أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

 «أسبوع في المطار- الحياة الداخلية للمطارات والمسافرين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد أبو نظارة
المدير العام
المدير العام
محمد أبو نظارة


عدد المساهمات : 1748
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

«أسبوع في المطار- الحياة الداخلية للمطارات والمسافرين Empty
مُساهمةموضوع: «أسبوع في المطار- الحياة الداخلية للمطارات والمسافرين   «أسبوع في المطار- الحياة الداخلية للمطارات والمسافرين I_icon_minitimeالسبت ديسمبر 11, 2010 11:48 am

«أسبوع في المطار».. من أفضل كتب السفر وأصغرها حجما
«أسبوع في المطار- الحياة الداخلية للمطارات والمسافرين Travel1.598559
امضى الكاتب اسبوعاً في المطار لرصد حركة الركاب قبل الشروع في الكتابة


هناك موقف غريب وذو مغزى في كتاب ألان دو بوتون الجديد «أسبوع في المطار» عندما يكتشف أن أكبر مكتبة في مطار هيثرو بالعاصمة البريطانية لندن لا تحتوي على كتبه. وقتها قرر دو بوتون الدخول في محادثة مع مانيشانكار، مدير المكتبة عن الأشياء الإضافية التي قد تكون متوفرة في المكتبة. وكتب دو بوتون قائلا: «أوضحت له أنني كنت أبحث عن ذلك النوع من الكتب الذي يعبر فيه صوت لطيف عن العواطف التي أحس بها القارئ لفترة طويلة، ولكنه لم يفهمها فعلا من قبل؛ تلك العواطف التي تنقل الأشياء السرية اليومية التي يفضل المجتمع بأكمله تركها وعدم التحدث عنها؛ إنها العواطف التي تجعل المرء يشعر بأنه ليس وحيدا وغريبا نوعا ما».

وقتها اضطرب مدير المكتبة مانيشانكار، وتساءل عما إذا كان دو بوتون ربما يريد شراء مجلة بدلا من الكتب. وبالطبع، كان دو بوتون قد قدم، للتو، وصفا ليس سيئا لكل كتبه وأعماله الشخصية. وبداية من كتاب «كيف يمكن أن يؤثر بروست على حياتك» الكتاب الذي وضعه على الخريطة في عام 1997، إلى كتاب «متع وأحزان العمل» الذي أصدره خلال العام الماضي، أصدر دو بوتون باستمرار كتبا عاطفية وشديدة الحساسية وعبقرية بشكل خجول، كتبا تنشغل بالأشياء العميقة. إنه ما سوف تفهمه إذا كبر لينوس، بطل رواية «Peanuts» لكي يقرأ الفلسفة في جامعة أكسفورد.

وهذه المقولة معبرة أيضا لأنها تؤكد ما هو مستهجن في عمل دو بوتون. ويمكن أن تكون هذه المقولة قيمة ومرضية للنفس بشكل إدراكي. أحيانا يبدو صوته الفضولي الهادئ مبالغا فيه وكأن رباطة جأشه تخفي تحتها مشاعر مضطربة. كيف؟ عندما كتب الناقد الرائع كاليب كرين مقالا نقديا سلبيا عن كتاب «متع وأحزان العمل» في صحيفة «نيويورك تايمز بوك ريفيو» أثار ذلك دو بوتون عندما رد على شبكة الإنترنت: «سأكرهك إلى أن تموت وأتمنى لك كل سوء وشر في كل خطوة تخطوها في حياتك العملية».

إن كنت لم تقرأ أي عمل لدو بوتون يمكنك أن تبدأ بـ«أسبوع في المطار»، فهو صغير في حجم ديوان شعر وكذلك يعد من أفضل أعماله والصور الفوتوغرافية التي يحتوي عليها الكتاب لريتشارد بيكر ذات إيحاءات أخاذة، حيث يعد هذا الثنائي مثل جيمس أجي وواكر إيفانس في حقبة «الراديو هيد».

يورد كتاب «أسبوع في المطار» تفاصيل عن الوقت الذي أمضاه دو بوتون ككاتب يقيم في مطار هيثرو بدعوة من شركة «بي إيه إيه» المالكة له. من الناحية التاريخية، لم يكن مطار هيثرو مكانا يحتفى به في أحيان كثيرة، حيث قال عنه كاتب الدراما دينيس بوتر في السبعينات: «لم أفهم مصطلح (مرض ميئوس من علاجه) تماما حتى رأيت مطار هيثرو».

لكن مطار هيثرو شهد عام 2008 افتتاح صالة جديدة رائعة للركاب وهي «صالة ركاب 5». لم يستطع دو بوتون - رغم عزمه على عدم الترويج لـ«بي إيه إيه» - إلا أن يعجب بها. تجاهل دو بوتون إلغاء الرحلات وفقدان الأمتعة اللذين أصابا صالة الركاب الجديدة عند افتتاحها، مركزا عوضا عن ذلك على جمال المكان.

حيث كتب: «كان المبنى المكون من الزجاج المتموج والمعدن أكبر المباني في المكان، حيث يبلغ ارتفاعه 40 مترا وعرضه 400 متر بما يماثل أربعة ملاعب لكرة القدم، ومع ذلك فالمكان يعطي إحساسا بالإشراق والراحة الدائمين كعقل ذكي يفكر بدأب في الأمور المعقدة... يمكن مشاهدة وميض حمرة أضوائه عند الشفق من قلعة ويندسور بالإضافة إلى هيئة الصالة التي تجسد وعود الحداثة».

لكن أفضل ما في كتاب «أسبوع في المطار» هو التأملات المتفرقة لأشياء أخرى مثل الطعام الذي يقدم في المطار والخطوط الأمنية والأمتعة والشعور بالدنو من الموت في هذه الأماكن. رغم تناول الكثير من الروائيين والمجلات الهزلية المصورة والشعراء ومؤلفي أغاني «الهيب هوب» لهذه الأمور مرارا، فإن دو بوتون قد أوجد لنفسه مكانا خاصا به يميزه.

إنه يرصد «القبلة المترددة» من الفم المطاطي للممشى المتحرك للطائرة القادمة. إن الذين يشتكون من المراكز التجارية الصارخة التي تموج بالحركة في المطارات (التي يحبها دو بوتون) مهتمون بـ«الرغبة في الحفاظ على الكرامة في مواجهة الموت». ويلاحظ الكاتب أن الأثرياء يحملون أقل عدد من الأمتعة لكن كتابته بشكل عام عن هذه الطبقة لا معقولة.

إن «أسبوع في المطار» كتاب رقيق للغاية، فهو يكتب عن أبوين مطلقين وأبنائهما اضطروا للتنقل بالطائرة لملاقاة بعضهم بعضا، ويقول إننا: «قد نمضي أفضل أيام حياتنا العملية نتظاهر بالقوة والصلابة، في حين أننا في النهاية بشر ضعفاء للغاية».

كتاب توني هيس «حركة تجربة السفر» ضخم، مقارنة بكتاب دو بوتون صغير الحجم وخفيف للغاية ويغص بالدقة والتحديد. وفي حال عدم وجود أقراص لوينستا المنومة أو أي نوع آخر يمكن أن يحل الكتاب محلها خلال رحلتك القادمة.

يعد كتاب هيس، الذي عمل ككاتب بصحيفة «نيويوركر» لسنوات، حالة من التأمل، يصف مصطلح «السفر العميق» في إشارة إلى تلك اللحظات التي نكون متيقظين ومنتبهين ومقدرين فيها للغاية عندما نصاب بتلك الحالة من «الرعد الداخلي». وقد أوضح في الكتاب أن السفر العميق يشبه بوجه من الوجوه سطوع الشمس بعد المطر والتفاصيل أهم ما في الأمر.

من الممكن فهم ما يتحدث عنه هيس دون الشعور بالحاجة إلى قراءة 300 صفحة. فتكاد نبرة التوجيه الذاتي تلتهم الكتاب بأكمله، حيث يورد هيس جداول يقترح علينا أن نأخذها معنا عند سفرنا «لتدوين ملحوظات عن حركة السفر العميق أثناء الرحلة». ولذا أعتقد أن هذه الخرائط ستمنع أي فرصة لسفر عميق حقيقي كحمل كاميرا فيديو ثلاثية الأبعاد وطفل يستطيع المشي والصراخ وقرد أليف.

* خدمة «نيويورك تايمز»


~~~~أذكر الله~~~~



«أسبوع في المطار- الحياة الداخلية للمطارات والمسافرين 74759_439754396074520_385229726_n
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
«أسبوع في المطار- الحياة الداخلية للمطارات والمسافرين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» (( عاجل )) قناة الحياة تؤكد منذ قليل : مبارك ربما فارق الحياة ... ومؤيدوه : لسه عايش
» احرص دائماً على أن لا تتسرع بالحكم على الأشياء // قصة فى المطار
» رسوم دخول 5 جنيهات للمودعين والمستقبلين بصالات المطار
»  أجمل عبايات أسبوع الموضة فى دبى
» أفضل أزياء أسبوع الموضة فى لندن

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: كنابش للسياحة والسفر :: أخبار السياحة والسفر والطيران-
انتقل الى: