أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 الأموال الأمريكية لن تستطيع شراء الدبلوماسية المصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف الحكيم
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 4041
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: الأموال الأمريكية لن تستطيع شراء الدبلوماسية المصرية   الخميس مايو 26, 2011 9:20 pm


أعلن الرئيس الأمريكى، باراك أوباما، خلال خطابه للشرق الأوسط، عن مساعدات
اقتصادية لمصر تتجاوز الـ2 مليار دولار لدعم العملية الديمقراطية للبلاد،
ومنذ النظام القديم والجميع يعلم أن المساعدات الأمريكية لمصر كان لها ثمن،
وغالبا هو ثمن سياسى خارجى.

وتعلق مجلة فورين بوليسى تحت عنوان صريح
"الأموال لن تستطيع شراء الدعم الدبلوماسى المصرى"،
وتشير إلى أن تمديد الدعم الأمريكى لمصر يستهدف دفع
مصر نحو البقاء على معاهدة السلام مع إسرائيل، ودعم التوجه الديمقراطى بعد
ثورة 25 يناير.

لكن لابد للولايات المتحدة ألا تغفل عن اثنين من المبادرات الدبلوماسية
المصرية التى أزعجت صانعى السياسة الأمريكية مؤخرا، ومن بينها المبادرات
نحو إيران والتوسط فى المفاوضات الخاصة بالمصالحة الفلسطينية بين فتح
وحماس، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.
وفى الأمم المتحدة أظهرت الحكومة المصرية
كل العلامات التى تشير إلى أنها تعتزم الحفاظ على مسافة استراتيجية على
الساحة العالمية من حليفتها والممول الأول لها.

وتلفت المجلة الأمريكية إلى سعى مصر فى الأسابيع الأخيرة لإضعاف الجهود
الأمريكية والأوروبية نحو إدانة سوريا فى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان
عن قمع المتظاهرين، ومصر التى كانت من بين أوائل البلدان التى تدعم
المساعى نحو الحصول على اعتراف دبلوماسى من الجمعية العامة للأمم المتحدة
بدولة فلسطينية، لديها نية لاستخدام نفوذها فى الضغط الشامل على إسرائيل
بدءاً من سياساتها الاستيطانية حتى برنامجها النووى غير المعلن.

وينفى ماجد عبد العزيز، السفير المصرى لدى الأمم المتحدة، أن القاهرة تعارض
مصالح الولايات المتحدة فى المنطقة، وأوضح فى تصريحاته للمجلة الأمريكية،
أن الحكومة المصرية تعتزم حث حماس على الاعتراف بإسرائيل والتخلى عن العنف.

وشدد قائلا: "تربطنا علاقة استراتيجية جيدة جدا مع الولايات المتحدة.. وهذا
شىء لا نخفيه". وأضاف عبد العزيز خلال مأدبة غذاء بمقر البعثة المصرية مع
مجموعة محدودة من الصحفيين، أن هذا لا يعنى أن يتوقع البعض أن تصبح مصر
الولاية الأمريكية الـ51، مضيفا "خلافتنا جزء من قوة علاقاتنا".

~~~~أذكر الله~~~~




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amoaagsherif.ahlamontada.com
 
الأموال الأمريكية لن تستطيع شراء الدبلوماسية المصرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: أمواج للاخبار تقدم العالم من زاويه مختلفة Waves of news :: اخبار عالمية-
انتقل الى: