أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

 لكثرة المصلين.. فرنسا تحول ثكنات الجيش إلى مساجد‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د / عبد الرحمن
نائب المدير

نائب المدير
د / عبد الرحمن


عدد المساهمات : 1195
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

لكثرة المصلين.. فرنسا تحول ثكنات الجيش إلى مساجد‏  Empty
مُساهمةموضوع: لكثرة المصلين.. فرنسا تحول ثكنات الجيش إلى مساجد‏    لكثرة المصلين.. فرنسا تحول ثكنات الجيش إلى مساجد‏  I_icon_minitimeالخميس أغسطس 18, 2011 9:38 pm

لكثرة المصلين.. فرنسا تحول ثكنات الجيش إلى مساجد‏  SLAAHHH


قررت الحكومة الفرنسية تحويل بعض الثكنات العسكرية التي كان يستخدمها الجيش الفرنسي في السابق إلى مساجد مؤقتة، حتى يتم التوصل إلى حل نهائي لمشكلة إغلاق المصلين لبعض الشوارع الباريسية لأداء الصلاة خاصة في شهر رمضان الذي يشهد كثافة في عدد المصلين.

وقال وزير الداخلية الفرنسي ، كلود جيون في تصريح له إنه قد تم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتحويل إحدى الثكنات التي كان قد أخلاها الجيش في حي "كلينيوكور" الذي يتواجد فيه المسلمون بكثرة إلى مسجد اعتبارا من منتصف سبتمبر القادم للحد من ظاهرة اضطرار المصلين لإغلاق بعض شوارع الحي لأداء الصلاة.

وأضاف جيون في حديث لصحيفة " لوباريزيان " الفرنسية أنه لم يعد مقبولا أن يغلق المصلون الشوارع لأداء الصلاة بوصفها ظاهرة تتعارض مع علمانية الدولة الفرنسية.

وتمنع الحكومة الفرنسية بناء أماكن للعبادة منذ تطبيق قانون العلمانية الذي أنهى سلطة الكنيسة على الدولة في عام 1905 غير أنها أعطت أبناء الأقلية المسلمة استثناء لبناء بعض المساجد .

وأشار وزير الداخلية الفرنسي إلى أنه سيتم كذلك تحويل بعض الثكنات الأخرى التي كان يستخدمها الجيش الفرنسي في السابق في أماكن أخرى من باريس، لا سيما في الدائرة الثامنة عشرة إلى مساجد مؤقتة إلى أن يتم بناء مساجد لاستيعاب المصلين.

يشار إلى أن الحكومة الفرنسية التي تمنع بناء أماكن للعبادة في فرنسا منذ تطبيق قانون العلمانية الذي أنهى سلطة الكنيسة على الدولة في عام 1905 أعطت أبناء الأقلية الإسلامية استثناء لبناء بعض المساجد .

ويرجع هذا الاستثناء إلى أن هجرة المسلمين إلى فرنسا بدأت معظمها بعد صدور قانون العلمانية لا سيما خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية عندما فتحت فرنسا أبوابها للمهاجرين المسلمين من شمال أفريقيا وأفريقيا جنوب الصحراء لحاجتها إلى الأيدي العاملة لإدارة عجلة الإنتاج في المصانع الفرنسية و لمقاتلين في صفوف القوات المسلحة لحماية الأراضي الفرنسية من الغزو الألماني .

كما شهدت أيضا فترة الستينات و السبعينات من القرن الماضي موجة أخرى من هجرة المسلمين إلى فرنسا بسبب الازدهار الاقتصادي الذي شهدته فرنسا خلال هذه الفترة .

إفطار جماعي

في سياق آخر وفي خطوة غير مسبوقة ظهرت دعوات في باريس لتنظيم إفطار رمضاني جماعي تحت برج إيفل في العاصمة للتواصل بين مسلمي فرنسا وتمكين غير المسلمين من التعرف على أجواء شهر رمضان بعدما أضحى مشهدا من مشاهد المجتمع الفرنسي.

وطرح هذه الفكرة شابان فرنسيان من أصل مغربي بالتعاون مع جمعية "أنوار المغرب" الفرنسية وجاءت الدعوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث أنشئت الشهر الماضي صفحة خصيصا للحدث على فيس بوك، جمعت قرابة 400 شخص، الهدف من ورائها هو إقناع أكبر عدد ممكن من الأشخاص بالمشاركة في إفطار جماعي تحت برج إيفل.

ورغم أن التجمعات غير المرخصة ممنوعة بفرنسا إلا أن القائمين على الحدث - الذي يعد الأول من نوعه الذي تنظمه الأقلية المسلمة بفرنسا - لم يحصلوا بعد على ترخيص من دائرة الشرطة وذلك قبل ثلاثة أيام من موعده الموافق 20 أغسطس الجاري عند التاسعة والربع وهو موعد الإفطار حسب توقيت باريس.

غير أن القائمين على الحدث لا يعيرون اهتماما كبيرا لذلك رغم الموقع الاستراتيجي الحساس الذي اختاروه والذي يعد أكثر المواقع السياحية زيارة بفرنسا يقصده آلاف الأشخاص يوميا. ويقول رئيس جمعية أنوار المغرب لمويني عبد الله " لا أحد سيمنعنا من الأكل والشرب تحت برج إيفل نحن بصدد طلب ترخيص لهذا الإفطار الجماعي من دائرة الشرطة في باريس، ولكن من سيمنعنا من الأكل والشرب في حدائق برج إيفل".

ويتساءل السيد فكير " لماذا سنمنع من المشاركة في هذا الإفطار تحت برج إيفل، بما أننا لن نخل بالأمن العام، ولن تكون هنالك لا مشروبات كحولية ولا موسيقى، ولا مطالب سياسية ولا دينية، كما أننا لن نقيم لا صلاة المغرب ولا التراويح، سيكون الأمر على شكل "بكينيك" فكل يوم يلتقي الناس في الحدائق والأماكن العامة لتناول وجبات غذاء جماعية".

ورغم عدم وجود تعداد رسمي دقيق لمعرفة عدد المسلمين في فرنسا لتعارض إجراء الإحصاءات على أساس دينى مع قانون العلمانية، إلا أن البعض يقدر عدد المسلمين في فرنسا ما بين 6 إلى 8 ملايين مسلم من إجمالى الشعب الفرنسي البالغ تعداده 63 مليون نسمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لكثرة المصلين.. فرنسا تحول ثكنات الجيش إلى مساجد‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فرنسا تمنح الجيش اللبنانى 100 صاروخ "جو- أرض"
» زفة بـ"الموتوسيكلات" من الأهالى لقوات الجيش // قوات الجيش تحتفل بالعباسية بعد جلاء المتظاهرين
» "وسط القاهرة" تتحول إلى ثكنات عسكرية
» الجيش الإسرائيلى يعلن دهشته من رد فعل الجيش اللبنانى.. والخارجية الإسرائيلية تستنكر الحادث وتلقى المسئولية على الحكومة اللبنانية
» كتائب الجيش السوري تتوعد بتحويل الرستن إلى مقبرة لجيش الأسد فتح باب التطوع في كتائب الجيش المنشق خلال فترة وجيزة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: أمواج للاخبار تقدم العالم من زاويه مختلفة Waves of news-
انتقل الى: