أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  Latest imagesLatest images  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

 من يوميات شباب لجان الحماية.. دروس في الانتماء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو الفوارس
وسام الاندلس
وسام الاندلس



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 04/10/2010

من يوميات شباب لجان الحماية.. دروس في الانتماء Empty
مُساهمةموضوع: من يوميات شباب لجان الحماية.. دروس في الانتماء   من يوميات شباب لجان الحماية.. دروس في الانتماء I_icon_minitimeالخميس فبراير 03, 2011 8:31 pm




آمنت أن مصر بعافية كما سبق أن وصفها أستاذي الدكتور يحيى
الرخاوي.. نعم هي عفية بأبنائها وشبابها؛ فمن كنا بالأمس نظنهم فارغي
العقول، لا تجمعهم إلا مباريات الكرة.. اليوم هم أنفسهم من يطالبون بحرية
بلادنا، هم من يضحون بأرواحهم من أجل مطالب شعبنا، هم من يحمون ديارنا
وأرواحنا وممتلكاتنا العامة بأيديهم وصدورهم في مواجهة مثات من المجرمين،
يواجهون أسلحة نارية بهراوات وسيوف وكمائن بدائية.
حماية الممتلكات الخاصة
"لا
أعرف كيف تمكنوا من تنظيم أنفسهم وتخطيط أشكال الدفاع بمتنهى الحرفية كما
لو كانوا تلقوا تدريبات عسكرية؟!".. تسائلت صديقتي هند في انبهار بما رأته
في شوارع مدينتها الصغيرة بالمنصورة، "إنهم يغلقوان الشوراع ويتعاملون بحزم
مع كل دخيل غريب، يتصدون لمحاولات اقتحام بالسيارات من بلطجية ومجرمين
ومسجلي خطر ممن تمكنوا من الهرب من نقطة شرطة المدينة"؛ تستكمل في سعادة.
"كلما
أصابني القلق من جراء ما أسمعه من أخبار السلب والنهب أفتح نافذتي وأنظر
لشباب شارعنا فأراهم قد قسموا أنفسهم مجموعات في أنحاء الشارع الذي يجوبون
فيه بدوريات منظمة في تأهب مستمر لأي محاولة تسلسل للمنطقة"، تصف هدى ما
تراه في الشارع الذي تسكنه بحي الهرم بمحافظة الجيزة مضيفة: "لم أكن أتخيل
أن أرى أخى الأصغر يوما ما يحمل فيه يديه العصى والسكين، يصعد للمنزل
ليطمئن علينا ثم يعود إلى موقعه المحدد في الشارع".
تهاتفني
صديقتي القاطنة بحي مدينة نصر بالقاهرة لتحكي لي قائلة: "سمعت صوت منادي
بسيارة يطلب من شباب المنطقة التجمع لحماية المنطقة من خطر المجرمين الذين
تم إطلاقهم من السجون وأقسام الشرطة، ولأن أعداد الشباب أكبر من أن يتعرفوا
على بعضهم البعض فقد أحضروا أغطية رأس (طاقية) ورسموا عليها علامة واضحة
ليرتدوها جميعا أثناء تواجدهم في الشارع، وفي منطقة آخرى بالحي اختاروا أن
يرتدوا جميعا قمصان بيضاء فوق ملابسهم كعلامة مميزة لهم".
يحكي
لي أخي –العائد من مظاهرات ميدان التحرير إلى مدينة 6 أكتوبر-: "فوجئت
أثناء دخولي المدينة بكمين مجهز من حجارة الرصيف الضخمة وصناديق القمامة
الفارغة يقف خلفه مجموعة من الشباب استوقفوني للسؤال عن أوراق إثبات
الشخصية وإثبات ملكية السيارة، وبمجرد أن هممت بالتحرك منعوني بقوة حتى
يتمكنوا من تفتيش السيارة قبل أن يتركوني أعبر الطريق"، ويستكمل: "لم
أتخيلهم بهذا التنظيم؛ فبينهم كلمة سر للتواصل، ومقسمون في مجموعات على
مداخل الأحياء ومفارق الطرق، وحتى أصل لمنزلي مررت بأكثر من أربعة كمائن
مختلفة، لا الشرطة ولا حتى الجيش يحمينا بكل هذا الحرص".
..
******

أفتح
إذاعة البي بي سي فأسمع اتصال من مجموعة من الشباب متواجدون بمنطقة البنوك
بمدينة السادس من أكتوبر منذ يومين لحمايتها من السرقة، ويطلبون من الجيش
أن يساعدهم في تسليم السيارات الموجودة بالمنطقة إلى أصحابها لأنهم لن
يسمحوا لأحد أن يقترب من أي سيارة أياً كانت هويته، وآخرون من مناطق محتلفة
بالقاهرة يتبرعون بالمشاركة في حماية أي منطقة تاركين أرقام هواتفهم
المحمولة على قنوات البث الإذاعية.
وأتصل بصديقتي التي
تسكن بميدان الجيزة لأطمئن عليها في ظل ما أسمعه من أخبار اقتحام المجرمين
للبيوت فتحكي لي: "الليلة الماضية أمسك شباب الحي لدينا بأكثر من خمسة من
المجرمين أثناء محاولة سرقة بعض المحال التجارية ليسلموهم للقوات الجيش
المتواجدة على مقربة من المنطقة".
وعلى شاشة برنامج
العاشرة مساءاً تطالعني صور الكمائن التي أعدها السكان بأحياء القاهرة،
وأتابع وصف ذلك اللواء المتقاعد –من حي المنيل- وهو يروي لمذيعة البرنامج:
"رغم سني الـ63 سنة لكني نزلت إلى الشارع لأجد الشباب يجهزون لتنظيم أمن
وحماية الحي بمنتهى النظام والجقة فالكمائن على المداخل، وأمام كل ناصية
يقف ما بين عشرة إلى خمسة عشر شاباً، يتبادلون الحراسة فيما بينهم في
دوريات تتغير كل أربع ساعات ليتمكنوا من الحصول على قسط من الراحة
والغذاء".دور اللجان الشعبية التي خرجت من أسر المصريين بكل عفوية لم
يقتصر على الحماية والأمن؛ ولكن في ظل غلق معظم المحال خوفاً من السرقة
بدأت مجموعات من أهالي الأحياء في مركز ملوي التابع لمحافظة المنيا –كما
تروي لي ألفت عبر الهاتف- في توريد احتياجات الأسر من السلع الغذائية.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من يوميات شباب لجان الحماية.. دروس في الانتماء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ألطمى يا أم شاليط شباب مصر بيمشوا ع الحيط.. وصوتى يا أمو مائير شباب مصر طلع بيطير.. // قلم وائل السمرى
» ماذا تقول اسرائيل عن شباب مصر // "يديعوت أحرونوت": فيديو شباب مصر يتوعد إسرائيل وتحرير الأقصى
» يوميات الرئيس السابق مبارك
»  طاعنة في السن و إصرار حديدي على التصويت ((من يوميات الانتخابات فى مصر ))
» تاريخ المنشطات .. لجان تفحص ولاعبين لا يعدمون الحيلة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: المنتدا العام :: أمواج للاخبار تقدم العالم من زاويه مختلفة Waves of news :: اخبار مصرية-
انتقل الى: