أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

 موقع مكتبة الإسكندرية على الإنترنت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف الحكيم
عضو فعال
عضو فعال
شريف الحكيم


عدد المساهمات : 4060
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

موقع مكتبة الإسكندرية على الإنترنت Empty
مُساهمةموضوع: موقع مكتبة الإسكندرية على الإنترنت   موقع مكتبة الإسكندرية على الإنترنت I_icon_minitimeالأربعاء مارس 03, 2010 8:53 pm

موقع مكتبة الإسكندرية على الإنترنت VyISaY08090922




أضغط على العنوان أسفل
هنا

موقع مكتبة الإسكندرية على الإنترنت





موقع مكتبة الإسكندرية على الإنترنت Library1
مكتبة الإسكندرية
ماض عريق ومستقبل مشرق عندما شيدها بطليموس الأول وأعاد بنائها في شكلها الجديد وثوبها الجميل الرئيس محمد حسني مبارك مكتبة الإسكندرية يعيد للذاكرة أمجاد ماضي عريق كانت فيه لمصر من خلال مدينتها الساحلية ريادة ثقافية فقد كانت الإسكندرية بمكتبتها الشهيرة هي اعلي منبر ثقافي للعالم القديم ففي داخل المكتبة القديمة تداخلت وتكاملت المدارس الثقافية السائدة في هذا الوقت ومن مكتبة الإسكندرية القديمة متخرج علماء ومفكرون من كبار نجوم الفكر والعلم والثقافة منذ أكثر من عشرين قرنا الذين اغنوا تراث العلم كله من ارض الإسكندرية وقد حرصت مكتبة الإسكندرية الجديدة على أن تكون امتدادا للمكتبة القديمة من حيث القيمة الثقافية بالنسبة لعصر التي وجدت فيه فقد راعت المكتبة أن تكون أقسامها انعكاسا للتعددية الثقافية ويضم مبني المكتبة قاعات للإطلاع مجهزة لاستيعاب ثمانية ملايين من الكتب وثلاث متاحف وخمسة معاهد بحثية ومركزا متطورا للمؤتمرات والعديد من المعارض كما أنشأت المكتبة ساحة السلام وتضم 12 شجرة زيتون يتوسطها تمثال لإلة الإبداع عند اليونان وقسم نوبل المهدي من جمعية الاسكندنافية ومكتبتي الطفل والنشء للطفل ومتحف تاريخ العلوم ومتحف المخطوطات والمتحف الأثري كما يضم المجمع الثقافي 3 فنادق لاستقبال الضيوف الوافدين على المكتبة من أنحاء العالم وتضم المكتبة الآن حوالي عشرة بلايين صفحة وحوالي ألفى ساعة من التليفزيون المصري والأمريكي وألف فيلم إلى جانب مشروع الكتاب المسموع الذي يضم الآن مجموعة كبيرة من كتب التراث وهو مشروع هام جدا خاصة بالنسبة للمكفوفين ودعما لأهداف المكتبة أصدر الرئيس حسني مبارك القانون رقم 1 لسنة 2001 الذي جعل من المكتبة الإسكندرية شخصية مستقلة تابعة لرئيس الجمهورية مباشرة وتكون تحت إشراف مجلس الدعاة الذي يرأسه رئيس الجمهورية ومجلس الأمناء الذي ترأسه قرينته الرئيس السيدة سوزان مبارك

إزاحة الستار
اختتمت المكتبة استعداداه للافتتاح الرسمي 16 أكتوبر الجاري وسيبدأ باستقبال الرئيس مبارك للضيوف ثم يقوم بافتتاح المكتبة رسميا ومن المنتظر أن يشارك أكثر من 200 شخصية عالمية من رؤساء وملوك وأمراء وكبار المفكرين والعلماء تتواصل احتفالات المكتبة الرسمية ثلاثة أيام وتشمل العديد من الندوات وستبدأ الاحتفالية الفكرية ثالث أيام الاحتفالية الرسمية باجتماع المجلس التنفيذي لليونسكو بالمكتبة وتتواصل الاحتفاليات فيعقد مؤتمر الأخلاقيات للعلوم 16 أكتوبر ومؤتمر شراكة تكنولوجيا العلوم 22 أكتوبر والمؤتمر الدولي لطب الأسنان 29 أكتوبر والعديد من المؤتمرات الاخري التي تستمر حتى أخر مارس المقبل

سر المكتبة القديمة
إن مشرع أحياء مكتبة الإسكندرية القديمة الذي تضطلع به اليونسكو بناء على طلب الحكومة المصرية وبدعم مالي من برنامج الأمم المتحدة للتنمية إنما يهدف إلى إحياء ذكرى مكتبة الإسكندرية القديمة ولكن ما هي قصة مكتبة الإسكندرية القديمة ومن أنشاها ولماذا أنشأت وماذا كان مصيرها وكيف حدث ذلك ؟ إن مكتبة الإسكندرية القديمة وتوأمها المجمع العلمي المعروف بالموسيون تجربه هامه في تاريخ الثقافة العالمية وقد أثار موضوعها وخاصة مسالة مصيرها الكثير من الكتاب والدارسين وهى مسائل لم يحسمها المؤرخون وان اجتمع أكثرهم على تفسيرات محددة بشأنها وحتى نقترب من المكتبة القديمة ونتعرف عليها علينا أن نعود بالتاريخ إلى الوزراء كثرا لنتعرف على الحقبة الزمنية وظروف إنشاء المكتبة . كانت لفتوحات الاسكندر الأكبر في القرن الرابع ق م في قارات العالم القديم الثلاث أوربا واسيا وأفريقيا نتائج متعددة فإلى جانب نتائجها المباشرة سياسيا وعسكريا هناك نتائج أخرى شديدة التأثير على مستقبل الثقافة والفكر الإنساني مثل حرية الانتقال والتجارة بين أقطار العالم وإخضاع أقاليم نائية كانت من قبل مجهولة للدراسة والاستكشاف مما أدي اتساع أفاق المعرفة الإنسانية بدرجة يمكن مقارنتها بما حدث نتيجة للكشوف الجغرافية في القرن الخامس عشر أو غزة الفضاء في عصرنا هذا وقد تميز الاسكندر بحب العلم والمعرفة تأثرا بأرسطو الذي قام بتعليمة وتنشانه فكان يحتضن الكثير من العلماء والأدباء ويقوم بنشر العلوم في الأقطار التي يضمها لإمبراطوريته كما كان يحرص على اكتشاف ودراسة الأرض التي يمر بها جنوده ومن بين محاولته العلمية الشهيرة محاولته لتتبع منابع النيل ورغم موت الاسكندر وهو مازال في سن الثالثة والثلاثين ومازالت لدية الكثير من الأحلام والتطلعات التي لم تتحقق إلا أن التقارير الاستكشافية التي كان قد أمر بها بقيت بعده وأثارت حركة لم يسبق له مثيل من الدراية العلمية للأرض وطبيعتها وسكانها وساد إحساس عام بوجود روح جديدة ونهضة المعرفة الإنسانية وفى هذا الجو العام ولدت فكرة المكتبة والموسيون في المكتبة

الإسكندرية عبقرية المكان
من بين العديد من المدن العديدة التي أسسها الاسكندر في أرجاء إمبراطوريته الشاسعة أثبتت مدينة الإسكندرية بمصر أنها أعظمها شانا وأبقاها على مدار الزمن كانت خطة الاسكندر في تأسيس مدينة تتضمن عادة إقامة حامية عسكرية مقدونية علي مجموعات من السكان المحليين تضاف إليهم جالية يونانية ومن الواضح أن هذه العناصر توفرت في حالة الإسكندرية إلى جانب مجموعة من الإغريق الذين كانوا مستقرين في ذلك الوقت في نقارطيس ومنف عاصمة مصر حتى ذلك الحين وبذلك صارت مدينة الإسكندرية ملتقي لمجموعة من الحضارات والثقافيات الأساسية في هذا الزمان من الحضارات والثقافات الأساسية في هذا الزمان كما تمتعت الإسكندرية بمزاية أخرى ساهمت في نهضتها فموقعها كميناء على البحر المتوسط أتاح لها فرصة الانفتاح على العوالم الأخرى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://amoaagsherif.ahlamontada.com
 
موقع مكتبة الإسكندرية على الإنترنت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مكتبة الإسكندرية تحتفل بخمسينية استقلال الجزائر
» مكتبة الإسكندرية تصدر معجما مصورا للمصطلحات الأثرية
» بالفيديو.. الشباب يشكلون دروعًا بشرية لحماية "مكتبة الإسكندرية"
» موقع مداد : هو أكبر موقع إسلامي يحتوي على تلاوات القرآن الكريم الخطب و المحاضرات الصوتية
» الأطفال و الإنترنت

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: 

@ الدعم والمساعدة @ :: مدونات ومواقع

-
انتقل الى: