أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه
عزيزى الزائر يسعدنا ان تنضم الينا وتلحق بنا
كى تفيد وتستفيد بادر بالتسجيل مع اطيب الامنيات ادارة المنتدا
ورجاء التسجيل باسماء لها دلالية الاحترام

أمواج الأندلس أمواج عربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


وطن واحد هدف واحد قلب واحد قلم واحد تلك هى حقيقة أمواج الاندلس
 
أمواج الأندلسأمواج الأندلس  الرئيسيةالرئيسية  أحدث الصورأحدث الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  افضل موقع لتعلم الجرافيكافضل موقع لتعلم الجرافيك  أضغط وادخل وابحثأضغط وادخل وابحث  

 

 كتاب الذكور و الاناث - الفصل السادس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الجمال
مراقب عام

مراقب عام
نور الجمال


عدد المساهمات : 462
تاريخ التسجيل : 05/01/2010

كتاب الذكور و الاناث - الفصل السادس Empty
مُساهمةموضوع: كتاب الذكور و الاناث - الفصل السادس   كتاب الذكور و الاناث - الفصل السادس I_icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 17, 2010 11:10 pm

[center]كتاب الذكور و الاناث - الفصل السادس 44821_464187376322_691841322_6796561_7717522_n


كان كولن وجيل في طريقهما الى حفل خارج المدينة وتبعا للخارطة التي يملكانها كان يجب ان يصلا هناك خلال 20 دقيقة ولكنهم يدورون منذ 50 دقيقة دون اي نتيجة وبدا كولن يشعر بالتململ وجيل بالاحباط وعندما عبرا نفس محطة الوقود للمرة الثالثة



جيل : اظن انه علينا ان نتوقف هنا ونسئل احدا ما

كولن : لا لاباس فقد اقتربت من معرفة الطريق

جيل : ولكننا تاخرنا نصف ساعة عن الحفل لنتوقف ونسئل احدهم

كولن : اسمعيني انا اعلم ما افعله جيدا ام انك تريدين ان تقودي انت

جيل : لا لا اريد ان اقود انا ولكن لا اريد ايضا ان استمر بالالتفاف حول نفس المكان مرات عدة

كولن : حسنا لماذا لاادير السيارة الان ونعود للمنزل اليس هذا افضل الحلول !



ان هذه المحادثة طبييعة جدا بين اي زوجين ولايمكن للمراة ان تتخيل لماذا الرجل الرائع الذي تحبه فجاة اصبح غاضبا لمجرد اقتراح بسيط اقترحته ولم تدرك ما المشكلة في توقفهم والسؤال عن وجهتهم او لماذا لايعترف هو بانه لايعلم الوجهة الحقيقية للطريق ان النساء عادة لايجدن صعوبة بالاعتراف بالخطا لان هذا في عالمهن نوعا من التواصل وبناء الثقة فيما بينهن بينما الرجال لم يذكر التاريخ ان اي منهم اعترف بخطئه يوما ما !





لكل منا رؤيته الخاصة



على الرغم من اننا نعيش سويا فان لكل منا - ذكور كنا او اناث - رؤية خاصة حول العلاقات فالرجل يرى علاقاته من منظور عملي بسبب تطوره تبعا لذلك فالرجل ينظر الى لعبة القطع التركيبية من منظور علاقة كل قطعة باخرى بينما المراة تنظر الى الصورة الاكبر منها وتهتم بالتفاصيل الدقيقة لكل قطعة وطريقة اتصالها مع القطعة الاخرى ان الذكور يهتمون فقط بالنتائج وتحقيق الاهداف والانتصارات والهزائم اي الحصول على مردود في النهاية من اي علاقة بينما تهتم النساء بالتواصل والتعاون والتناغم والحب والتشارك في العلاقات اي ان مفهوم كل منهما بالنسبة للعلاقة مختلف جدا لدرجة انه من المدهش ان ترى رجلا وامراة يعيشان معا !



الذكور يحبون الاشياء والاناث تحب الاشخاص



ان ادمغة الاناث مهيئة للتفاعل مع الاشخاص والوجوه بينما ادمغة الذكور مهيئة للتفاعل مع الاشياء والاشكال ان الدراسات التي جرت على الاطفال حديثي الولادة اوضحت بشكل لا يدعو للشك ان الاطفال الذكور يتفاعلون ويحبون الاشياء منذ ولادتهم بينما الاناث يفاعلن ويحبون الوجوه والاشخاص منذ ولادتهن وان هذه الدراسة تؤكد اننا نتصرف تبعا لادمغتنا منذ ولادتنا وفي دراسة اخرى وجد ان الاطفال الاناث يتواصلن مع الوجوه ويقمن باتصال بصري مباشر مع اعين الشخص القريب اكثر بثلاث مرات من الاطفال الذكور وبالنسبة للاناث بعمر 12 اسبوعا يمكنهن تميز افراد العائلة من الغرباء بينما الذكور لايستطيعون ذلك ولكنهم يستطيعون تميز العابهم من العاب غيرهم التي يفضلونها وجرى اختبار اخر للاطفال قبل سن المدرسة حيث تم اغلاق احد اعينهم ووضع منظار على العين الاخرى وتم عرض عليهم صور مختلفة ووجد تبعا لتجاوب الاطفال ان الاناث يستطعن تذكر الوجوه والمشاعر التي كانت تعرضها تلك الوجوه اكثر بكثير من الذكور بينما الذكور استطاعوا ان يميزوا الاشياء والادوات والامكان اكثر من الاناث وخلال عمر المدرسة ومنذ بداية العلاقات الاجتماعية يمكن ملاحظة ان الاناث يجلسن بصورة دائرية ويتحدثن جميعا معا ويراقبن لغات اجسادهن ولايمكن تميز الشخص المتحكم بالموضوع واذا اردات الانثى ان تبني شيئا بنت مبنى طويل وقليل الارتفاع ويمكنها ان تعطي تصورا عن الاشخاص الذين يمكن ان يقطنوا به بينما بالنسبة للذكور فانهم يعمدون الى بناء مباني اكبر واكثر ارتفاعا في المدرسة الذكور يجرون ويتصارعون ويتهيؤن انفسهم مقاتلين ومحاربين وفي المدرسة ايضا عندما تاتي فتاة جديدة الى الصف فانها تلقى ترحيبا من الفتيات الاخريات في الفصل بينما بالسنبة للذكور فهو يعامل باهمال ولايمكن ان يندمج في المجموعة الا اذا استطاع ان يقدم شيئا جديدا لها وفي نهاية اليوم المدرسي لن يعلم احد اسم الفتى الجديد بينما سيعلمون فقط هل يجيد اللعب ام لا بينما بالنسبة للفتاة الجديدة فسيعلم كل من كان حولها اسمها واسم اخواتها وحتى لونها المفضل وان الفتيات الصغار يحسن التعامل ايضا مع الاشخاص ذوي القدرات المحدودة ويتعاطفن معهن على عكس الذكور الذين سيهملون ذلك الشخص الذي لايستطيع ان يقوم بشيء في النهاية وحده دماغنا الذي سيحدد تصرفاتنا مهما كانت ظروفنا الاخرى اعط طفلين عمرهما 4 سنوات دب صغير سترى ان الانثى ستجعل منه صديقها المفضل وتعتني به بينما سيقوم الذكر بتخريبه بنية معرفة مكوناته او كيف تم تصنيعه وسيتركه على حاله وينتقل الى لعبة اخرى ليقوم بنفس الامر ان الذكور يهتمون بالاشياء وكيفية عملها بينما تهتم الاناث بالاشخاص والعلاقات بينهم حتى حين يصل اولئك الاطفال الى مرحلة الرشد فان شيئا لن يتغير فعندما يحضران حفلة عرس ستتحدث الانثى عن الحضور بينما سيتحدث الذكر عن نوعية الموسيقى والتحضير لكل هذا الحفل







الذكور يتنافسون , الاناث يتعاونون



يصعب كثيرا تحديد قائد للمجموعة في حالة مجموعة من الاناث ان الاناث يتحدثن دائما ليظهرن مدى ترابطهن كمجموعة ويتشاركن بكل شيء مع جميع الافراد ويتبادلن الاسرار فيما بينهن والتي لاتقوم بهذا الشيء او انها ترفض التشارك فانها تنبذ وتتهتم بالغرور بينما بالنسبة للذكور فهنالك تسلسل هرمي واضح في مجموعاتهم ويمكن تحديد قائد المجموعة من الفور وكل فرد من المجموعة يحارب لكي ياخذ موقعه بها وهذه المواقع مهمة جدا في اي مجموعة ذكور ويلحظ مباشرة ان الضعفاء يتجمعون مع الضعفاء والاقوياء مع الاقوياء بالنسبة للذكور وعادة قوة الذكر في النقاش ومهاراته وصده للتهحم عليه هي التي تحدد موقعه في المجموعة بينما بالنسبة للاناث فان هذه المفاهيم كلها غير موجودة ويسعدن في بناء اي علاقة ناجحة وسعيدة مع اي طرف اخر يتشارك معهن سواء كن اصدقاء او اقارب او حتى معلمين





مالذي نتحدث عنه استمع الى اي مجموعة في اي ثقافة او بلد من الذكور او الاناث سترى كيف ان ادمغتهم وطريقة عملها تفرض عليهم نسق معين من الاحاديث اكثر من غيرها بينما تتحدث الاناث عن من يحب من ومن غاضب من من وخلال مراهقتهن يتحدثن عن الذكور في محيطهن وعن الملابس والازياء والاوزان والعلاقات والزواج والاطفال والشخصيات وتصرفاتها ويلعبن في مجموعات صغيرة ويتشاركن الاسرار ويحاولن ان يتناقشن في الامور الشخصية ترى الذكور يتحدثون عن الانشطة وعن ما قام به احدهم وعن من هو افضل في مهارة ما اكثر من غيره وعن كيفية عمل الاشياء وفي مراهقتهم ستجد ان مواضيع الرياضة والمهارات والسياسة والتكنولوجيا والصوتيات والاماكن التي يمكن الذهاب اليها والقيام بمغامرات بها هي الاكثر طرحا في استطلاع جرى عام 1999 على 1000 مشترك بالهاتف بواسطة شركة الهاتف البريطانية وجد التالي



Men Women

Friends 30% 53%

Sex/relationships 18% 22%

Work 25% 11%

Sports 16% 2%

Other 11% 12%





ان ثلث النساء كانت اقل مكالمة لديهم تستغرق 15 دقيقة بينا الرجال 5 دقائق



التحدث عن الجنس



تعتقد النساء ان الرجال يجلسون ويتحدثون عن الجنس فيما بينهم كثيرا الا ان هذا غير صحيح ابدا ففي حال قام احدهم بالتحدث عما قام به الليلة السابقة فان الجالسين معه سيتمللون من الامر ان لم يقوموا عنه بسبب ان حديثه سيكون احصائيا ورياضيا اكثر من كونه وصفيا وهذا سبب ان الذكور يفضلون القاء النكات عن الجنس على التحدث عنه ان الرجال يتعاملون مع العلاقات فيما بينهم بنظام جانب - جانب مبنيى على المصالح والانجازات بينما النساء يتعاملن بنظام وجه - وجه مبينة على العواطف والعلاقات لهذا السبب اختلافات النساء فيما بينهم مؤلمة جدا لان كل واحدة منهن تعلم الكثير من الامور الخاصة عن الاخرى ولديها معرفة تامة عما يؤذيها او يجرحها تماما وعندما نعود ال التحدث عن الجنس فان النساء لايجدن اي مانع من التحدث عنه بكل طلاقة وعن وصف كل شيء بكل صراحة مالذي يريده رجل اليوم ومالذي تريده امراة اليوم في دراسة حديثة في خمس دول غربية تم طرح سؤال على مجموعة من الذكور والاناث وهو " صف لنا الشخص المثالي " وجاءت اجوبة الذكور ان هذا الشخص يجب ان يكون حازم وتنافسي ومسيطر وعملي ومؤثر بينما كانت اجوبة الاناث انه على الشخص ان يكون محب وكريم ومتعاطف وجذاب ومعطاء ان النساء تقدر الاشخاص المعطائين بينما يقدر الرجال الاشخاص المؤثرين ان الاناث تقيم العلاقات والرجال يقيمن الاشياء ان نظام ادمغتهم يحدد خياراتهم





المشاعر في الدماغ



قامت الباحثة ساندرا وليتسون الكندية بعمل ابحاث لكي تحدد موقع المشاعر في دماغ الرجال والنساء باستخدام صور مثيرة للعواطف تم عرضها اولا على الفص الايمن من الدماغ بواسطة العين اليسرى وثم عرضت نفس الصور على الفص الايسر من الدماغ بواسطة العين اليمنى وبواسطة اجهزة المسح الدماغية تبين للباحثة ان مشاعر الذكور تتركز في منطقتين في الفص الايمن من الدماغ بينما المشاعر تتواجد لدى الاناث في فصي دماغها بما ان المشاعر تقبع في الفص الايمن من دماغ الرجل هذا يعني انه يمكن التحكم بها بصورة مستقلة عن باقي المهام التي يقوم بها الدماغ ففي المجادلات يمكن للذكور ان يجادلوا بكل حياد عن المشاعر بالمنطق والكلمات والتي تكون موجودة في الفص الايسر ثم ينتقلون الى الحلول المكانية والتي توجد في الفص الايمن بدون ان تتدخل المشاعر في هذه الامور بينما بالنسبة للنساء وعلى اعتبار وجود المشاعر في مناطق مختلفة من الدماغ وعلى اعتبار ان دماغها متعدد المهام يمكن ان تتدخل المشاعر في كل شيء اي في النقاشات يمكن ان تصبح المشاعر هي العنصر المتحكم بها على حساب العوامل الاخرى وبالنسبة للرجال فانه عندما يشعر انه اصبح نقاشه يختلط مع مشاعره فانه يرفض الحوار لكي لايظهر كشخص ضعيف امام مناقشه في النهاية يمكن للمشاعر ان تفعل بصورة لاارادية لدى المراة مع اي وظيفة اخرى تقوم بها وهذا يعني انها قد تبدا بالبكاء اثناء تبديلها احد عجلات سيارتها الخربة بينما يرى الرجل نفس الامر كاختبار لقدارته وسيبقى مصمما على حل هذه المعضلة حتى لو كان في طريق مهجور وصحراوي والامطار تهطل بشدة يقول البروفسور روبن جور باحث السيكولجيا العصبية في جامعة بنسلفينيا ان ابحاثه ايضا اكدت ما سبق و اوضحت له ان دماغ الرجل يتعامل مع المشاعر على مستويات محددة فبينما تقوم المراة بالتحدث عن الخطر التي واجهته وتحاول وصفه بدقة ويتفاعل كل وجهها وجسدها وحتى طبقة صوتها مع الامر يقوم الرجل باطفاء مشاعره والتحدث عن حيثيات الخطر واسبابه وطرق التعامل معه


كتاب الذكور و الاناث - الفصل السادس 44291_464187506322_691841322_6796562_7874990_nكتاب الذكور و الاناث - الفصل السادس 45566_464187641322_691841322_6796578_6583902_n


النساء تقدر العلاقات والرجال يقدرون العمل



ان العصر الحديث يعتبر طفرة في سلسلة التطور البشري بسبب التسارع الكبير في التقدم العلمي والتكنولوجي والعملي ان مئات الالف من السنوات عبر التطور تركت الرجل والمراة بنظام دماغي سبب العديد من المشاكل وسوء الفهم في العلاقات الحديثة في هذا العصر ومازلنا نحتاج الكثير من العلم لكي ندرك الطرف الاخر ونحن بعيدون كل البعد عن ذلك حاليا ان الرجال بصورة عامة يصفون انفسهم باعمالهم ومدى انجازاتهم وتصف النساء انفسهن بقيمتهن الحقيقية وقوة علاقاتهن فيما بينهن وبين الاطراف الاخرين ان الرجل كصياد يعتبر اولويته البقاء على قيد الحياة بصورة صحية ومناسبة والمراة بصفتها حامية الكهف ترى دورها تامين البقاء للاجيال القادمة وفي دراسات عديدة جرت في التسعينات خلصت الى ان من 70% الى 80% من الرجال يعتبرن اعمالهم اهم شيء في الحياة بينما لنفس النسبة من النساء اعتبرن ان عائلاتهن هن اهم شيء لهن في هذه الحياة خلال الضغط والاجهاد الذي يمر به الرجل ترى زوجته ان التحدث اليه يعتبر امر جيد ومريح له بينما ينظر الرجل لنفس الامر على انه اعتداء على شخصيته وتدخل في مشاكله هي تريد ان تتحدث معه لتخفف عنه وهو يريد ان ينعزل ليحل مشاكله وهذا يسبب اغلب الاشكاليات لانه يظهر بمظهر اللامبال والقاسي وهي تظهر بصورة المزعجة والمتململة دوما وهذه الصفات سببها طريقة عمل كل من ادمغتنا وهي سبب قول النساء عبر العالم ان علاقاتهم بينهم وبين ازواجهن اهم بكثير مما هي لديهم ان فهم طريقة عمل دماغ شريكك في الحياة سيسهل عليك الكثير و سيغنيك عن الكثير من المشاكل





الرجال وطريقة التعبير عن مشاعرهم



ان دماغ الرجل معد لكي يقيم وينظم ويفهم الاشياء من حوله وكيفية عملها ودماغه مبرمج على " كيف اصلح هذا الامر " وهذا ينطبق بالنسبة له على كل حياته ان الرجل يستخدم العملية في كل حياته وقد قالت لنا احداهن انها اخبرت زوجها انها تحتاج المزيد من العطف فقام بجز العشب وعندما شعر انها ليست سعيدة قام بصبغ المطبخ لها بلونها الفضل هكذا يظهر الرجل حبه عن طريق تقديم الامور ولكن هذا لا يرضي المراة ابدا ان المراة عندما تحزن فانها تتحدث لاصدقائها بينما الرجل يقوم باصلاح احدى سياراته القديمة او يقوم بغسلها او اصلاح احد اعطاب المنزل هكذا يتغلب الرجل على مشاكله وهذا ما يجب ان تستوعبه النساء عنهم لانه بينما تحلم الاناث المراهقات بعائلة كبيرة وسعيدة وزوج محب وعطوف يحلم الرجال بوظيفة مرموقة وسيارة فارهة وقوارب واي شيء يرتبط بدماغه الصياد ومهاراته المكانية والقيادية





لماذا ينفصلان



ان طبيعة الرجل تحتم عليه ان يقدم للمراة كل احتياجاتها ومتطلباتها وبوجهة نظره نجاحه يقدر بمدى سعادتها وان لم تكون سعيدة فانه يشعر بالفشل لانه يظن انها تعتقد انه لايستطيع ان يقدم لها اي شيء او انه غير كفء لذلك ان معظم الرجال يقولون لاصدقائهم لايسعني ان اجعلها سعيدة مهما فعلت وهذه اشارة واضحة على تازم العلاقة بين الطرفين وان الرجل بدا بالبحث عن امراة اخرى لكي تشعر بالرضا عما يقدمه لها هي تريد الحب والرومانس والمحادثات هو يريد ان تقول له انه يقوم بعمل جيد وانه ناجح بالاضافة للاهتمام وهي تريد التحدث والتحدث دون تقديم حلول من قبله





الرجل يكره ان يكون مخطئا



لكي نستوعب سبب رفض الرجل كونه مخطئا علينا ان نعود بالزمن لكي نفهم كيفية تشكل هذا السلوك لنتصور ان العائلة في العصر القديم كانت تجتمع حول النار والرجل يقوم بالنفخ وامدادها بالحطب وبنفس الوقت يقوم بمسح الافق والبحث عن اي تحرك غريب قد يكون خطرا وزوجته واطفاله لم ياكلو اي شيء منذ ايام وهو يعلم ان عليه ان يذهب للصيد فور تحسن الطقس وان لايعود حتى يحضر الطعام لاسرته هذا هو دوره والعائلة تعتمد عليه بالرغم من كونهم جوعى الا انهم يثقون بقدرته على احضار الطعام لهم وهو دائما يقوم بذلك ان معدته تحتاج طعام والعديد من الافكار تجول في خاطره . هل سيحضر الطعام في الوقت المناسب هل سينجح هل ستموت اسرته هل سيقتله احد رجال القبيلة لانه غدا ضعيفا وهو جالس بدون اي تعبيرلكي لايشعر اي من افراد اسرته بهذا الخطر او بالسوء لحالهم لذا يتوجب عليه ان يكون قويا رغم كل المنغصات ورغم كل المشاكل دون اي تعبير وبعد ملاين السنين من عدم رضائه بالظهور بمظهر الضعيف تتوقع النساء بكل بساطة ان يتوقف ويسئل شخص اخر عن وجهته اثناء قيادته السيارة وعندما تنصحه بذلك هي تشعره ان شخص ضعيف او شخص فشل في اداء مهمته وهذا قاس جدا عليه فعندما تقول المراة " لماذا لانسئل احدهم عن وجهتنا " فان الرجل يسمع هذا الامر كانه " انت شخص فاشل وقد فشلت في اداء مهمتك " وعندما تقول " ان حنفية المطبخ تسرب الماء ربما علينا الاتصال بسمكري " فهو يسمع الامر كانه " ان عديم الفائدة ساحضر شخصا اخر يقوم بهذه المهمة " وهذا ايضا سبب تمنع الرجال عن قول كلمة " انا اسف " فهي تعني الاعتراف بالخطا اي بالفشل بوجهة نظره للتعامل مع هذه المشكلة على المراة ان تحرص على عدم اشعار الرجل بهذا وعلى الرجل ان لايعتبر اي نصيحة من المراة دليل فشل له او اشعار به او انها تنتقده شخصيا ان المراة ترغب دائما بتطور رجلها دائما بينما هو يرى ذلك كاشارة انه ليس جيد بما فيه الكفاية وان الرجل لايعترف بخطائه لانه يظن ان زوجته ستتوقف عن حبه لانه فشل في اداء مهمة ما بينما في الواقع النساء تعشق الرجال الذين يعترفون باخطائهم ويشاركون نسوتهن بالتحدث عنها





لماذا يخفي الرجال مشاعرهم



ان الرجل الحديث مازال يحمل في تفكيره الشجاعة وعدم تقبل الهزيمة او اظهار الضعف ولهذا فهو لايظهر اي من عواطف لانها دليل ضعف بالنسبة له ودائما تسئل المراة نفسها " لماذا علي ان اسحب الكلام منه سحبا " لماذا يتهرب عندما اسئله عن نفسه لماذا ينعزل عندما يواجه مشكلة ما لانه بكل بساطة لايريد ان يظهر ضعيفا !بحكم طبيعته الرجل شكوك وتنافسي ومتحكم ودفاعي وهو يخفي مشاعره ليبقى في القيادة وبالنسبة له ان اي اخلال بذلك يخرجه عن منصبه المتحكم ويعزز كل هذا تصرفات الاهل اللاشعورية مع الذكور منذ ولادتهم مثل قولهم للذكور " ان الرجال لا يبكون " " كن قويا " " كن شجاعا " بينما النساء كحاميات كهوف فان ادمغتهن مصممة على الانفتاح والثقة والتعاون واظهار المشاعر والتحكم والقيادة ليسوا احد اهدافها



الرجال واصدقائهم



بالنسبة لرجل الكهف بعض الطرائد كانت اكبر منه حجما واكثر قوة لذا كان ينظم الهجمات مع رجال اخرين وكانت العملية تجري باكملها تبعا لاشارات لا لفظية فيما بينهم وكان الامر مثل خطة لعب كرة قدم وقد تطورت هذه المهارة لديهم مع الزمن وهكذا هي جميع العلاقات بين الرجال تعتمد على التفاهم المشترك لاهداف واضحة ولهذا قد تجد رجلين يجلسان معا لمدة طويلة دون اي كلمة ويعتبران هذا الوقت الذي قضوه معا رائعا وحتى عندما يتقابلون في اماكن اخرى فانهم يتحدثون عن صيدهم " انجازاتهم " في الحياة ويتشاركون النكات والضحكات وعندما يعودن الى المنزل فانهم فقط يجلسون لكي ينفخوا في نار الكهف !



لماذا يكره الرجال النصيحة



ان الرجل يريد ان يشعر دائما انه قادر على حل مشاكله الخاصة ويرى مناقشتها مع الاخرين دليل ضعف ولن يشارك حتى اقرب الاشخاص له بمشكلته الا في حالة واحدة عندما يظن انه يملك حل افضل من حله الذي وجده بينما تجد النساء يتحدثن عن مشكلاتهن دائما ويحاولن دفع الرجال للتحدث عنها وهو يرفض هذا لانه يراه كنوع من النقد والشعور بالنقص بينما في الواقع ترى المراة عندما يسئل رجلها نصحية منها انه يثق بها اونه دليل ارتياح وليس دليل ضعف منه وهذا مايجب ان يعلمه الذكور جيدا





لماذا يعرض الرجال الحلول دائما



ان الرجال منطقين وادمغتهم تعمل على حل المشاكل دائما فعندما يدخل الرجل غرفة اجتماعات او مطعم او منزل ما فان اول شيء سينتبه اليه هو ما يحتاج للتصليح من انارة او لوحات او اي شيء اخر في المكان الذي دخل اليه فدماغه لاياخذ اجازة ابدا ولايستريح من ايجاد المشكلات وحلولها وحتى ان كان على فراش الموت ستجده يخبر من حوله بان يحركوا لوحة قريبة لكي تصبح على استقامة صحيحة او بان ينقلوه الى موقع افضل بالنسبة للاضاء ة الطبيعية او الهواء المتحرك المناسب لصحته عندما تتحدث المراة عن مشاكلها يقاطعها الرجل عادة ويقدم لها الحلول لان دماغه مبرمج على ذلك فهو يظن انه اذا قدم لها الحلول سوف تسعد بينما كل ما تريده هي منه هو الاستماع فقط وعندما تتجاهل ردوده وتكمل الحديث يشعر هو بالنقص والفشل



لماذا تتحدث النساء



تحت الضغط والاجهاد فان قسم المنطق والتحليل يعمل لدى الرجل بينما يعمل قسم التحدث والتواصل لدى المراة وستتحدث لاي شخص يستمع لها ويمكنها ان تستمر بذلك لساعات طويلة وبكل التفاصيل الدقيقة فهي تتحدث عن الحاضر والماضر والمشاكل القديمة والمشاكل المحتملة والمشاكل التي لاحلول لها ولا تنتظر اي حلول لاي من تلك المشاكل انما كل ما يهمها في الامر هو الاستماع والتواصل كدليل محبة وثقة بين الطرفين بينما عندما يتحدث الرجل فهو يتحدث لهدف معين يمكن ان يناقش وان يصل من خلاله الى خلاصة ما او نتيجة ما لذلك بالنسبة للرجل ان الاستماع لها شيء صعب للغاية لانه يعتقد انه يتوجب عليه ان يقدم الحلول لكل شيء تتحدث عنه فهو لايشعر انه يجب ان يستمع فقط بل يشعر ان يجب ان يقوم بشيء حيال ذلك والا ما الهدف من التحدث عنها اذا ولكن بالنسبة لها الهدف هو عدم وجود هدف فقط الاستماع !لذا على الرجل الاعتياد على ذلك وان يشارك المراة الحديث بكلمات خفيفة دون تقديم اي حلول رغم صعوبة الامر كليا بالنسبة له وعليه ان لايقوم بالتخفيف من اهمية المشكلة ايضا بقوله " لا عليك " " انها ليست بهذه الاهمية " " انت تبالغين " لان هذا ايضا يشعرها بانه لايهتم كثيرا لها لانه لايهتم لمشاكلها او يقلل من اهميتها





لماذا لا يتحدث الرجال



ان المراة بكل بساطة تفكر بصوت مرتفع بينما الرجل لايقوم بذلك فهو لايستطيع ان يستخدم مناطق التفكير والتحليل بالموازاة مع مناطق التحدث والخطابة لهذا فعندما يتعرض للضغط او الاحباط فانه يتصرف ببرودة وينسحب ليجلس وحيدا ويفكر بمشاكله ليجد حلولها ويعطل كل فصه الايسر من الدماغ فيعجز عن التحدث او التواصل لانه يفكر لان دماغه يستطيع القيام بعمل واحد فقط حتى يستمع ويفكر بنفس الوقت وهذا الصمت والهدوء يخيف المراة عادة ويوترها مما يدفعها للقول " هيا يمكنك التحدث معي عما يشغلك " فهي تظن ان التحدث يفيده لانه يفيدها ولاتستوعب انه يريد ان يترك لوحده حتى يجد حلا لمشكلته ولايريد ان يتحدث لاي احد عنها لان هذا يعني دليل ضعف بالنسبة له ولاحتى لاقرب اصدقاءه ان تمثال رودين عن الرجل الذي يجلس على الصخرة ويفكر مثال رائع من الفن لما نتحدث عنه فكما نلاحظ الرجل يجلس على الصخرة وحده ولا احد يستطيع الجلوس بقربه ولو قرررودين ان ينع تمثالا مماثلا لامراة تفكر سوف يجلعها جالسة في غرفة مليئة بالاشخاص !على المراة ان تستوعب انه عندما يكون الرجل على صخرته يجب ان لاتزعجه وان تتركه يفكر وان لا تظن ان عدم تواصلها معه يعني عدم ثقته بها او عدم حبه لها او انه غاضب منها لانه بوجهة نظرها الغاضب من شخص ما لايتحدث اليه ولا يشاركه همومه ومايجب ان تفعله حيال ذلك ان تتركه على صخرته مع كاس من الشاي وان لاتضغط عليه للتحدث وعندما يجد حل لمشكلته سوف ينزل من على الصخرة وسيشعر برغبة للتحدث من جديد مع فتاته



الرجل ومشكلاته



ان الرجل عندما يجلس على صخرته يقوم بامور مثل قراءة الجرائد او المجلات او مشاهدة الرياضة او اصلاح شيء في المنزل او الذهاب للصيد او ان يدعو احد اصدقاءه المقربين للعب الجولف دون ان يحدث اي تواصل لفظي بينهما ان الرجل عندما يقع بمشكلة فان فصه الايمن من الدماغ يصبح فاعلا وهو الفص الذي يحوي القدارات المكانية لذا تجده دوما يلجا الى امور تحتاج تلك المنطقة مثل الصيد او لعب الجولف او حل بعض المشاكل الرياضية او اصلاح بعض اللوحات



الرجل وجهاز التحكم عن بعد



ان اكثر ما تكرهه المراة هو الرجل الذي يجلس على التافاز ويقلب في محطاته دون ان يلقي اي بال لاي شيء يظهر عليها ويستمر بذلك مدة طويلة ولكن ما لا تدركه المراة انه في هذه الحال جالس على صخرته يفكر بامر ما وكل ما يفعله هو اخذ فكرة عما يحدث من حوله في كل محطة وهو يحاول ان يشغل نفسه عن مشكلته التي تؤرقه بمشاهدة مشاكل الاخرين لهذا يشاهد الرجال الكثير من الاخبار بينما النساء لاتقلب المحطات بهذه السرعة ابدا وهي لا تبحث عن الخلاصة في كل برنامج تشاهده بل تتابع المشاعر والعلاقات والاشخاص المعنين بالقصة من جميع النواحي وحتى عند قراءة الصحف فان الرجل لايلقي بالا كثيرا لما يحدث من حوله مع اسرته او حتى عندما يتحدث اليه احد ما وتتململ المراة دائما بقولها " هل يجب علي ان اخذ موعد من حضرتك لكي اتحدث معك صباحا " ولكن عليها ان تتذكر انه عبر ملاين السنين كان الرجل يجلس على صخرته يشاهد الافق دون اي حركة او تعبير او كلمة منه وهذا ما يجعله مرتاح البال



كيف تدفع اطفالك الذكور للتحدث



معظم النساء حول العالم يتململن من عدم قدرتهم من على التواصل مع اطفالهم الذكور على عكس بناتهم اللاتي عندما يعدن من المدرسة يخبرون امهاتهن كل شيء سواء كان امر مهم ام لم يكن وعلى اعتبار ادمغة الذكور مبرمجة على عمل الاشياء فعلى الام ان تتواصل مع ابنها عبر انشطته فتلعب معه بعض الالعاب او تشاركه بعض الاهتمام وتتحدث معه اثناء هذه الانشطة على الرغم من انه سيتوقف عن نشاطه من وقت لاخر لكي يجيب على اسئلة والدته لانه لايستطيع القيام باكثر من امر بوقت واحد ونفس الامر يمكن ان تستخدمه المراة مع زوجها على ان لا تتحدث اليه في وقت حرج مثل عند تركيب احد اضواء الشرفة !



عندما ينفعل الطرفان معا



ان الرجل المنفعل يشرب الكحول ويغزو الدول المجاورة بينما تاكل المراة الشوكلاتة وتتسوق حتى تنفذ محفظتها تحت الضغط المراة تتحدث دون ان تفكر والرجل يتصرف دون ان يفكر وهذا سبب ان 90 % من من هم في السجون من الرجال و 90 % من من يزورون اطباء النفس هن من النساء وعند انفعال الطرفين قد يتطور الامر بصورة غير مدروسة لخلاف لايمكن حله ابدا فعندما ينفعل الرجل ويتوقف عن الحديث والمراة تحتاج اليه هنا تكمن معضلة بينهما فعلى الطرفين استعياب هذا الامر جيدا فهي تظن انها يجب ان تحفزه للتحدث وهو يرد عليها عادة " اتركيني وحدي الان " ولانها تحت الضغط لن تستطيع فعل ذلك بسبب رغبتها بالتحدث مما يجعل الامر يسوء اكثر فاكثر وما يجب ان تفعله هو ان تهاتف احدى صديقاتها او احد اقربائها حتى تهدا الامور لدى الرجل وينزل من على صخرته





الاغلاق التام



في بعض ظروف التوتر يقوم الرجل بالاغلاق على نفسه تماما ولايسمح لاي احد بالاقتراب منه او التحدث معه وتحدث هذه الحالة عند المشاكل الكبيرة جدا والعصية على الحل فيصبح الرجل بدون مشاعر نهائيا بحيث يصبح فصه الايسر مفصول تماما عن فصه الايمن وهذا يخيف عادة المراة ويجعلها تظن ان هنالك خطب ما كبير وهو لا يحدثها عنه لانه لايثق بها او لان الامر متعلق بها بينما هو ليس كذلك وتظن في نفسها انها اساءت اليه بصورة ما وهو ممتعض منها لانها لاتقوم بهكذا نوعية من الاغلاق التام الا في هكذا حالات لذا فهي ترى الامر كذلك فتقوم بدفعه على التحدث ولكنه يرفض ويحاول ابعادها عنه وعلى الرجل ان يستوعب ان الاغلاق التام يعني للمراة انه لم يعد يحبها ولم يعد يريدها ويريد فقط مساحة كافية لكي يرتاح منها لانها تقوم بنفس الامر ان شعرت بذلك الشعور وعلى المراة ان تعلم ان افضل حل في هذه الحالة هي ترك الرجل وحده تماما بينما ان حدث نفس الامر مع الرجل اي ان شعر بان زوجته تصده تماما عليه ان يعلم ان هنالك امر كبير حدث وعليه ان يحدثها بصورة مستمرة



الرجل والمراة والعالم الجديد



عندما يشك الرجل ان زوجته مرهقة او واقعة بورطة فهو يعاملها كما يعامل اصدقاءه فيبتعد عنها ويعطيها المساحة الكافية لكي تفكر جيدا بحلول مشكلتها ويسئلها " هل كل شيء على مايرام " فتجيب " نعم انه كذلك "والتي تعني عكس ذلك تماما بينما هو لايعي ذلك ويرد " حسنا الحمد لله " ويذهب في طريقه وتشعر هي بانها غير مرغوبة او انه لايهتم بها جيدا وتتصل باحدى صديقاتها وتخبرها كيف ان رجلها " عديم احساس اتجاهها "في الايام الخوالي لم يكن الرجل يواجه هكذا نوعية من المشكلات فلكي يظهر حبه لزوجته كان كل ما عليه القيام به هو القيام على اكمل وجه باعماله من احضار للطعام وتامين الحماية واشعال النار اخر الليل وهكذا كان الامر على مدى الالاف من السنين ولكن الوضع تغير هذه الايام فتقريبا اصبحت النساء نصف اليد العاملة في سوق العمل واصبحن مسؤلات عن بعض مصاريف المنزل ولم يعد الرجل مسؤلا بصورة تامة عن مصاريف المنزل واصبح بحكم تشارك المهام عليه ان يتواصل ايضا لانها اصبحت تعمل ايضا وهذا شيء بعيد كل البعد عن طبيعته وعليه التدرب عليه جيدا





الرجال والنساء العاطفيات



عندما تنزعج المراة فانه قد تبكي وتبدا بتحريك يديها بصورة عشوائية وتبدا بالتحدث بصورة عاطفية جدا لمحاولة وصف شعورها وهي بهذه الحالة تحتاج للعطف والحنان بكميات كبيرة ولكن الرجل يقوم بمقاطعة هذه التصرفات بحكم برمجة دماغه لانه لايرى من كل هذا سوى " ساعدني - انقذني - حل لي مشاكلي " وهي تصر على ان يهدا من بالها وان يراعي مشاعرها وهو يستمر بعرض نصائحه وحلوله او ان يخبرها " لاتبكي " بنظرة خائفة على وجهه ويحاول التصرف كوالدها او جدها لانه هكذا يتصرفوا هم مع زوجاتهم قي مثل هكذا حالات بالنسبة للنساء اظهار المشاعر احد وسائل التواصل وهي يمكنها ان تنسى كل مشاكلها بسهولة وان تتجاوزها بسرعة ان لاقت العطف المناسب لها ولكن الرجل لايعي هذا ويظن ان تقديم الحلول والاقتراحات هو الحل لانه يشعر ان ما تشعر به زوجته بسببه وهذا دليل فشله في تلبية رغباتها وهذا يفسر سبب غضب كل الرجال عندما يرون زوجاتهم يبكون او يصبحن عاطفيات كثيرا ويصرون على توقفهن عن البكاء





الدموع



ان النساء عادة يبكين اكثر من الرجال بكثير لان الرجل تطور بدون دموع ولم يعتد عليها وحتى تربيتنا الاجتماعية تساعد على ذلك فعندما يسقط طفل على الارض خلال لعبة كرة قدم ويتالم ويبدا بالصراخ ترى مدربه يعنفه ويقول له انهض وار الخصم انه لم يؤذك ابدا كن رجلا في حين ان المراة يمكن ان يستثار دمعها بسبب اهانة تلقتها بينما لايلقي الرجل بالا لتلك الاهانة هذا ان لم يعتبرها كذلك من الاصل ولكن اليوم نرى تقبل كبير لبكاء الرجل في اي وقت وفي اي مكان ويتم تحميس الرجل على ذلك بواسطة الاطباء النفسين والمستشارين والمجلات والمقالات في الصحف بحجة ان البكاء يفيد ! ويتم اتهام من لايقوم بذلك بالبرود والعطب العاطفي ان الرجل الحقيقي لايبكي لانه قسم العاطفة منفصل تماما عن القسم الذي يتعامل مع المشاكل ونادرا ما يحدث ذلك امام شخص اخر او في مكان عام ان لم يكن مستحيلا وان رايت هذا يحدث في مكان عام عليك ان تبحث عن الخدعة في الامر او التاكد من ان الذي يقوم بذلك هو فعلا رجل ! ان المراة بحكم قدراتها على تحسس مشاعر الاخرين واستقبالها معلومات واشارات اكثر من الرجل يمكنها من الفور الشعور بحالة الرجل دون الحاجة الى تلك الاشارات التي يريدها الرجل لكي يدرك حالة المراة العاطفية فهكذا تطورا



في المطعم



ان المراة ترى الغداء خارجا احد اهم الوسائل للتواصل مع الاصدقاء وتقوية العلاقات بينما يرى الرجل الامر مجرد اكل طعام لا اكثر ويمكن ان تبدا النساء بالتحدث عن الامور الخاصة فور وصولهن للمطعم بينما لايقوم الرجال بذلك ابدا ويكون الموضوع عادة عن السياسة او الرياضة فلم يكون يوما موضوع احد الرجال الخاصة موقع نقاش من المجموعة على عكس النساء وعندما تصل الفاتورة تقوم النساء بحساب حصة كل منهن بكل دقة بينما يرمي الرجال احدى الاوراق المالية دون ان يعبأوا باكمال الحساب ويتم الامر لاحقا



التسوق : متعتها . كابوسه



بالنسبة للنساء التسوق كالتحدث فلايجب ان يكون هنالك هدف واضح للقيام به ويمكن ان يستمر الامر لساعات طويلة دون اي غاية يمكن ان تدرك منه وتعتبر النساء التسوق امر مريح وممتع بينما يصيب هكذا امر الرجل بانفجار بدماغه خلال 20 دقيقة من الالتفاف دون غاية او هدف واضح وصريح فبالنسبة له فهو يحتاج غاية ووجهة ومخطط زمني للانتهاء من العلمية فهو بالنهاية صياد وهكذا اعتاد ان تكون مجريات الامور حوله " يقتل بسرعة ويعود الى المنزل " ان الرجل يصاب بالاحباط والقلق في محال الملابس وخاصة عندما تستغرق زوجته الوقت الكثير في تجريب الحاجيات وتقوم بسؤاله عن رايه في كل قطعة تجربها والنساء تحب تجريب العديد من الملابس لان هذا يحفز دماغها المحب للاختلاف والتمايز بين الالوان وكيفية تاثير كل قطعة على مزاجها وحالتها النفسية اما بالنسبة للرجل فملابسه تتبع عقليته تماما بسيطة وغير متكلفة وواضحة وصريحة وتدل بصورة تامة على شخصيته والرجل الذي يجيد تغير ملابسه تبعا لحالاته بصورة ممتازة فاما ان زوجته تختار له ملابسه او انه بكل بساطة "شاذ " ان رجل من كل 8 لديه ضعف في رؤية احد الالوان - الاحمر - الازرق - الاخضر - ومعظمهم ليس لديهم كما ذكرنا مسبقا القدرة على تميز درجات الالوان بصورة تامة ولهذا ملابسهم دوما لها نسق محدد من الالوان على عكس ملابس النساء والوانها ولكي يشعر الرجل بالرضى اثناء التسوق مع زوجته عليها بكل بساطة ان تخبره مالذي سوف تشتريه ومن اين وكم سيستغرق ذلك من الزمن حتى لو لم يكن ذلك صحيحا 100 % وعلى الرجل ان لاينسى شيئا مهما عندما تسئله زوجته عن رايه في احد القطع التي جربتها وهي ان لا يجبيها ب " يبدو جيدا " - "انه جميل " عليه ان يثني على كل شيء من تسريحة شعرها وحتى اقراط اذنيها فهي لاتهتم كثيرا بالقطعة التي اردتها بل تهتم بشيء واحد وهو نفسها !


study study study study study study study study study study study study study study study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتاب الذكور و الاناث - الفصل السادس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» كتاب الذكور و الاناث - الفصل التاسع
» كتاب الذكور و الاناث - الفصل العاشر
» كتاب الذكور و الاناث - الفصل الحادي عشر
»  كتاب الذكور و الاناث - الفصل الخامس
» كتاب الذكور و الاناث - الفصل السابع

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمواج الأندلس أمواج عربية  :: القاعة ألادبية :: القصة والرواية لاشهر الكتاب-
انتقل الى: