أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

 لستُ لعبةً بين يديكِ / قلم محمد عمر سيف الدين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
flores
وسام الاندلس
وسام الاندلس
flores

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 05/10/2010

لستُ لعبةً بين يديكِ / قلم محمد عمر سيف الدين Empty
مُساهمةموضوع: لستُ لعبةً بين يديكِ / قلم محمد عمر سيف الدين   لستُ لعبةً بين يديكِ / قلم محمد عمر سيف الدين I_icon_minitimeالسبت نوفمبر 20, 2010 8:40 pm

لستُ لعبةً بين يديكِ فمنىّ قد خُلقتِ
فأنا الذى بدأتكِ وأنا الذى حددتكِ
وأنا الذى شَرّعتكِ وأنا الذى حَرّمتكِ
وأنا الذى أعطيتكِ وأنا الذى أخذتكِ
وأنتِ التى كل شىء بيننا قد نهيتِ

أعطيتكِ أنفاس صدرى للتتنفسى
وأعطيتكِ همسات صوتى لتهمسى
وأعطيتكِ عينىّ ولمسات يدىّ
فبأجمل الأحلام فرحاً رقصتِ

على شفتىّ ذقت أعذب لحظات الهوى
وعلى يدىّ طهرتُ ذنوبكِ بقطرات الندى
وعلى خطا قدمىّ عرفتِ السبيل والهدى
واليوم على قلبى تمردتِ

أنا الذى ألبستكِ ثوب العشق
وجعلتُ لمساتكِ الحنين وهمساتكِ الشوق
وأودعتُ فى يديكِ آلاف النجمات
وخلقتُ فى وصفكِ أجمل الكلمات
وجعلتُ السماء جبينكِ والأرض يديكِ
وخيوط الشمس شال كتفيكِ
والقمر مشبك ضفيرتيكِ
والأحلام موطن عينيكِ
والأزهار تقطر بشفتيكِ
والضياء ضحكة ثغركِ
ومدار الكواكب خصركِ
أكل هذا فى لحظة نسيتِ؟



أنا الذى علّمتكِ فى الهوى الحروف الأولى
ومنحتكِ فى حياتى دور البطولة
وعلى يدىّ تربيتِ ومن فمى شربتِ
وفى جوف صدرى غفوتِ
وعلى خطا قدمى مشيتِ
وحينما بدأت تكبُرين علىّ تكبَرتِ
وكان أولى ضحاياكِ من أحببتِ

يا من أضعتُ فى هواكِ عمرى
وكنت لدى حُلوِىّ ومُرى
وسلمتُ لكِ يدى وأمرى
ليتكِ قدرت يوماً صمتى وصبرى
أو عرفت معنى أن رجلاً يهواكِ
لا يرى فى هذه الدنيا سواكِ
باع نفسه من أجل رضاء عينيكِ
من أجل كلمة حنان من شفتيكِ
وأسال دم القلب
من أجل لحظة حب
ولكنك ما فهمتِ
فليتكِ يوماً يا حبيبتى فهمتِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لستُ لعبةً بين يديكِ / قلم محمد عمر سيف الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: القاعة ألادبية :: خواطر ونثر-
انتقل الى: