أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

 مقتطفات من رواية الضحك والنسيان للكاتب ميلان كونديرا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الجمال
مراقب عام

مراقب عام
نور الجمال

عدد المساهمات : 462
تاريخ التسجيل : 05/01/2010

مقتطفات من رواية الضحك والنسيان للكاتب ميلان كونديرا Empty
مُساهمةموضوع: مقتطفات من رواية الضحك والنسيان للكاتب ميلان كونديرا   مقتطفات من رواية الضحك والنسيان للكاتب ميلان كونديرا I_icon_minitimeالجمعة ديسمبر 23, 2011 12:46 am

صراع الانسان ضد السلطة هو بالدرجة الاولى صراع الذاكرة ضد النسيان
---------
في
الحقيقة كلمة مثقف تعادل في الرطانة السياسية المتداولة شتيمة خالصة .. إذ
تعني الكلمة رجلاً لا يدرك كنه الحياة .. وكائنا منعزلاً عن الشعب
--------
المستقبل
لا يعدو كونه فراغاً لا مبالياً ولا يهم احداً .. في حين ان الماضي لا
يلبث نابضاً بالحياة .. ووجهه يغيظ ويدعو للثورة .. ويجرح أيضاً بحيث نرغب
في تدميره أو اعادة طليه .. ولئن نحن رغبنا في ان نكون اسياد المستقبل فلان
ذلك يجعلنا قادرين على تغير الماضي .. ولا نزال نتقاتل حتى نبلغ المختبرات
حيث يسعنا ان نرمم الصور .. ونعيد كتابة السير والتاريخ
-------
السجن رغم كونه محاطاً من الجهات الاربع بالجدران .. فهو مسرح يضيئه التاريخ أروع اضاءة
-------
كل
علاقة غرامية ترتكز الى اعراف غير مكتوبة يبرمها العاشقان بلا روية وفي
الاسابيع الاولى من عشقهما .. اذ يكونان في غمرة حلمهما يصوغان بدون ان
يدركا الشروط التفصيلية لعقدهما .. ابداً كمشرعين متصلبين في أحكامهما ..
آه أيها العشاق الا كونوا متبصرين في الايام الاولى الخطرة
-------
في
الواقع يمكن للمرء ان يؤثر بصورة رائعة عبر طالع فلكي .. اذ يسير سلوك
الناس .. ويدلهم على غدهم .. حتى انه يمكن ان يأمرهم بالقيام ببعض الاعمال
.. او ينهيهم عن بعضها .. ولربما دفعهم عملهم بالكوارث التي قد تحيق بهم ..
الى التواضع والخير
-------
أتعلمون مالذي يجري حين يثرثر
شخصان .. يتكلم احدهما فيقاطعه الآخر : ( إنك مثلي تماما .. أنا .. ) ويروح
يتكلم عن نفسه حتى ينجح الآخر في ان يزلق بدوره : ( إنك مثلي تماما .. أنا
.. ) .. هذه الجملة ( إنك مثلي تماما .. أنا .. ) تبدو صدى لموافقة الآخر
والرضى عن كلامه وطريقة في متابعة تفكير الآخر .. إلا انها خديعة والواقع
انها تمرد عنيف في مواجهة عنفٍ عنيف .. انها جهد لتحرير الأُذن - أُذننا -
من العبودية واحتلال إذن الآخر بالقوة .. اذ ان حياة الانسان كلها بين
اشباهه لا تعدو كونها معركة للاستيلاء على أُذن الآخر .
-------
نحن نكتب كتباً لان اولادنا ينصرفون عنا .. اننا نتوجه بالكلام الى عالم مغفل لان نساءنا يسددن آذانهن حين نتحدث إليهن
------
المطلق
في الحب هو في الحقيقة رغبة في التماهي المطلق .. ولهذا يجب على المرأة لا
يكون لديها ماض يخصها بالذات ويمكن ان تتذكره بسعادة .. وما ان يتحطم وهم
التماهي المطلق حتى يصبح الحب منبعاً مستمراً للهم الشديد
-------
ثمة لحظات شاء المرء ذلك أم أبى .. يجدر بالرجل فيها ان يكون شريراً مع النساء
-------
حيث تسود حكمة الموسيقى يجعلنا ايقاع الصرخة الجافة الرتيبة الذي يأتينا من الخارج وحيث كل الناس اخوة نشعر بالحنين
-------
الحب امتياز .. وكل الامتيازات غير مستحقة .. ويجب ان يدفع المرء ثمنها
-------
ان التاريخ بمثابة سلسلة تغييرات عابرة .. اما القيم فتدوم متجاوزة التاريخ .. فهي لا تبرح كونها ثابتة دون حاجة الى ذاكرة
-------
الحدود ملازمة لنا على الداوم .. ومستقلة عن الزمن واعمارنا .. وهي حاضرة انى كان رغم انها مرئية بشكل او بآخر بحسب الظروف
-------
ليست
الحدود نتيجة للتكرار .. وليس التكرار الا احدى الطرق في جعل الحدود مرئية
.. خط الحدود مغطى بالغبار .. والتكرار يشبه حركة اليد التي تزيل هذا
الغبار
-------
ان ما يربطني بالحياة لم يكن الا خيط عنكبوت ..
وقد يكفي القليل جداً .. قد يكفي تيار ضئيل من الهواء كي تتحرك الاشياء
خفيةً .. لذا فإن من يشرف على تقديم حياته ثانية قبيل ذلك تتبدى له هبتُهُ
فجأة عديمة المعنى .. ولا يستقيم لوجودها شيء
------


flower flower flower flower flower flower flower flower flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقتطفات من رواية الضحك والنسيان للكاتب ميلان كونديرا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: القاعة ألادبية :: القصة والرواية لاشهر الكتاب-
انتقل الى: