أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  Latest imagesLatest images  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

 "خبر سعيد" المفتي يبشر بإذاعة130 ساعة من تسجيلات الشهيد عفت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د / عبد الرحمن
نائب المدير

نائب المدير
د / عبد الرحمن


عدد المساهمات : 1195
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

"خبر سعيد"  المفتي يبشر بإذاعة130 ساعة من تسجيلات الشهيد عفت  Empty
مُساهمةموضوع: "خبر سعيد" المفتي يبشر بإذاعة130 ساعة من تسجيلات الشهيد عفت    "خبر سعيد"  المفتي يبشر بإذاعة130 ساعة من تسجيلات الشهيد عفت  I_icon_minitimeالخميس ديسمبر 22, 2011 4:46 pm

"خبر سعيد"  المفتي يبشر بإذاعة130 ساعة من تسجيلات الشهيد عفت  Emad-effat3

"كان حمامة الأزهر؛ لكثرة مكوثه فيه بين الدعوة والعلم.. ثار من أجل قضية قدَّم فيها روحه الطاهرة، وهي صلاح البلاد وكرامة العباد.. وسنذيع 130 ساعة من تسجيلاته على الأمة".. بهذه الكلمات رثى الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية، باكيًا الشيخ الشهيد عماد رفعت الذي ارتقت روحه إلى بارئها بعد إصابته برصاصة خلال هجوم قوات الجيش على المعتصمين أمام مجلس الوزراء.

وأطلق مفتي الجمهورية، الدكتور على جمعة، اسم الشهيد الشيخ عماد عفت على رواق اﻷتراك بالجامع اﻷزهر، وعلى أكبر قاعة في دار اﻹفتاء المصرية، فيما حمَّلت نقابة الدعاة المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شئون البلاد حاليًا مسئولية مقتله خلال هجوم جنود الجيش على المعتصمين أمام مجلس الوزراء.

وفي حفل التأبين الذي أقامته دار الافتاء، الثلاثاء20-12-2011، بالتعاون مع نقابة الدعاة بوزارة الأوقاف لشهيد الأزهر ودار الافتاء عماد عفت داخل الجامع الأزهر، وعلى حجره وأمامه أطفال الشيخ الثلاثة (ولدا وبنت) تحدث المفتي باكيًا عن لوعة الأزهر لفقدان مثل الشيخ الشهيد، وعن محاسنه، ومنها أنه في وقت التحاق الشيخ عماد بدار الإفتاء اختبره الدكتور أحمد الطيب، مفتى الديار وقتها، في امتحان التعيين، وبعد أن استمع منه لبعض المحفوظات وأجاب الشيخ عن أسئلة كثيرة ناوله الطيب كتابًا ليقرأ بعضًا مما فيه، وبعد أن انتهى طلب منه الطيب أن يفسر ما قرأه؛ فأجاب الشيخ عماد: لا استطيع تفسير ما قرأت لأني لم أفهمه؛ فاستحسن الطيب رده وصدقه وقبل التحاقه بالدار فورًا.

وتابع الدكتور علي جمعة أن حياة الشهيد كانت تدور في فلك ثلاثة مناحي: هم العبادة والعمل والدعوة إلي الله.

وبشيء من الحسرة والدهشة أشار جمعة لوجه الشبه بين ما فعله الغازي الفرنسي نابليون بونابرت بعلماء الأزهر في نهاية القرن الثامن عشر وبين ما فعله أبناء الوطن الآن، مشيرًا إلى أن نابليون "كان يقتل خمسة من علماء اﻷزهر حتي وصل العدد إلي 1500 عالم كانوا نواة النهضة المصرية، وإن كان قتل علماء الأزهر من الفرنساوية مفهوماً فقتلهم على يد أبناء وطنهم غيلة غير مقبول، ومهما فعلوا فسيبقي الأزهر ويذهب الناس".

وشهد التأبين حضورًا كثيفًا من محبي وتلاميذ وتلامذة الشيخ من مصر والعالم الإسلامي الدارسين أو المقيمين في مصر، شاركوا في حوالي 6 ختمات للقرآن الكريم سويًا، ومن كثرة العدد والتسابق على قراءة القرآن على روح الشيخ كان يوزع على كل شخص أحيانًا 10 صفحات فقط من القرآن ليقرأها.

وحضر التأبين إضافة إلى الدكتور علي جمعة بصفته اﻷب الروحي للشهيد، ونيابة أيضًا عن اﻹمام اﻷكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ اﻷزهر، الشيخ فؤاد عبدالعظيم، وكيل أول الوزارة، ممثلًا عن وزير الأوقاف، والدكتور جمال عبد الستار ممثلاً لنقابة الدعاة، ومئات من أئمة الأوقاف وعلماء دار الافتاء ومجموعة من طلاب الشيخ عماد عفت.

"صلاح البلاد وكرامة العباد"
وعن دوره في ثورة 25 يناير قال المفتي إن الشيخ عماد كان مشاركاً فيها من أول يوم، وقد ثار من أجل قضية قدَّم فيها روحه الطاهرة، وهي صلاح البلاد وكرامة العباد.

وسبق أن قال تلامذة للشيخ أن الشيخ عماد كان ثائرًا من قبل الثورة، وكان لا يخاف في الله لومة لائم في خطبه وأحاديثه، وكان مرصودًا من جهاز أمن الدولة.

وأطلق المفتي اسم الشهيد علي رواق اﻷتراك التاريخي بالجامع الأزهر، وهو الرواق الذي كان يعطي فيه الشهيد درسه اﻷسبوعي، ، وأطلق أيضًا اسمه علي أكبر قاعة في دار اﻹفتاء المصرية، لافتًا إلى أنه سيكتب إلي محافظ القاهرة كي يحول اسم الشارع الذي قتل فيه علي اسمه، فإن تعذر فليكن الذى كان يسكن فيه.

و توقف المفتي عن الكلام بسبب بكاءه الشديد الذي زاد الموقف جلالًا انسكبت معه دموع الحاضرين، ثم واصل قائلًا : نتضامن مع رسول الله في قوله: إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإن لفراقك لمحزونون.

"خبر سعيد"
و بعث مفتى وسط حالة الشجن بخبر سعيد لمحبي الشهيد وهي أنه أمر بتسجيل دروس الشهيد على نحو 130 ساعة، وأن دار الإفتاء بصدد إذاعتها على الأمة كلها حتى يستفيد منها الناس.

وعدد المفتى مناحى من حياة الشهيد، سواء فى العلم أو العبادة أو الدعوة ، مشيرًا إلى أن الشيخ ختم الله له بخير، ومات شهيدًا بموتة شريفة جليلة لها أجر عند الله.

و قال جمعة إنه كان يطلق على الشهيد لقب "حمامة الأزهر"؛ لكثرة تواجده في الجامع، إما عالمًا أو متعلمًا أو عابدًا.

و في إشارة ذات مغزى قال عمرو الورداني، مدير التدريب في دار الإفتاء، وأقرب المقربين للشيخ إن بريد الشيخ عماد كان باسم "شهيد الأزهر".

من جانبه قرر الشيخ فؤاد عبد العظيم إرسال فاكس إلى كافة مديريات الأوقاف لإقامة صلاة الغائب على روح الشهيد بعد صلاة يوم الجمعة القادمة، كما أن الوزارة ستعمل على إطلاق اسم الشهيد عماد عفت على عدد من المساجد التى تتبنى حديثًا وسطيًا، واستقبل الحضور هذا القرار بهتافات "يا شهيد نام وارتاح..واحنا نكمل الكفاح"، "يا شهيد نام واتهنى ..واستنانا على باب الجنة". وحمَّل الدكتور جمال عبد الستار فى كلمة نقابة الدعاة المجلس العسكري المسئولية عن مقتل الشيخ: "نحمل المجلس العسكرى المسئولية الكاملة عن هذه الأحداث بصفته هو الحاكم للبلاد فى هذه الفترة، ونطالبه برد حق الشهداء، وسرعة محاكمة قاتليهم، والإعلان عن الأيدى الخفية الخبيثة التى تغتال أبناءنا وعلماءنا، وتتربص بالبلاد من الداخل والخارج ،وتعويض أسر الشهداء وكفالتهم".

و بشأن ظروف مقتل الشهيد قال الدكتور إحسان كميل جورجى، كبير الأطباء الشرعيين، إن الشيخ عماد الدين عفت، والطالب بكلية الطب علاء عبدالهادى "أصيبا بالرصاص من مكان بعيد"؛ مما يتناقض مع ما تردد فى وسائل الإعلام عن أن الرصاص الذى أصاب عفت "جاءه من شخص يقف إلى جواره بين المتظاهرين" في مساء الجمعة الماضية.

وحول ما تردد فى اليومين الماضيين عن أن الشهيدين علاء عبدالهادى، والشيخ عماد عفت "أطلق عليهما الرصاص من مسافة 10 سنتيمترات"، قال جورجى: "هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق.. حالات الوفاة العشرة التى تم تشريحها، بينها 9 حالات مصابة بطلق نارى، أطلقت جميعها من مسافة بعيدة".

و ارتقت إلى السماء أرواح 14 شخصًا على الأقل، بينهم الشيخ عفت، في مواجهات بدأت الجمعة الماضية وتواصلت لعدة أيام مع المعتصمين السلميين أمام مجلس الوزراء وفي ميدان التحرير؛ فضلًا عن إصابة المئات، واعتقال العشرات.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"خبر سعيد" المفتي يبشر بإذاعة130 ساعة من تسجيلات الشهيد عفت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» نهارك سعيد تعالى وتمنى للاخرين نهار سعيد/Good day Come here and wished the other day Said
» ألأذان تسجيلات رائعة
» مسابقة القوات المسلحة ليوم الشهيد بالتعاون مع مصراوي
» نبوءات بظهور الرسول // موسى عليه السلام يبشر بظهور نبي ورسول مثله
» الشهيد / شعر د. جمال مرسي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: أمواج للاخبار تقدم العالم من زاويه مختلفة Waves of news :: اخبار مصرية-
انتقل الى: