أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر
 

 من أجلهم ( قصة قصيرة )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو منه
عضو مميز
عضو مميز
ابو منه

عدد المساهمات : 596
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 43

من أجلهم ( قصة قصيرة ) Empty
مُساهمةموضوع: من أجلهم ( قصة قصيرة )   من أجلهم ( قصة قصيرة ) I_icon_minitimeالأحد ديسمبر 09, 2018 9:55 pm

من أجلهم
                     

( مدت يدها وأمسكت يده )  ..
 هي : حبيبي  دعنا ننسى ما مضي ..

- ( أنتزع يده ) .... لا أستطيع .

هي:  قد غفرت لي الكثير  ..  فكن كريما للنهاية .

هو : قد غفرت لكي الكثير ... لكن لي قلب بشر  .. وما كل الذنوب تغتفر  .

هي : لا تعكر صفو حياتنا بشيء أنتهى  .. لا يفيد البكاء على اللبن المسكوب  .. أنا أخطأت وأعترف لك بخطئي  .. فلا تقسو عليَ .. لا أستطيع رؤيتك هكذا .. أشفق عليَ ولا تحملني ما لا أطيق .. أرجوك ... .

هو:  وأنت لما لم تشفقي عليَ ؟ لما حطمتي قلبي بلا رحمة ؟ لما نسيتي أم تناسيتي كل ماضينا الجميل وحبنا وتضحياتي من أجلك ؟ ...  لما بعتي كل هذا بلحظة شيطانية ... وقد ظننتك ملاكي البريء ؟ 

إن كنتي نسيتي كل ذلك في غفلة من قلبك فأنا لا أستطيع .

هي : فلنرجع كما كنا أحباء ولتغفر لي ذلتي بإسم الحب سامحني .

هو : يالا العجب عن أي حب تتحدثين ...  كيف لكأس تحطم أن يعود كما كان !!

كيف لشيء  أدخل النار أن يرجع لحالته قبلها !!

هي : حبيبي فليكن قلبك كالذهب كلما أدخل النار إزداد بريقاً .

هو : ولكن نار خيانتك أشتدت على قلبي فذاب . .. فلينتهي كل شيء الأن  .. أنتي قد بعتي كل شيء جميل بيننا ...  بعتي الحب ... وأنا لن أبقي عليه ..  فليذهب قلبك وحبك  .. وقلبي إلى الجحيم ... إلى هنا يجب أن تنتهي قصتنا .. 

فأسرعت إلى الغرفة الصغيرة وأحضرت برواز صغير به صورة أطفالهم الثلاثة ووضعتها أمام عينيه  وقالت:

إن لم أكن أستحق الغفران  .. فهم يستحقون التضحية

فنظر إليه .. صمت .. صمت  .... ثم أجهش بالبكاء

وقال والدموع تعانق حروفه  ......

من أجلهم .

 

أنتهت
إسماعيل الطواب
26/9/2017

~~~~أذكر الله~~~~



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أجلهم ( قصة قصيرة )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: أسماعيل الطواب (( أبو منه ))-
انتقل الى: