أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

 اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
محمد أبو نظارة
المدير العام
المدير العام
محمد أبو نظارة


عدد المساهمات : 1748
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 Empty
مُساهمةموضوع: اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010   اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 I_icon_minitimeالسبت أبريل 03, 2010 12:44 am

الجمعيات اليهودية تكثف نشاطها بالقدس الشرقية


ضاعفت الجمعيات اليهودية الاستيطانية الناشطة في مجال الاستيلاء على عقارات المقدسيين في البلدة القديمة وسلوان، وأحياء الشيخ جراح ورأس العمود وجبل الزيتون في غضون اليومين الماضيين حملة إعلامية وإعلانية دعائية لدعم الاستيطان اليهودي في قلب الأحياء والعقارات المقدسية المحيطة بالمسجد الأقصى وبالبلدة القديمة من خلال جمع التبرعات من آلاف الإسرائيليين الذين تدفقوا على منطقة حائط البراق وعلى البلدة القديمة من ناحيتي باب الخليل وباب المغاربة حيث اتخذ نشطاء في هذه الجمعيات مواقع لهم عند مدخلي هاتين البوابتين من بوابات البلدة القديمة، ووضعوا صناديق وإعلانات مصورة على بوسترات تظهر ما يزعمون أنه الهيكل وضرورة التبرع لبنائه، إضافة إلى ملصقات تظهر البؤرة الاستيطانية قرب حي اليمن في سلوان والمعروفة ببؤرة يوناتان.

~~~~أذكر الله~~~~



اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 74759_439754396074520_385229726_n
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد أبو نظارة
المدير العام
المدير العام
محمد أبو نظارة


عدد المساهمات : 1748
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 Empty
مُساهمةموضوع: نقلا عن جريدة معاريف اليهودية / ترجمة ابو نظارة   اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 I_icon_minitimeالسبت أبريل 03, 2010 12:54 am


نقلا من جريدةهآرتز اليهودية
ترجمة / أبو نظارة

U.S. State Dept. spokesperson Philip J. Crowley said Friday that although Israel has a right to defend itself, military action would not solve the Middle East conflict, therefore Israel and the Palestinian Authority need to engage in direct negotiations.

"The Israelis have a right to self defense, "Crowley said during a press conference in the wake of a recent bout of violence, after Israel war planes struck the Gaza Strip in retaliation to rockets fired into Israeli territory.

"At the same time, as we have said many times, we don't ultimately think there is a military solution to this," he said, adding that "this is why we have been pressing the Palestinians and the Israelis to get into proximity talks that can lead to direct negotiations



."
اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 0Advertisement
"We are always concerned that steps taken by either side, legitimate or otherwise, can be misconstrued, can be twisted and end up causing turbulence that can be an impediment to progress," Crowley added.

"Our message remains to the Israelis and Palestinians that we need to get the proximity talks going, focus on the substance, move to direct negotiations and ultimately arrive at a settlement that ends the conflict once and for all," Crowley said.

Earlier, both France and Britain issued condemnations against Israel's attack on Gazan targets on Friday.

French Foreign Ministry spokesman Bernard Valero said Friday that France was concerned about the rising tension in the Gaza strip and called Israel and the Palestinians to show restraint and act responsibly, Israel Radio reported.

Valero said that bold steps need to be taken to return security to the region and added that any action which could escalate the tension would be condemned by the French government and was unhelpful.

A spokesman for the U.K. Foreign Office said that London was "concerned by today's strikes and the escalation of violence in Gaza and southern Israel over the past week."

Talking to the U.K. newspaper The Telegraph, the official called "on all parties to show restraint," adding that Britain encouraged "Israelis and Palestinians to focus efforts on negotiation and to engage urgently in US-backed proximity talks."

Earlier Friday, a Qassam rocket was reported to have been fired by Palestinian militants in the Gaza Strip, a report which the IDF Spokesman's Office said was the result of a false alarm.


At least 35 rockets were fired at Israel over the course of March.

Also Friday, Hamas leader Ismail Haniyeh called on the international community must intervene in the latest cycle of violence between Gaza and Israel in order to avoid a possible escalation.

Haniyeh urged the world must stop "the escalation and aggression," according to a Channel 10 report. He was likely referring to the Israel Air Force strikes, which destroyed what an Israel Defense Forces spokesman described as Palestinian munitions sites.

"We are contacting the other factions in order to reach an internal consensus as to the measures we may take in order to protect our people and strengthen our unity," Haniyeh told reporters in Gaza.

Friday's IAF air strikes were Israel's response to a Palestinian short-range rocket that was fired across the border into Israel on Thursday, an IDF spokesman said. The attack, which went unclaimed by any Palestinian faction, caused no damage.

Four air strikes blew up two caravans near the town of Khan Younis, witnesses and Hamas officials said. There were no casualties.

A fifth missile hit a cheese factory in Gaza City, setting it on fire, witnesses and Hamas officials said. Hospital officials said two children were slightly wounded by flying debris.

Helicopters struck twice in the central refugee camp of Nusseirat, destroying a metal foundry. There were no casualties.

An IDF spokesman confirmed the attacks, saying they had targeted two weapons-manufacturing plants and two arms caches.

Last Friday, Major Eliraz Peretz and Staff Sergeant Ilan Sviatkovsky were killed while pursuing a group of Palestinian militants trying to lay mines near the border fence. Two other soldiers were wounded in the incident, and two militants were killed






اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 Star3

قال المتحدث باسم قسم الولايات المتحدة الخارجية فيليب كراولي J. الجمعة ان على الرغم من أن إسرائيل لديها الحق في الدفاع عن نفسها ، ان العمل العسكري لن يحل الصراع في الشرق الأوسط ، لذلك إسرائيل والسلطة الفلسطينية بحاجة إلى الدخول في مفاوضات مباشرة.

"ان الاسرائيليين لهم الحق في الدفاع عن النفس" ، وقال كراولي خلال مؤتمر صحافي في أعقاب موجة العنف الأخيرة ، بعد أن الطائرات الحربية قصفت اسرائيل أهدافا في قطاع غزة ردا على اطلاق صواريخ على الاراضي الاسرائيلية.

"وفي الوقت نفسه ، وكما قلنا مرات عديدة ، ونحن لا نعتقد في نهاية المطاف هناك حل عسكري لهذا الامر" ، مضيفا ان "هذا هو السبب في أننا قد تم الضغط على الفلسطينيين والاسرائيليين للوصول الى القرب المحادثات يمكن أن تؤدي إلى مفاوضات مباشرة

إعلان

"نحن نشعر بالقلق دائما أن الخطوات التي اتخذت من قبل أي من الجانبين ، مشروعة أو غير ذلك ، يمكن أن يساء فهمها ، يمكن أن تكون ملتوية وينتهي الأمر يسبب الاضطراب الذي يمكن أن يكون عائقا أمام التقدم ،" وأضاف كراولي.

واضاف "رسالتنا لا يزال على الاسرائيليين والفلسطينيين على أننا بحاجة للحصول على المحادثات غير المباشرة الجارية ، والتركيز على الجوهر ، والانتقال إلى مفاوضات مباشرة ، وستصل في نهاية المطاف إلى تسوية تنهي الصراع مرة واحدة وإلى الأبد" ، وقال كراولي.

وفي وقت سابق ، أصدر كل من فرنسا وبريطانيا الإدانات ضد الهجوم الاسرائيلي على اهداف في غزة يوم الجمعة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو اليوم الجمعة ان فرنسا تشعر بالقلق إزاء تصاعد التوتر في قطاع غزة ودعت اسرائيل والفلسطينيين الى ضبط النفس والتصرف بمسؤولية ، حسبما ذكر راديو اسرائيل.

وقال فاليرو ان خطوات جريئة يجب اتخاذها لعودة الأمن إلى المنطقة ، وأضاف أن تدين أي عمل من شأنه تصعيد التوتر من قبل الحكومة الفرنسية ، وكان غير مفيد.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية ان لندن "قلقة جراء الضربات اليوم وتصاعد العنف في غزة وجنوب إسرائيل خلال الأسبوع الماضي".

يتحدث لصحيفة تليجراف البريطانية ، ودعا المسؤول "جميع الاطراف الى التحلي بضبط النفس" ، مضيفا ان بريطانيا شجعت "الاسرائيليين والفلسطينيين الى تركيز الجهود على التفاوض وعلى المشاركة بصفة عاجلة في المحادثات غير المباشرة التي تدعمها الولايات المتحدة."

قد تم فى وقت سابق اليوم ، ذكرت تقارير ان صواريخ القسام التي أطلقها مسلحون فلسطينيون في قطاع غزة ، وهو تقرير مكتب المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي قال انه نتيجة لانذار كاذب.


أطلقت ما لا يقل عن 35 صاروخا على اسرائيل على مدى شهر آذار / مارس.

أيضا يوم الجمعة ، دعا زعيم حركة حماس اسماعيل هنية على المجتمع الدولي أن يتدخل في آخر دورة من العنف بين غزة واسرائيل من اجل تجنب تصعيد محتمل.

ودعا هنية ان العالم يجب ان وقف "التصعيد والعدوان" ، وفقا لتقرير القناة 10. وكان يشير الى احتمال ان الضربات الجوية الاسرائيلية التي دمرت ما قال متحدث باسم قوات الدفاع الاسرائيلية على النحو المبين مواقع الذخائر الفلسطينية.

واضاف "اننا نجرى اتصالات مع فصائل أخرى من أجل التوصل إلى إجماع داخلي على التدابير أننا قد اتخاذها من أجل حماية شعبنا وتعزيز وحدتنا" ، وقال هنية للصحفيين في غزة.

الضربات الجوية ليوم الجمعة وكانت جبهة العمل الإسلامي رد اسرائيل على صاروخ قصير المدى الفلسطينية والتي أطلقت عبر الحدود الى اسرائيل يوم الخميس ، قال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي قال. وتسبب الهجوم الذي ذهب لم يطالب بها أحد من قبل أي فصيل فلسطيني ، أي ضرر.

أربع غارات جوية فجر اثنان قوافل بالقرب من بلدة خان يونس قال شهود عيان ومسؤولون من حماس قال. ولم تقع اصابات.

ان صاروخا أصاب مصنعا الخامسة والجبن في مدينة غزة ، ووضع على النار ، وشهود عيان ومسؤولون في حماس ان. وقال مسؤولون في مستشفى ان اثنين من الأطفال بجروح طفيفة جراء تطاير الشظايا.

ضربت مروحيات مرتين في مخيم النصيرات بوسط وتدمير ورشة للمعادن. ولم تقع اصابات.

وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي الهجوم ، قائلة انها استهدفت اثنين من الأسلحة تصنيع النباتات واثنين من مخابئ الأسلحة.

يوم الجمعة الماضي ، وقتل الميجر Eliraz بيريتس والرقيب Sviatkovsky ايلان في حين تسعى مجموعة من النشطاء الفلسطينيين في محاولة لزرع ألغام قرب السياج الحدودي. وأصيب جنديان آخران في الحادث ، وقتل اثنين من المسلحين

كان معكم
ابو نظارة

~~~~أذكر الله~~~~



اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 74759_439754396074520_385229726_n
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد أبو نظارة
المدير العام
المدير العام
محمد أبو نظارة


عدد المساهمات : 1748
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 Empty
مُساهمةموضوع: رد: اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010   اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 I_icon_minitimeالسبت أبريل 03, 2010 1:10 am

صحافة لندن
اخترت لكم
ذي غارديان : The Guardian
ترجمة ابو نظارة


Israeli journalist Anat Kam under secret house arrest since December


Woman faces treason trial after allegedly leaking documents that suggest military breached court order on West Bank assassinations

صحفي الإسرائيلي عنات كام قيد الاقامة الجبرية منذ السري DecemberWoman يواجه المحاكمة بتهمة الخيانة بعد تسريب وثائق يزعم أن توحي بأمر من المحكمة العسكرية في خرق الاغتيالات في الضفة الغربية



~~~~أذكر الله~~~~



اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 74759_439754396074520_385229726_n
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد أبو نظارة
المدير العام
المدير العام
محمد أبو نظارة


عدد المساهمات : 1748
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 Empty
مُساهمةموضوع: رد: اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010   اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 I_icon_minitimeالسبت أبريل 03, 2010 1:17 am

ذي غارديان :
The Guardian

ترجمة ابو نظارة


  • guardian.co.uk, Friday 2 April 2010 17.16 BST

  • Article history
  • اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 Israeli-military-001
    Israeli soldiers sleep on the ground in the West Bank. Anat Kam is accused of copying documents while she was a soldier on her national service and passing them on to Ha'aretz. Photograph: Ilan Mizrachi
    جنود اسرائيليون ينام على الارض في الضفة الغربية. واتهم عنات كام من نسخ الوثائق في حين انها كان جنديا في خدمتها الوطنية ونقلها إلى هآرتس. تصوير : إيلان مزراحي / ترجمة ابو نظارة بامواج الاندلس

    **********************************************
    An Israeli journalist has been under secret house arrest since December on charges that she leaked highly sensitive, classified military documents that suggest the Israeli military breached a court order on assassinations in the occupied West Bank.
    Anat Kam, 23, goes on trial in two weeks on treason and espionage charges and could face up to 14 years in jail. A court-imposed gagging order, proposed by the state and more recently by the defence, is preventing media coverage of the arrest and charges in Israel.
    Kam is reportedly accused of copying military documents while she was a soldier on national service and then passing them to an Israeli newspaper, Haaretz. Kam denies the charges. Her lawyers declined to respond to repeated requests for comment.
    A Haaretz journalist, Uri Blau, who has written several stories critical of the Israeli military and who has been linked in internet reports to the case, has left Israel and is now in London, apparently for fear he will be targeted for his reporting. Haaretz and Channel 10, an Israeli television station, will challenge the media gagging order at a hearing on 12 April, two days before Kam's trial is due to start at the Tel Aviv district court.
    The Jewish Telegraphic Agency, which reported the story from New York this week, said the investigation into Kam was jointly conducted by Israeli military intelligence, the police and the Shin Bet, Israel's domestic security service. The Israeli military declined to comment on the case.
    During her military service, Kam reportedly worked in the office of a senior Israeli general and is accused of copying classified documents from the office. After her time in the army she became a journalist, working for the Israeli news website Walla, which was previously partly owned by Haaretz but entirely editorially independent. Reports suggest she is accused of leaking the documents to Haaretz.
    Attention has focused on an investigation Haaretz published on the Israeli military's assassination policy in November 2008, written by Uri Blau and headlined "Licence to Kill". He reported that the military, the Israel Defence Force, had been carrying out assassinations of Palestinian militants in the West Bank in contravention of an Israeli high court ruling, which said efforts should be made first to arrest suspected militants rather than assassinating them.
    The story described meetings in the spring of 2007 in which senior Israeli generals discussed a mission to assassinate Ziad Subahi Mahmad Malaisha, a senior leader of the Palestinian Islamic Jihad. The army chief, General Gabi Ashkenazi, allegedly approved the operation but said Malaisha's car was not to be attacked if there was "more than one unidentified passenger" in it.
    Malaisha and another Islamic Jihad leader were killed by the military in June that year, and the military claimed at the time that the militants had first opened fire at the soldiers.
    One of the generals involved in the meetings, Major-General Yair Naveh, was quoted in the story as defending the killings as legal. The AP reported that Kam served in Naveh's office during her military service.
    The Haaretz piece was accompanied by copies of military documents but it was approved by the military censor before publication, the Guardian understands. The story was published more than a year before Kam was arrested and was followed by several other articles by Blau that were similarly critical of the military.
    Dov Alfon, editor of Haaretz, said: "Uri Blau is in London. He will be there until his editors decide otherwise. We are ready to continue to keep him in London as long as needed. Uri Blau published a lot of articles in Haaretz. All of them are dynamite stuff and it is clear of course that the authorities are not satisfied with these kind of revelations in a major newspaper.
    "We understand this but we also understand that Israel is still a democracy and therefore we intend to continue to publish whatever public interest demands and our reporters can reveal

    وكان من الصحافي الاسرائيلي تحت الإقامة الجبرية في منزله سرا منذ ديسمبر كانون الاول بتهمة أنها تسربت حساسة للغاية ، وثائق عسكرية سرية تشير إلى أن الجيش الإسرائيلي خرق قرار محكمة في الاغتيالات في الضفة الغربية المحتلة.

    عنات كام ، 23 عاما ، وغني عن المحاكمة في غضون اسبوعين على اتهامات الخيانة والتجسس ، ويمكن أن يواجه ما يصل الى 14 عاما في السجن. وهناك أمر من المحكمة التي فرضها الإسكات ، المقترح من قبل الدولة ، ومؤخرا من قبل الدفاع ، ومنع التغطية الإعلامية للاعتقال واتهامات في اسرائيل.

    ورد المتهم كام من نسخ وثائق عسكرية بينما كانت جندي في الخدمة الوطنية ومن ثم تمريرها لصحيفة هآرتس الإسرائيلية. كام تنفي هذه الاتهامات. ورفض محاموها للرد على الطلبات المتكررة للحصول على تعليق.

    وقد غادر الصحافي هآرتس ، أوري بلاو ، الذي كتب مقالات عدة تنتقد وقد تم ربط العسكرية الاسرائيلية ومنظمة الصحة العالمية في التقارير الانترنت لهذه القضية ، واسرائيل الآن في لندن ، على ما يبدو خوفا من انه لن يكون هدفا لتقاريره. سوف هآرتس والقناة 10 ، ومحطة للتلفزيون الاسرائيلي ، والتحدي وسائل الإعلام أجل إسكات صوت النظام في جلسة استماع في 12 نيسان / أبريل ، قبل يومين من المحاكمة كام ومن المقرر أن تبدأ في محكمة منطقة تل ابيب.

    الوكالة اليهودية البرقية ، التي نشرت الخبر من نيويورك هذا الاسبوع ، وقال أجريت بالاشتراك التحقيق في كام من قبل الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية والشرطة والشين بيت ، وخدمة الامن الداخلي الاسرائيلي. ورفض الجيش الاسرائيلي التعليق على هذه القضية.

    وخلال خدمتها العسكرية ، وعملت كام ورد في مكتب جنرال اسرائيلي كبير والمتهم من نسخ وثائق سرية من مكتب. بعد وقتها في الجيش أصبحت صحافي ، يعمل لحساب والا أخبار الموقع الاسرائيلي الذي كان في السابق المملوكة جزئيا من قبل ولكن صحيفة هآرتس افتتاحيتها مستقلة تماما. وتشير التقارير واتهامها بتسريب الوثائق إلى صحيفة هآرتس.

    وقد انصب الاهتمام على تحقيق نشر في صحيفة هآرتس سياسة اغتيال الجيش الإسرائيلي في نوفمبر 2008 ، الذي كتبه أوري بلاو وتحت عنوان "رخصة للقتل". وأفاد أن المؤسسة العسكرية ، بدأت قوات الدفاع الاسرائيلية ، تم تنفيذ الاغتيالات لنشطاء فلسطينيين في الضفة الغربية في انتهاك لحكم المحكمة العليا الإسرائيلية ، التي قال انه يتعين بذل الجهود الأولى لاعتقال متشددين يشتبه في انتمائهم بدلا من اغتيال لهم.

    ووصفت قصة اجتماعات في ربيع عام 2007 والذي ناقش كبار جنرالات إسرائيل في مهمة لاغتيال زياد ملايشة Mahmad صباحي ، وهو زعيم بارز في حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية. رئيس أركان الجيش ، الجنرال غابي اشكنازي ، وافقت زعم العملية لكنه قال ان سيارة ملايشة لم يكن لهجوم اذا كان هناك "اكثر من واحد الركاب مجهولة الهوية" في ذلك.

    وقتل ملايشة وآخر زعيم حركة الجهاد الاسلامي من قبل الجيش في حزيران / يونيو من ذلك العام ، وزعم الجيش في ذلك الوقت ان المسلحين فتحوا النار اولا على الجنود.

    ونقلت الصحيفة عن أحد الجنرالات المشاركة في الاجتماعات ، والميجر جنرال يائير نافيه ، في القصة والدفاع عن عمليات القتل والقانونية. وذكرت وكالة اسوشييتد برس أن خدم في مكتب كام نافيه خلال خدمتها العسكرية.

    ورافق قطعة هآرتس نسخ من وثائق عسكرية ولكن تمت الموافقة عليه من قبل الرقابة العسكرية قبل نشرها ، والجارديان يفهم. وقد نشرت قصة أكثر من عام قبل كام اعتقل وتبعه العديد من المواد الأخرى التي كانت من قبل بلو بالمثل حساسا بالنسبة للجيش.

    وقال دوف Alfon ، رئيس تحرير صحيفة هآرتس : "أوري بلاو في لندن ، وسيكون هناك حتى المحررين له يقرر خلاف ذلك ، ونحن على استعداد لمواصلة الاحتفاظ به في لندن ما دامت هناك حاجة. أوري بلاو نشرت الكثير من المقالات في صحيفة هآرتس . جميعهم من الديناميت ومادة خام من الواضح بالطبع ليست راضية السلطات مع هذا النوع من الكشف في احدى الصحف الرئيسية.

    "ونحن نفهم هذا ولكننا نفهم أيضا أن إسرائيل لا تزال دولة ديمقراطية ، وبالتالي فإننا نعتزم الاستمرار في نشر كل ما الفائدة والمطالب العامة للصحفيين لدينا يمكن أن تكشف عن



    كان معكم ابونظارة
    من امواج الاندلس



    ~~~~أذكر الله~~~~



    اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 74759_439754396074520_385229726_n
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    شريف الحكيم
    عضو فعال
    عضو فعال
    شريف الحكيم


    عدد المساهمات : 4060
    تاريخ التسجيل : 19/12/2009

    اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 Empty
    مُساهمةموضوع: مواجهة مع سياح مسلمين ارادوا الصلاة في مسجد قرطبة الكبير   اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 I_icon_minitimeالسبت أبريل 03, 2010 11:23 am

    مواجهة مع سياح مسلمين ارادوا الصلاة في مسجد قرطبة الكبير





    مدريد ـ وكالات


    اوقفت الشرطة الاسبانية رجلين بعد مواجهة مع
    سياح مسلمين ارادوا الصلاة في مسجد قرطبة الكبير الذي جرى تحويله الى كاتدرائية في
    القرن الثالث عشر، بحسب ما اعلنت اسقفية المدينة الواقعة جنوب اسبانيا أمس
    الأول.




    وجاء في بيان للاسقفية ان الحادث وقع
    الاربعاء عندما اراد ستة اشخاص من مجموعة من 118 سائحا مسلما الصلاة في المكان
    فاعترضهم الحراس و»دعوهم الى مواصلة الزيارة او مغادرة
    الكاتدرائية».



    وكان الاسقف ديمتريو فرنانديز جدد مؤخرا منع
    المسلمين من الصلاة في الكاتدرائية رغم مطالبة السكان المسلمين بتخفيف هذا
    الاجراء.


    اثر ذلك، استدعى الحراس الشرطة التي هاجمها
    السياح، بحسب البيان، ما اسفر عن جرح شرطيين اثنين وتوقيف سائحين
    اثنين.


    واتهم البيان السياح بـ «افتعال» الحادث واكد
    انه «لا يمثل حقيقة
    هوية
    المسلمين الذين يبدي الكثير منهم احتراما للكنيسة الكاثوليكية ورغبة بالحوار
    معها».


    ويرجع تأسيس المسجد إلى سنة (92هـ) واستمر
    250 عاما، عندما اتخذ بنو أمية قرطبة حاضرة لملكهم، حيث شاطر المسلمون نصارى قرطبة
    كنيستهم العظمى، فبنوا في شطرهم مسجداً وبقي الشطر الآخر للروم، وحينما ازدحمت
    المدينة بالمسلمين وجيوشهم اشترى عبد الرحمن بن معاوية شطر الكنيسة العائد للروم
    مقابل أن يُعيد بناء ما تـمّ هدمه من كنائسهم وقت الفتح.


    والصلاة ممنوعة داخل الجامع وكذلك في الباحة
    الخارجية للمسجد، كما يمنع القانون الاسباني النطق بالأذان والقيام بأي مظاهر
    إسلامية فيه وبجواره، باعتبار أن جامع قرطبة الذي تحول فيما بعد إ لى كاتدرائية
    يرمز لتحرير الأندلس، وعاصمته قرطبة، من سيطرة المسلمين حين تم إخراجهم من الإقليم
    قبل أكثر من 530 سنة.





    ~~~~أذكر الله~~~~



    اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010 Aioa10
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    https://amoaagsherif.ahlamontada.com
     
    اهم اخباريوم السبت-18-ربيع الثاني-1431 الموافق 3-أبريل-2010
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1
     مواضيع مماثلة
    -
    » اهم الانباء ليوم الأحد-19-ربيع الثاني-1431 الموافق 4-أبريل-2010
    » اخر الانباء ليوم الثلاثاء-21-ربيع الثاني-1431 الموافق 6-أبريل-2010
    » اهم اخبار اليوم الخميس-16-ربيع الثاني-1431 الموافق 1-أبريل-2010
    » اخر الانباء ليوم الاثنين 05 ابريل 2010 ,20 ربيع الثاني 1431 من امواج الاندلس
    » اخر الانباء ليوم االأربعاء 22 من ربيع الاخر 1431 هــ 7 ابريل 2010

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: أمواج للاخبار تقدم العالم من زاويه مختلفة Waves of news-
    انتقل الى: