أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر
 

 حكايات عن مراكش

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبن بطوطة
عضو مميز
عضو مميز
أبن بطوطة

عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 23/05/2010

حكايات عن مراكش Empty
مُساهمةموضوع: حكايات عن مراكش   حكايات عن مراكش I_icon_minitimeالخميس ديسمبر 16, 2010 6:33 pm


******

مدينة قديمة جديدة
تقع مدينة مراكش فى الجزء الجنوبى من بلاد المغرب، حيث تبعد عن الدار البيضاء حوالى ساعتين بالسيارة، وتحيطها سلاسل جبال أطلس الكبير، وهى مدينة قديمة يحكى أهلها حكايات عن نشأتها وأنها كانت قديماً ممراً لقوافل التجار فى منطقة المغرب العربى إلى بلاد أفريقيا كموريتانيا والسنغال وغيرهما.
وأشهر وأقدم منطقة فى مراكش هى ساحة جامع الفناء، ويقولون إن هذا الاسم أطلق عليها لأن من كان يمر من التجار دون أخذ العهد من أهلها كان يفنى فى تلك المنطقة.
وتعد هذه الساحة والشوارع المحيطة بها تلخيصاً لكل الفلكلور المغربى، ففيها تجلس السيدات العجائز ليقرأن لك البخت والطالع، وأخريات ليرسمن الحنة على الأيدى، ورجال يلفون الثعابين حول أعناقهم ويرقصون معها، وآخرون يلعبون بالقرود. وهناك أيضاً حلقات الحكائين وهم يشبهون منشدى السير كسيرة أبى زيد الهلالى وغيره.

المدينة الحمراء لا يرتفع فيها بناء لأكثر من أربعة طوابق لتظل مأذنة الجامع ومبنى الكتبية دائماً هما المعلمان اللذان لا يعلو فوقهما شىء وليظل بقوة القانون كل مبانيها حمراء كاسمها.
وفى الليل تتحول تلك الساحة الكبيرة إلى أكبر مطعم فى العالم فى الهواء الطلق، حيث تتراص المناضد والكراسى والمطاعم التى تقدم الطعام المغربى التقليدى مثل الطنجيرة، والكسكس، ولحم الرأس، والكوارع، وعشرات من الأكلات، ويرتاد تلك الساحة الآلاف يومياً، أما فى فترة مهرجان السينما فتوجد شاشة عرض عملاقة تعرض أفلاماً مختارة من أفلام المهرجان يقف الآلاف لمتابعتها، ويذهب صناع ونجوم الأفلام إلى رواد ساحة الفناء ليقفوا على مسرح ليقدموا أفلامهم.

كل شىء فى المدينة يحتفى بالمهرجان، فهو ليس مهرجاناً للصفوة، ولكنه مهرجان للمغاربة ولغيرهم من الجنسيات التى ترتاد المدينة، فقبل بداية المهرجان بساعات حتى نهايته تجد المئات من الشباب المغربى حتى العجائز يقفون فى صفوف طويلة طلباً لتصريح خاص لحضور فعاليات المهرجان.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

ملك الموضة يتعلم الألوان من مدينة الورد
مراكش هى ليست المدينة الحمراء لكنها مدينة الورد التى تحمل كل الألوان، فالورد البلدى فيها مزروع فى كل مكان وله رائحة الورد زمان وليس كما نراه الآن فى مصر شكل دون رائحة، مراكش مازالت تعرف الورد البلدى، حتى ونحن فى قلب الشتاء لكن ورد مراكش مفتح ولا أحد يقطفه من الشوارع فهم يستمتعون بشكله ورائحته دون أن يؤذيه أحد.
ولأن مراكش مدينة الألوان فقد وقع فى غرامها ملك الألوان مصمم الأزياء العالمى الراحل إيف سان لوران الذى سكن تلك المدينة وطلب أن يدفن جزء من رماد جثمانه بعد الموت فى مراكش، وكان له ما أراد وحكاية لوران مع مراكش حكاية تبدو كالأفلام أو الأحلام، فقد زار مصمم الأزياء مراكش عام 1966 ومنذ ذلك التاريخ وقع فى هواها بل قال «منذ أن اكتشفت مراكش كانت صدمة لى فهذه المدينة هى التى علمتنى الألوان وكيفية خلطها» وفى عام 1980 اشترى لوران منزلا فى مراكش، وحوله إلى حديقة غناء تذخر بثروة هائلة من نباتات جمعها من خمس قارات، وبيت عاش فيه، وطلب أن يدفن فيه، والبيت أصبح الآن مزاراً سياحياً ومعلماً من معالم مراكش باسم حديقة ماجوريل نسبة إلى صاحب البيت الأصلى الفرنسى جاك ماجوريل الذى وقع فى هوى مراكش أيضا وعاش فيها منذ العشرينيات إلى أن مات فى عام 1962، وبعده اشترى إيف سان لوران المنزل ليصير حتى اليوم، دليلا على الهوى الذى يأسر قلوب الغربيين وخاصة الفنانين لمراكش.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

صراع السيارة والموتوسيكل والحصان
كانت مدينة مراكش تتميز عن كل المدن المغربية بالموتوسيكل وسيلة المواصلات الرئيسية لدى الجميع شباباً وشيوخاً رجالاً ونساء، أغنياء وفقراء، الكل فى هذه المدينة يستعمل الموتوسيكلات بصورة دائمة، وتكاد أن تحصى عدد السيارات فى أى شارع على أصابع اليد، وإلى جوار الموتوسيكلات تجد أيضاً الحنطور، فهو وسيلة أخرى من وسائل المواصلات الرئيسية، وخاصة بالنسبة للسياح، إضافة إلى التاكسى، أو كما يسميه المغاربة طاكسى، وكنت فى السنين الماضية أتأمل الشوارع، وسيولة المرور فيها، فأتمنى أن يهجر المصريون السيارات إلى هذه الوسيلة، ولكننى هذا العام لاحظت بشكل ملفت أن الموتوسيكلات تناقصت بشكل كبير، فى الوقت الذى زادت فيه أعداد السيارات فى الشوارع، وبالتالى زاد الزحام، ولكن طبعاً لا تتصور عزيزى بأى معنى من المعانى أن معنى الزحام فى مراكش هو نفس معناه مثلاً فى مدينة القاهرة، لا.. لا.. انس!!

حكايات عن مراكش Marrakech007

حكايات عن مراكش Marrakech007

حكايات عن مراكش Marrakech

حكايات عن مراكش 800px-Carpets_in_Marrakech

حكايات عن مراكش Souk-marrakech

حكايات عن مراكش Autres-vie-quotidienne-marrakech-maroc-1196328413-1152551

حكايات عن مراكش Scrap-marrakech

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكايات عن مراكش
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: كنابش للسياحة والسفر-
انتقل الى: