58 % من مدرسي الرياضيات هم من الذكور وهذا الانخفاض في الهوة بين الجنسين في هذه الوظيفة يعزى لسبب ان النساء افضل للتدريس من الرجال وان التفاعل مع الطلاب يكون انجح بالنسبة لهن وهن ملتزمات بالقواعد التدريسية اكثر من الذكور وان تدريس نفس المنهج مرارا وتكرارا يسهل على النساء هذه الوظيفة وفي استراليا فقط 5 % من القوى العاملة في مجال الهندسة هن من الاناث ولم يذكر التاريخ ابدا ان انثى حازت على لقب في سباق السيارات بينما في سباق السرعات المستقيم فان 10 % من الرابحين هن من الاناث لان هكذا نوعية من السباقات لاتحتاج مهارات مكانية في المنعطفات والتجاوزات وحين تم فحص اولئك النسوة عبر اجهزة المسح الدماغي او الاختبارات وجد ان ادمغتهن تعمل بصورة ذكورية اكثر من باقي النسوة





Occupation % Men

Flight engineer 100. 0%

Engineer 100. 0%

Racing driver 99. 8%

Nuclear engineer 98. 3%

Pilot 99. 2%

Air traffic controller 94. 0%

Dragcar/bike racer 93. 6%

Architect 91. 0%

Flight deck officer 90. 5%

Actuary 90. 0%

Billiard player 87. 0%

Accountant 83. 0%



الذكور والالعاب



ان الرجال يعشقون الالعاب مهما بلغوا من العمر وان 99% من براءات الاختراع في مجال الالعاب هي للذكور وان النساء عادة يفقدن الاهتمام بالالعاب بعد عمر 12 على عكس الرجال حيث يستموا في ولههم بالالعاب التي تتضمن قيادة السيارات والالعاب الاستراتيجية والحربية وايضا يعشق الرجال الادوات الالكترونية مثل الكميرات الديجيتال واجهزة الموبايل او البرامج الحاسوبية



شعور النساء الان



بعد قراءة كل ماسبق من المعلومات تشعر النسوة بان هذه المعلومات مجرد قيد اخر على حريتها في مجالات العمل وانها عنصرية اتجاهها ولكن بعد كل ما سبق من الادلة والابحاث يجب عليهن ان يتاكدن ان المعلومات التي ذكرت ليست بسبب العنصرية انما فقط بسبب اختلاف بيولجيتنا تبعا لجنسنا وان الصورة التي تؤخذ على ان الاشخاص الذين يعملون في تلك التخصصات هم الاشخاص الناجحون وهم الانجاز الحقيقي في المجتمع هي صورة خاطئة لان العمل مهما بدا بسيطا بالنسبة للمجتمع فهو مهم جدا بالنسبة اليه ايضا وان سيطرة الرجال على المجالات الكبيرة لايعني بالضرورة عدم الاحتياج للمجالات الاخرى وهذه الصورة يجب التخلص منها



هل يمكن تحسين بعض القدرات ؟



نعم يمكن ذلك اما عن طريق انتظار تطور الدماغ عبر احتاجاته والذي قد يستغرق الاف السنين او عن طريق الهرمونات التي ترتبط بها تلك القدرات ولكن هذه العملية لها سلبيات كثيرة جدا ولكن الطريقة الامثل هي التدريب والتمرين حيث تلك العمليات تدفع الدماغ لتحفيز وتنشيط المهارات اللازمة للقيام بتلك الاعمال وان عدم القيام بشيء لايمكن ان يعود باي شيء وتذكر الدراسات ان المتقاعدين في وقت مبكر يبدا دماغهم بالتقلص من حيث الكتلة بينما اولئك الذين يتاخرون في التقاعد لايعانون من هذه المشكلة وان كبار العمر من من يحافظون على انشطتهم لايعانوا من مشاكل دماغية بالمقارنة مع اولئك الذين يهملون انشطتهم ومثل تعلم اي مهارة كالعزف على البيانو يمكن تعلم قيادة السيارة بصورة ممتازة او قراءة الخرائط او المحافظة عليها لذا فان التدريب والرغبة والاصرار يمكن ان تفعل كل شيء



لاخذ العلم



في حال كنت انثى تعيشين بين ذكور عليك ان تستوعبي انهم ممتازون جدا في القدارات المكانية والمهارات المتعلقة بها ولكنهم لايمكنهم القيام باكثر من مهمة في الوقت نفسه ويحتاجون لتنظيم اعمالهم وترتيب اولوياتهم وان عملية الترتيب هذه التنسيق مهارة انثوية بحتة فالبرت اينشتين كان عبقري رياضي الا انه لم يستطع التحدث حتى عمر الخامسة لانه لايملك المهارات الكافية لذلك كما تظهر لنا تسريحة شعره !



وفي الختام



ان راي وروث تخلصا من مشاكلها اثناء السفر لاني راي لم يعد يطلب من روث توجيهه بل اخذ بنفسه يقوم بذلك وروث كانت تتحدث وتشير الى المناظر التي تستحق الوقوف عندها ولم تعد تنتقد اسلوب راي في القيادة لانها اصبحت تدرج انه يملك قدارت تمكنه من القيام بها بصورة ممتازة


study study study study study study study study study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتاب الذكور و الاناث - الفصل الخامس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» كتاب الذكور و الاناث - الفصل السادس
» كتاب الذكور و الاناث - الفصل السابع
» كتاب الذكور و الاناث - الفصل الثامن
» كتاب الذكور و الاناث - الفصل الاول
» كتاب الذكور و الاناث - الفصل التاسع

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: القاعة ألادبية :: القصة والرواية لاشهر الكتاب-
انتقل الى: