أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام



وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مدونة أمواج صغيرةمدونة أمواج صغيرة  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

شاطر | 
 

 قصة عجيبة وغريبة حصلت مع الأصمعي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف الحكيم
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 4044
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: قصة عجيبة وغريبة حصلت مع الأصمعي   السبت مارس 24, 2018 11:13 pm

كان هناك في قديم الزمان رجل أديب وشاعر هو الأصمعي ويحكي ويقول:
أنه في ذات يوم من الأيام عندما كان يتجول في البلدان إذا به من شدة التعب يأوي إلى ظل بيت لكي يستريح
فعندما جلس غلبه النوم فنام
وبعد وقت قصير إذا بجارية توقظه من النوم وتعطيه بعض الفواكه والطعام والشراب و أخبرته أن في البيت ثلاث فتيات
يردن أن يتحدثن معه
فقال لها أفعل إن شاء الله بعد أن أنتهي من الطعام
وبعد أن انتهى من الأكل والشرب قال للجارية أخبريهن أنني جاهز لهن
فعندها خرجت له إحدى الفتيات وقالت له ياشيخ إننا ثلاث أخوات وقد جمعنا من كل واحدة منا مالاً وجمعناه
واتفقنا أن تقول كل واحدة منا بيتا من الشعر و أي واحدة كان بيت الشعر الذي قالته هو الأجمل فهي تأخذ المال .
و أنت الحكم بيننا
فقال قلن ما عندكن
فقالت الكبرى :
عجبت له أن زار في النوم مضجعي
ولو زارني مستيقظاً كان أعجبا
فقالت الوسطى :
وما زارني في النوم إلا خياله 
فقلت له أهلاً وسهلاً ومرحبا
فقالت الصغرى :
بنفسي و أهلي من أرى كل ليلة 
ورياه من المسك أطيبا
فعند ذلك قلن له الآن احكم بيننا أينا تستحق المال كله ؟
فقال الأصمعي :
أعطني ورقة وقلماً فأعطته
فنظم هذه القصيدة الجميلة الرائعة وهي :
أحدث عن خود تحدثن مــــــــــــرة *** حديث امرئ قاسى الأمور وجربـــا
ثلاث كبكرات الصباح صباحــــــــــــاً *** تملكن قلبـــــــــاً للمشوق معذبــا
خلون وقد نامت عيونــــــــــ كثيرة *** من الرأي قد أعرضن عمن تجنبـــا
فبحن بما يخفين في داخل الحشا *** نعم واتخذن الشعر لهواً وملعبــــــا
فقالت عروباً ذات تيـــــــــــه عزيزة *** تحدث عن عذب المقالة أشنبــــــا
عجبت له أن زار في النوم مضجعي *** ولو زارني مستيقظاً كان اعجبـــــا
فلما انقضى ما خرفت بتضاحك *** تنفست الوسطى وقالت تطربــــــا
وما زارني في النوم إلا خيــــــــــاله *** فقلت له أهلا ً وسهلاً ومرحبــــــا
و أحسنت الصغـــرى وقـــالت مجيبة *** بلفظ لها قد كان أشهى و أعذبـــــا
بنفســــى أهلي من أرى كل ليلة *** ورياه من المسك اطيبــــا
ولمـــــــــــا تدبرت الذي قلن وانبرى *** لي الحكم لم اترك لذي اللب معتبا
حكمت لصغراهن في الشعـــر انني *** رأيت الذي قالت الى الحق اقربــــا
وبعد ذلك أعطاهن الورقة وجلس في مكانه فعندها سمع صفيراً وتصفيقاً شديداً فعندها قام لكي ينصرف فخرجت
إحداهن وقالت انتظر يا أصمعي فقال لها كيف عرفتي انني الأصمعي فقالت إن خفي علينا اسمك لم يخف علينا
نظمك
خذ هذا المال جائزتي لك لحكمك فأخذ المال وانصرف
ولكن لماذا حكم للصغرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجواب
لأن الأولى قالت :
عجبت له أن زار في النوم مضجعي ولو زارني مستيقضاً كان اعجبا
فهو معلق بشرط ربما يزور أو لايزور
والثانية قالت :
ومازارني في النوم إلا خياله فقلت له أهلاً وسهلاً ومرحبا
فالذي زارها خيال لاغير
أما الثالثة قالت :
بنفسي و أهلي من أرى كل ليلة مضجعي ورياه من المسك أطيبا
فهي أصدقهن لأنها ترى حبيبها كل ليلة فهي أصدق واحدة فيهم لذلك حكم لها
الاصمعي فقال
رأيت الذي قالت إلى الحق أقربا 


~~~~أذكر الله~~~~




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amoaagsherif.ahlamontada.com
 
قصة عجيبة وغريبة حصلت مع الأصمعي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: شعر عربى ومعلقات-
انتقل الى: